مفهوم الدين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٥ ، ٢ مارس ٢٠١٦
مفهوم الدين

الدين

لطالما تميّزت بعض المصطلحات والمفاهيم في حياة الإنسان دوناً عن المصطلحات الأخرى، فمثل هذه المفاهيم لها تأثير كبير على الكيان الإنساني، وعلى الحياة بشكل عام؛ حيث تُسهم بشكل رئيسي في تحويل مجرى حياته، وإحداث تغييرات عميقة في شخصيته، وحاضره، ومستقبله، من خلال كونها تُقدّم وجهات نظر جديدة للإنسان عن العديد من القضايا الحساسة التي تؤرق تفكيره، وربما تحول بينه وبين المضي قدماً نحو الأمام في حياته.


من أبرز المفاهيم التي شكّلت جدلاً كبيراً بين الفلاسفة، والعلماء، والمؤرخين، وعلماء الاجتماع، والتربويين، وكافة أصحاب العقول المبدعة مفهوم الدين؛ حيث يتواجد هذا المفهوم في العقول بشكل مستمر سواءً كانت متحيّزة له أو ضده، وفيما يلي بعض أبرز التفاصيل حول هذا المفهوم الجدلي.


مفهوم الدين

يعرف الدين على أنه مجموعة المعتقدات والأفكار التي يُسلم الإنسان بها، والتي تجيب عن مختلف الأسئلة المهمّة التي أرّقته منذ الأزل، ولا تزال تؤرق فئةً كبيرة من الناس إلى يومنا هذا؛ فالدين يُعطي تفسيراً للإنسان حول الغاية من وجوده على هذه الأرض، كما أنه يتمحور حول فكرة الإله المعبود، ويتعامل بشكل كبير مع الأخلاق، ويضع الأطر التي تنظّم بعض جوانب الحياة، أو كلها.


تطوّر الدين يوماً عن يوم على مر العصور والأزمان، فظهرت على الأرض آلاف الديانات؛ حيث انتشرت بعضها انتشار النار في الهشيم، في حين طمست الديانات الأخرى. وقد تنوّعت مضامين هذه الديانات؛ حيث ركزت بعضها على المفاهيم الأخلاقية، في حين كانت الأخرى تركز على الجانب الواقعي من حياة الإنسان، وهناك ديانات اهتمت بتجربة الإنسان الروحية الفردية، وسعت لتطويرها، وفي المقابل هناك ديانات اهتمت بالتجربة الدينية الجماعية، وقد سعت ديانات معينة إلى المزج بين مختلف الجوانب السابقة.


الديانات حول العالم

تُعتبر الدّيانات السماوية الثلاثة: اليهودية، والمسيحية، والإسلامية أوسع الديانات انتشاراً حول العالم، خاصّةً الديانتين: الإسلامية، والمسيحية، حيث يزيد عدد معتنقيهما على نصف سكان العالم تقريباً. تنقسم هاتان الديانتان العظيمتان إلى العديد من الفرق والطوائف، فمن أبرز طوائف الديانة المسيحية: البروتستانت، والأرثوذكس، والكاثوليك، في حين يعتبر المذهبان: السني، والشيعي أبرز مذاهب الديانة الإسلامية.


تنتشر الديانة الإسلامية بشكل رئيسي في مناطق شمال القارة الأفريقية، وفي مساحات واسعة من القارة الآسيوية، أمّا الديانة المسيحية فتُلاقي انتشاراً هائلاً في كلٍّ من: أوروبا، والأمريكيتين، وجنوب أفريقيا، وأوقيانوسيا.


من الديانات الأخرى التي تُلاقي انتشاراً عريضاً في بعض مناطق العالم: الهندوسية، والبوذية، والسيخية، والطاوية، والأرواحية، والدينية المُحدثة، والكونفوشيوسية، والمجوسية، والعديد من الديانات الأخرى. وفي الوقت الذي يُشكّل فيه أتباع الديانات النسبة العظمى من سكان العالم، فإن هناك نسبة لا بأس بها من الملحدين، واللادينيين، حيث ينتشر هؤلاء في مختلف بقاع العالم.