أعراض الأنيميا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ٣٠ أبريل ٢٠١٨
أعراض الأنيميا

الأنيميا

تُعرَّف الأنيميا المعروفة بالعربية بفقر الدم على أنّها حالة عدم توفر خلايا دمٍ حمراء (بالإنجليزية: Red blood cells) صحية بشكلٍ كافٍ، ممّا يُعيق القدرة على تبادل الغازات مع الجسم، ولا بُدّ من ذكر أنَّ خلايا الدم الحمراء تتكون من بروتين الهيموجلوبين (بالإنجليزية: Haemoglobin) الذي يُساعد على أداء وظيفتها بشكلٍ تام، إذ إنّ وظيفة خلايا الدم الحمراء تتمثلُ بنقل الأكسجين من الرئتين وتسليمه إلى أنسجة الجسم المختلفة وتوفيره بكمياتٍ تختلف حسب الاحتياجات الفسيولوجية، ونقل ثنائي أكسيد الكربون من الأنسجة وتسليمه إلى الرئتين.[١][٢] وعلى الصعيد العالميّ، كشفت منظمة الصحة العالمية (بالإنجليزية: World Health Organization) بعد إجراء دراسة على فئات عمرية مختلفة أنَّ الأطفال دون السادسة من العمر هم الأكثرعرضة للإصابة بالأنيميا ثم فئة النساء الحوامل، ثم الإناث البالغات غير الحوامل، بينما كانت فئة الرجال الأقل عُرضة للإصابة.[٣]


أعراض الأنيميا

الأعراض العامة المشتركة

في حقيقة الأمر قد تختلف أعراض الإصابة بالأنيميا باختلاف أنواعها، ومدة الإصابة بها، وباختلاف مسبّبها ومدى خطورته، إلا أنَّ الأعراض التالية تُعدّ من الأعراض التي تشترك فيها جميع أنماط الأنيميا، وهي:[٤]

  • سهولة الشعور بالإعياء وفقدان الطاقة.
  • سرعة في ضربات القلب، وخاصة عند ممارسة التمارين الرياضية.
  • ضيق في التنفس والصداع.
  • صعوبة في التركيز.
  • الشعور بالدوخة.
  • شحوب في لون الجلد.
  • تشنّجات في الساق.
  • الأرق.


الأعراض الخاصة

أمّا فيما يتعلق بالأعراض الخاصّة التي تُصاحب الإصابة ببعض أنماط الأنيميا فبيانها فيما يأتي:[٤]

  • الأنيميا الناجمة عن عوز الحديد: (بالإنجليزية: Iron deficiency anemia)، وقد تظهر الأعراض المصاحبة لها كما يلي:
    • اشتهاء أشياء معينة وعادة ما تكون غريبة، كالورق، والثلج، والتراب وغيرها، وتُعرف هذه الحالة بالاشتهاء غير المألوف (بالإنجليزية: Pica).
    • تقعر الأظافر (بالأنجليزية: Koilonychias).
    • تشكّل قرحة فموية مع تشقق زوايا الفم.
  • الأنيميا الناجمة عن عوز فيتامين ب12: (بالإنجليزية: Vitamin B12 deficiency)، حيث يُصاحب الإصابة بها ظهور الأعراض التالية:
    • الإحساس بالوخز في القدمين واليدين.
    • فقدان حاسة اللمس.
    • صعوبة في المشي وقد تظهر على هيئة ترنّح أثناء المشي.
    • تصلّب في الأطراف.
    • الخرف (بالإنجليزية: Dementia).
  • الأنيميا الناجمة عن تكسر خلايا الدم الحمراء المزمن: (بالإنجليزية: Chronic Red Blood Cell Destruction)، وقد ينتج عنها الأعراض التالية:
    • اليرقان والذي يظهر كاصفرار في لون الجلد وبياض العينين، واحمرار في لون البول وقد يميل إلى اللون البني.
    • تقرّحات في الساقين.
    • فشل في النمو في مرحلة الطفولة.
    • ظهور أعراض الحصاة الصفراوية.
  • الأنيميا الناجمة عن تكسر خلايا الدم الحمراء المفاجىء: (بالإنجليزية: Sudden red blood cell destruction)، والتي قد ترافقها الأعراض الآتية:
    • اليرقان.
    • ألم في البطن.
    • ظهور كدمات بسيطة تحت الجلد.
    • نوبات من الصرع.
    • أعراض الفشل الكلوي.
  • فقر الدم المنجليّ: (بالإنجليزية: Sickle Cell Anemia )، وغالباً ما يُرافق هذا النوع ظهور الأعراض التالية:
    • تأخّر في النموّ عند الأطفال.
    • الشعور بالإعياء العام.
    • قابلية الإصابة بالعدوى.
    • نوبات من الألم الشديد، وعادةً ما تُصيب المفاصل، والأطراف، والبطن.


