مقال عن نعمة الماء

كتابة - آخر تحديث: ٠٢:١٠ ، ٢٣ يونيو ٢٠١٩
مقال عن نعمة الماء

الماء

يُمكن تعريف الماء على أنها مادة مكوّنة مِن عُنصري الهيدروجين والأكسجين، ويتميز بتواجده في جميع حالات المادة الغازية، والصلبة، والسائلة، كما يُعتبر الماء أحد أكثر المواد تواجداً والسبب في ذلك مُركباتها البسيطة، ويُمكن تعريف الماء أيضاً على أنَّه سائل لا طعم له، ولا رائحة عِندما يكون في درجة حرارة الغُرفة، كما أنه قادر على إذابة مُعظم المواد الأخرى.[١]


يُعتبر الماء مُركب بسيط، إلَّا أنَّ خواصه الفيزيائية والكيميائية مُعقدة جداً، ولا تتَّبِع جميع قواعد المُركبات؛ مثلاً عِند وضع الثلج بِداخل كوب مِن الماء فإنَّه يطفو للأعلى على الرَّغم مِن كَون هذا السلوك الكيميائي غير طبيعي؛ حيث إنَّ المواد في حالتها الصلبة أكثر كثافة مِنها في حالتها السائلة، مما يُسبب غرق المواد الصلبة في أسفل السائل.ومن الجدير بالذكر أن الماء له دور مُهم في الدين والفلسفة ضِمن حِقب التاريخ البشري، على سبيل المِثال في القرن السادس قبل الميلاد اعتبر الفيلسوف اليوناني طاليس الملطي (بالإنجليزية: Thales of Miletus) أنَّ الماء هو اللَبنة الأساسية الوحيدة للمادة.[١]


فائدة الماء لجسم لإنسان

يوفر الماء العديد من الفوائد لجسم الإنسان، ومن أهمها:[٢]

  • تزييت المفاصل.
  • يكوّن اللّعاب والمخاط.
  • توصيل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم.
  • تعزيز صحة البشرة.
  • تنظيم درجة حرارة الجسم.
  • إزالة فضلات الجسم.
  • الحفاظ على ضغط الدم.
  • تذويب المعادن والمواد الغذائية وإيصالها إلى جميع أنحاء الجسم.
  • حماية الإنسان من تلف الكبد.
  • فقدان الوزن.


فائدة الماء للحيوان

تكمُن أهمية الماء للحيوانات في مُساعدتها على التنفُّس إذ إنها تُساعد على إنتاج الطاقة الخلوية من خلال انقسام الأدونيسين ثلاثي الفوسفات إلى الأدونيسين ثُنائي الفوسفات وحمض الفسفوريك، كما أنَّ الماء يُساعد الحيوانات البحرية على البقاء على قيد الحياة نظراً لاحتوائها على الأكسجين المهم للتنفُس وحفظ حرارة الماء.[٣]


فائدة الماء للنبات

إنَّ جميع أنواع النباتات تعتمد على الماء بِشكل رئيسي لِبقائها على قيد الحياة، إذ تُعد المياه المسؤول الرئيسي عن عملية البناء الضوئي في النبات، كما أنَّه يُساعد على زيادة دِعامة وقوة النباتات، إذ بانقطاع الماء عن النباتات فإنها تبدء بالذُّبول ومع الوقت تموت.[٤]


نعمة الماء

يُعد الماء ضروري للحياة، إذ إنَّ شرب الماء النظيف يُساعد على الحفاظ على الصحة والسلامة الخاصة الإنسان، ويرجع ذلك إلى أنَّ جسم الإنسان يتكوَّن مِن ما يقارب ال 60% مِن الماء، حيث يُساعد في آداء العديد مِن الوظائف المُهمة في الجسد، بالإضافة إلى كوّن هذا الماء يسري عبر أجهزة الجسم وخلاياه، لذلك يجب الحرص على كوّنه صالح للشرب أي أنَّه نظيف، وخالي مِن الأمراض، والمعادن، والبراز البشري، والبراز الحيواني. ومِن الجدير بالذِّكر أنَّ المياه غير النظيفة، أو المياه غير المصفاة، أو المياه غير المعالجة بالشَّكل الصحيح يُمكن أن تؤدي إلى العديد مِن الآثار الجانبية السلبية كالإسهال، والموت.[٥]


