مكونات الطوب الإسمنتي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٧ يناير ٢٠١٩
مكونات الطوب الإسمنتي

مكوّنات الطوب الإسمنتي

الطوب الإسمنتي هو أحد الوحدات الأساسيّة المستخدمة في البناء، والتي قد تحتوي على تجويف واحد أو أكثر، ويتم صبّها وتجفيفها عادةً خارج موقع العمل، حيث تتكوّن من مزيج من الإسمنت البورتلندي، نسبة منخفضة من الحصى، والماء، ونسبة مرتفعة من الرمل، ليكون الناتج النهائي كتلة إسمنتية ذات لون رمادي فاتح، بسطحٍ أملس وقوّة ضغط عالية، حيث تزن وحدة الطوب الإسمنتيّة النموذجية ما يتراوح بين (17.2-19.5كغم)، قد يستبدل الإسمنت بالرماد ليكون الناتج طوباً عازلاً للصوت والحرارة بشكل أكبر من الطوب الإسمنتي، أو قد يستبدل الحصى والرمل بالصخر الزيتي، أو الصلصال المتمدد، ليكون الناتج طوباً إسمنتياً خفيف الوزن، يتراوح وزنه بين (10.0-12.7كغم).[١]


آليّة صناعة الطوب الاسمنتي

يستخدم الطوب الإسمنتي على نطاقٍ واسع لبناء الجدران إضافةً لصنع الزخارف، ويتم صنعه عبر عدّة خطوات متسلسلة هي كالتالي:[٢]

  • يصنع القالب المراد صبّه بالأبعاد المرغوبة من مواد مثل الخشب الرقائقي المستخدم في البناء.
  • يتم صنع المزيج المكوّن للطوب من مزج المسحوق الإسمنتي الجاهز مع الماء، حيث يتم خلط المواد الجافّة مع الماء بواسطة المجرفة.
  • يتم صب المزيج في القوالب وإزالة الزوائد من المزيج بواسطة مجرفة مسطّحة.
  • تترك القوالب حتى تجف مدّة أسبوعين تقريباً مع الحرص على تغطيتها ببطانيّة مبللة لتلافي تكسّرها أثناء معالجتها.
  • يتم إخراج الوحدات الإسمنتيّة المعروفة بالطوب ليتصبح جاهزة للاستعمال.


مميزات استخدام الطوب في البناء

يتحلى استخدام الطوب على مختلف أنواعه في عمليّة البناء بعدّة مميزات، من بعضها:[٣]

  • يمتاز بالجماليّة كونه يتاح بعدّة ألوان.
  • يمتاز بقوّة ضغط عالية.
  • المساميّة التي تلعب دوراً في امتصاص الرطوبة وتنظيم درجات الحرارة.
  • يوفّر حماية من الحرائق، لمدة تصل إلى 6 ساعات.
  • يعتبر عازلاً للصوت والحرارة.
  • يمتلك مقاومة للتآكل مقارنةً مع الخشب.


المراجع

  1. "Concrete Block", www.encyclopedia.com, Retrieved 16-1-2019. