مقال عن العنف الأسري

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٣٤ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨
مقال عن العنف الأسري

تعريف العنف الأسري

يُشير مصطلح العنف الأسري إلى ذاك النوع من السلوكيات والممارسات العدوانية التي يُمارسها فرد أو مجموعة الأفراد على الآخر شخصاً كان أم عدداً من الأشخاص داخل نطاق الأسرة الواحدة، باعتبارهم الفئة المستضعفة التي لا تقوى على الدفاع عن نفسها، وذلك بالاعتداء عليهم وإلحاق الأذى بهم، الأمر الذي يتسبب لهم بمشاكل وأضرار على الصعيد النفسي، والبدني، والاجتماعي.[١]


النظريات المفسرة للعنف الأسري

حاول الباحثون معرفة الأسباب المؤدية إلى العنف من خلال نظريات عديدة، ومنها ما يأتي:[٢]

  • نظرية التعليم الاجتماعي: فقد توصل عالم النفس ألبرت باندورا من خلاصة أبحاثه إلى أنّ العنف سلوك مكتسب يتعلمه الإنسان من المحيط الذي يعيش فيه، خاصةً والديه الذين تنغرس طباعهم في عقله منذ نعومة أظفاره وتنعكس إلى سلوكيات عندما يكبر.
  • نظرية الإحباط والعدوان: يرى أصحاب هذه النظرية أنّ العنف ما هو إلّا وليد لمشاعر الإحباط والبؤس، وتُفسّر هذه النظرية عودة بعض الأزواج من العمل محبطين، بصرف النظر عمّا أفضى إلى شعورهم هذا، فينهالون على أفراد أسرتهم بالأذى والتعنيف في محاولة لتفريغ هذه المشاعر السلبية والتخلص منها.
  • نظرية الضبط الاجتماعي: تتبنى نظرية الضبط الاجتماعي فكرة أنّ العنف فعل غريزي يُمارسه الإنسان على غيره عندما لا يجد رادعاً اجتماعياً أو قانونياً يمنعه من هذا الفعل.


صور العنف الأسري

يتخذ العنف الأسري أشكالاً عدّة، ومنها ما يأتي:[٣]

  • العنف البدني: يُقصد به كلّ اعتداء على جسد الآخر كالضرب، أو الدهس، أو الإصابة بجسم مؤذٍ، وسواء نتج عن هذا الاعتداء علامات ظاهرة أم لا فهو يبقى شكلاً من أشكال العنف.
  • العنف النفسي: و يشمل أيّ تصرف يُفضي إلى خلق ضغوط نفسية لدى الضحية، ومن صوره التحريض على قطع صلة الرحم.
  • العنف الجنسي: تتفاوت حدّة أعمال العنف الجنسي من القول الخادش للحياء إلى الاغتصاب وهتك الأعراض.
  • العنف اللفظي: هو أيّ قول يمس الضحية بالسوء ويحط من قدرها كالشتم، والسب، والتنابز بالألقاب.
  • العنف الاجتماعي: يُشير العنف الاجتماعي إلى أيّ مساس بحقوق الآخر المشروعة اجتماعياً وإجباره على التخلي عنها، ومن أشكاله دفع الأهل ابنتهم إلى الطلاق من زوجها رغماً عنها.


المراجع

  1. حممد سامل داود الرميحي (2012)، " العنف الأسري وانعكاساتــه الأمنيــــة "، صفحة 23، www.policemc.gov.bh، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-27. بتصرّف.
  2. زینب خضر ، نورهان الصاوى، دنیا محسن، وأخرون (2009)، "أسباب العنف وآثاره على المجتمع المصري"، صفحات 23-27، www.cu.edu.eg، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-27. بتصرّف.
  3. "العنف الأسري"، صفحة 8 و9، www.qu.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-27. بتصرّف.