تُشير الدراسات الحديثة التوي توصلت لها مجلة التغذية البشرية (بالإنجليزية: Human Nutrition and Dietetics) على أنَّه يجب تفضيل الماء على المشروبات الأُخرى للسيطرة على الوزن، إذ إنَّ الإنسان يشرب في الوضع الطبيعي ما يُقارب 4.2 كوب مِن الماء يومياً مما يجعلهم يحصلون على 2,157 سعرة حرارية، منهم 125 سعرة حرارية من المشروبات المُحلاة، و432 سعرة حرارية من الأغذية الغنية بالطاقة وقليلة المغذيات.[٦]


مِن الجدير بالذِّكر أنَّ العديد مِن الصناعات تتطلب الماء خلال جُزء ما مِن عملية الإنتاج، إذ يُمكن شمل الاستخدام الصناعي للماء لأغراض التصنيع (بالإنجليزية: fabricating)، أو المعالجة (بالإنجليزية: processing)، أو الغسيل (بالإنجليزية: washing)، أو تخفيف التركيز (بالإنجليزية: diluting)، أو التبريد (بالإنجليزية: cooling)، أو نقل المُنتج (بالإنجليزية: processing)، أو خلط الماء مع المُنتج، أو لِغايات الصرف الصِّحي داخل المصنع، كما تقوم بعض الصناعات باستهلاك كميات كبير مِن الماء، مِثل البترول المُكرَّر، وصناعة الغذاء، والورق، والمواد الكيميائية، والمعادن الأولية.[٧]


الحفاظ على نعمة الماء

يعثُر سكان بلاد العالم المُتقدِّم على الماء بسهولة، إلَّا أنَّ مُعظم سكان البلاد النامية يكافحون مِن أجل العثور على كميات كافية مِن الماء ليكملوا يومهم بها، وقد زادت الحاجة إلى طلب الماء في الآونة الأخيرة نظراً لتغيُّر المُناخ، وتزايد عدد السكان، وغيرها مِن العوامل،[٨] لذلك يُنصح دائماًً بالحفاظ على نعمة الماء وترشيد استهلاكها، ويكون ذلك عن طريق:[٩][٨]

  • التأكد مِن عدم وجود تسريب في أي مكان مِن المنزل كالمراحيض مثلاً.
  • ملء غسالات الصحون وغسالات الملابس بالكامل قبل تشغيلها.
  • إيقاف تشغيل جميع المُعدات التي تستهلك المياه عند عدم الحاجة لاستعمالها.
  • اختيار الأنواع والموديلات المُوفرة للماء عند شراء المُعدات والتجهيزات.
  • استخدام التقنيات والوسائل الحديثة لِري الأشجار كاستخدام الرشاشات لِلري.
  • زراعة النباتات التي تطلَّب كميات أقل مِن الماء ويكون ذلك كاستبدال نبات القديس أوغسطين بِالأعشاب مثلاً.
  • تحويل اقتصاد البلدان التي تعاني مِن الجفاف غلى اقتصاد يخحتاج مياه أقل، كاستبدال زراعة المحاصيل المتعطشة للماء كالقطن بِالتجارة باللحم البقري.


المراجع

  1. ^ أ ب Steven Zumdahl , "water"، www.britannica.com, Retrieved 31-5-2019. Edited.
  2. James McIntosh (16-7-2018), "Fifteen benefits of drinking water"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-6-2019. Edited.
  3. Jack Ori (14-5-2019), "Why Is Water Important for Living Organisms?"، www.sciencing.com, Retrieved 20-6-2019. Edited.
  4. "Science of Life Explorations", www.nysipm.cornell.edu, Retrieved 20-6-2019. Edited.
  5. "Clean drinking water is essential to life", www.canr.msu.edu, Retrieved 31-5-2019. Edited.
  6. Mallika Marshall (26-5-2016), "The big benefits of plain water"، health.harvard.edu, Retrieved 31-5-2019. Edited.
  7. "water use information", www.usgs.gov,1-3-2019, Retrieved 31-5-2019. Edited.
  8. ^ أ ب Tia Ghose (20-11-2013), "5 Ways We Waste Water"، www.livescience.com, Retrieved 31-5-2019. Edited.
  9. "UW works to reduce water use", www.green.uw.edu,16-9-2015، Retrieved 31-5-2019. Edited.