أسباب الإصابة بالأنيميا

لا بُدّ من ذكر أنَّ هناك العديد من الأنماط للأنيميا، وقد تمّ إدراجها تحت ثلاثة أنماط رئيسية، وهي كما يأتي:[٥]

  • الأنيميا الناجمة عن فقدان الدم: (بالإنجليزية: Blood loss)، وعادة ما يتم فقد الدم عند حدوث نزيف، وقد يكون هذا النزيف بطيئاً ويمتد لفترة زمنية طويلة، ولا بُدّ من ذكر أنّ فقد الدم أو النزيف قد يحدث بسبب عددٍ من المُسبباتٍ، نذكر منها ما يأتي:
    • استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (بالإنجليزية: (Nonsteroidal anti-inflammatory drugs (NSAIDs) مثل الأيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) والأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin).
    • أمراض الجهاز الهضمي مثل القروح (بالإنجليزية: Ulcers)، والبواسير (بالإنجليزية:Hemorrhoids)، والتهاب المعدة (بالإنجليزية: Gastritis)، والسرطان (بالإنجليزية: Cancer).
    • نزيف الحيض (بالإنجليزية: Menstrual bleeding).
  • الأنيميا الناجمة عن نقصان أو خللٍ في تكوين خلايا الدم الحمراء: والتي تحدث نتيجة تكوين خلايا دمٍ حمراء غير طبيعية، أو معاناة الشخص من نقصٍ في الفيتامينات أو المعادن اللازمة لعملها، وتندرج ضمن هذه الفئة العديد من الحالات الطبية نذكر منها ما يلي:
    • فقر الدم المنجلي: ويحدث نتيجة خلل جينيّ يتسبب بتصنيع خلايا دم حمراء هلالية الشكل سهلة التكسّر والالتصاق بجدران الأوعية الدموية ممّا يؤثر في وظيفتها.
    • فقر الدم الناجم عن عوز الحديد: إذ يُعدّ الحديد من العناصر الضرورية لتصنيع الهيموغلوبين داخل نخاع العظم، وبنقصان كميات الحديد تضعف قدرة الجسم على تصنيع الهيموغلوبين بالكميات اللازمة لتصنيع خلايا الدم الحمراء.
    • فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات: وغالباً ما يتمثل بنقص فيتامين ب12، أو نقص الفولات (بالإنجليزية: Folate) حيث إنّ تكوين خلايا الدم الحمراء يتطلب وجود هذين الفيتامينين.
    • مشاكل في نخاع العظم والخلايا الجذعية: ومن أنماط الأنيميا الناجمة عن هذه الاضطرابات:
      • فقر الدم اللاتنسجيّ (بالإنجليزية: Aplastic Anemia)، الذي يظهر نتيجة إصابة نخاع العظم، إمّا بمرضٍ وراثيّ، وإمّا بسبب استخدام بعض الأدوية، وإمّا نتيجة التعرّض للإشعاع (بالإنجليزية: Radiation) أو الخضوع للعلاج الكيماويّ (بالإنجليزية: Chemotherapy)، إذ يؤدي ذلك إلى حدوث خللٍ أو انعدام في تكوين الخلايا الجذعية في نخاع العظم، والتي تتمايز في الحالة الطبيعية لتكوين جميع أنواع خلايا الدم ومنها خلايا الدم الحمراء.
      • الثلاسيميا، والتي تُعدّ من الأمراض الوراثية الشائعة في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وإفريقيا، والشرق الأوسط، وجنوب شرق آسيا، وتتمثل بعدم قدرة خلايا الدم الحمراء على النضج والنموّ كما يجب، ولا بُدّ من ذكر أنَّها تتراوح في الشدة ما بين حالات بسيطة وأخرى مُهدّدة لحياة المصاب.
      • التسمم بالرصاص.
    • مشاكل صحية أخرى: والتي تحدث غالباً نتيجة نقص الهرمونات اللازمة لتكوين خلايا الدم الحمراء، ومن هذه الحالات الصحية أمراض الكلى في المراحل المتقدمة، وقصور الدرقية (بالإنجليزية: Hypothyroidism)، والشيخوخة، والإصابة بالسرطان ومرض السكري وغيرها من الأمراض المزمنة.
  • الأنيميا الناجمة عن تكسر خلايا الدم الحمراء: والتي تظهر عند تكوين خلايا دم حمراء هشة، بحيث تكون غير قادرة على تحمل الإجهاد الذي قد يحدث داخل جهاز الدوران بشكل طبيعيّ، مما يؤدي إلى تحطمها قبل أوانها، مُسبّبةً ما يُعرف بفقر الدم الانحلالي (بالإنجليزية: Hemolytic anemia)، ومن الأسباب المؤدية إلى الإصابة بفقر الدم الانحلالي ما يأتي:
    • الأمراض الوراثية كفقر الدم المنجلي أو الثلاسيميا (بالإنجليزية: Thalassemia).
    • التعرض للعدوى، أو استخدام بعض أنواع الأدوية، أو التعرّض لسمّ أفعى أو عنكبوت.
    • الطُعم الوعائي (بالإنجليزية: Vascular graft)، أو الإصابة بالأورام، أو ارتفاع ضغط الدم بشكل شديد، أو في حالات الحروق الشديدة، أو استخدام صمامات القلب الاصطناعية (بالإنجليزية: Prosthetic heart valve)، أو حالات تجلطات الدم.
    • مهاجمة جهاز المناعة لخلايا الدم الحمراء بشكل غير مناسب، وغالباً ما يُصيب حديثي الولادة.


المراجع

  1. "Anemia , overveiw", www.mayoclinic.org, Retrieved 29/3/2018. Edited.
  2. "Anemia , Practice Essentials", www.emedicine.medscape.com, Retrieved 29/3/2018. Edited.
  3. "Global anaemia prevalence and number of individuals affected", www.who.int, Retrieved 29/3/2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Understanding Anemia -- Symptoms", www.webmd.com, Retrieved 29/3/2018. Edited.
  5. "Understanding Anemia -- the Basics ,What Causes Anemia?", www.webmd.com, Retrieved 30/3/2018. Edited.
4810 مشاهدة