مكونات الزهرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ١٢ أغسطس ٢٠١٨
مكونات الزهرة

المكوّنات الأنثويّة

تتجمّع المكوّنات الأنثويّة للزّهرة ضمن نموذج يُسمّى بالمدقّة، حيث تقع هذه المدقّة في وسط الزّهرة وتتكوّن من ثلاثة أجزاء مرتبطة تبدأ بالميسم الموجود في أعلاها، وهو جزء لزج ويكون متّصلاً بالسّاق، الّذي يُعتبر بمثابة هيكل أنبوبي طويل يكون متّصلاً في نهايته بالجزء الأخير وهو المبيض، والذي يُعد الجزء الّذي يحتوي على البويضات.[١]


المكوّنات الذّكرية

تُعتبر السّداة الجزء المسؤول عن إنتاج حبوب اللّقاح، وبذلك فهي الجزء التناسلي الذّكري في الزّهرة، وتتكوّن من جزئين رئيسيين هما الخيوط والمئبر، ويترابط هذين الجزئين سويّاً لإكمال وظيفة بعضهما البعض؛ حيث يكون المئبر، ذو الشكل الشّبيه بالكيس، الموقع المسؤول عن إنتاج حبوب اللّقاح، بينما تُشكّل الخيوط سيقان طويلة تتّصل مع المئبر وتقوم بحمله.[٢]


المكوّنات الأخرى

يُمكن التطرّق لمكوّنات الزهرة المختلفة كما يلي:[٣]

  • غلاف الزّهرة: يُشكّل غلاف الزّهرة الجزء الذّي يُحيط بأجزائها التكاثريّة، وعادة ما يتكوّن من وحدتين متحدتيّ المركز وهما الكورولّا (بالإنجليزيّة: Corolla) والكأس (بالإنجليزيّة: Calyx)، وقد يطغى أحدهما على الآخر أو قد يكون أحدهما مفقوداً.
  • الكورولّا: هي الغلاف الداخلي لأجزاء الزهرة التكاثرية، وتختلف الكورولا في الأزهار المختلفة من حيث شكلها؛ فقد تكون متّصلة أو مقسّمة لبتلات منفردة، أو قد تشكّل طبقة واحدة من البتلات أو عدّة طبقات.
  • البتلات: هي التراكيب التي تنقسم عن الكورولّا.
  • الكأس: يُشكّل الكأس ما يُعتبر الغلاف الخارجي لأجزاء الزّهرة، وتنقسم عنه السّبلات التي تحيط بالبتلات.
  • السّبلات: هي التّراكيب التي تنقسم عن الكأس وعادة ما تكون خضراء اللون، ولكنها في بعض الأحيان قد تكون ملوّنه كالبتلات، كما أنها عادة ما تكون صغيرة الحجم مقارنة بالبتلات، وقد تكون كبيرة وواضحة في أحيان أخرى.
  • وعاء الزّهرة: هو الجزء العلوي من ساق الزّهرة، وهو ذو شكل متضخّم، وعادةً ما يكبر أو يتوسّع ليشكّل الثّمار.


المراجع

  1. "Plant Parts - Flowers", www.illinois.edu, Retrieved 6-8-2018. Edited.
  2. Regina Bailey (23-12-2017), "Parts of a Flowering Plant"، www.thoughtco.com, Retrieved 6-8-2018. Edited.
  3. "The Description of Flowers", www.cs.rochester.edu, Retrieved 6-8-2018. Edited.