مقالة عن يوم عرفة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٤ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٦
مقالة عن يوم عرفة

مواسم الطاعات

مواسم الخير والطاعات كثيرةٌ وموزّعةٌ على مدار العام، فيها تتعاظم الحسنات والبركات، وتغفر الذنوب والزلات بفضل الله وكرمه، من هذه المواسم شهر الحج (ذي الحجة)، والأيام العشرة الأولى منه هي أعظم أيام السنة، أقسم المولى عزوجل بها في القرآن الكريم لعظيم فضلها، فقد قال: (وَالْفَجْرِ، وَلَيَالٍ عَشْرٍ) [سورة الفجر: 1،2].


فضل العشر من ذي الحجة

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من أيام العمل الصالح فيها أحبّ إلى الله من هذه الأيام يعني أيام العشر قالوا: يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء) [أخرجه البخاري] وأفضل هذه الأيام على الإطلاق اليوم التاسع منها والذي يسمّى بيوم عرفة.


على المسلم أن يغتنم هذه الأيام الفضيلة في فعل الطاعات والتنويع في العبادات، من صيامٍ، وصدقةٍ، وتسبيحٍ، وتكبيرٍ، وتهليلٍ، وحمدٍ لله عزوجل، وصلة رحم، وصلاةٍ، وقيام، وقراءةٍ للقرآن الكريم.


يوم عرفة

اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، وهو يوم الحج الأكبر، وتسميته به نسبةً لوقوف الحجاج في هذا اليوم على صعيد جبل عرفة في مكة المكرمة، والوقوف في عرفة أهم ركنٍ من أركان الحج، وإذ لم يقف الحاج على أي جزءٍ من عرفة فقد فسد حجه، فيبدأ يوم عرفة من فجر اليوم التاسع ويمتد حتى فجر يوم عيد الأضحى المبارك.


فضل يوم عرفة

  • أحد الأيام المباركة التي أقسم الله عز وجل بها وأثنى عليه في القرآن الكريم.
  • إكمال الله عز وجل الدين الإسلامي وإتمام النعمة فيه؛ حيث نزلت هذه الآية الكريمة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال الله عزوجل: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِيناً) [سورة المائدة:5].
  • تفضيل صيامه لغير الحاج؛ ففي الحديث عند مسلم عن أبى قتادة رضى الله عنه قال : سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم عرفة قال: (يكفر السنة الماضية والباقية)، وأمّا الحاج فإفطاره أفضل ليتقوّى في هذا اليوم على طاعة الله عز وجل.
  • كثرة العتق فيه من النار؛ قال النبي صلى الله عليه وسلم: (ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة). [رواه مسلم].
  • اعتباره يوم الحج الأكبر، حيث قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم: (الحج عرفة) متفق عليه.
  • مباهاة الله عزّ وجل ملائكته بأهل عرفة.
  • مضاعفة ثواب العمل الصالح فيه، وتكفير الذنوب والآثام.
  • خير الدعاء دعاء يوم عرفة وأفضله: "لا إله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قديرٍ".
  • استشعار الوقوف بين يدي الله عزّ وجل يوم القيامة.
  • تعارف المسلمين فيما بينهم.
  • توحيد صفوف المسلمين، فتعزز فيه قيمة أن لا فرق بين أبيضٍ وأسودٍ، ولا بين عربي وأعجمي، ولا فضل لأحدٍ على غيره إلا بالتقوى.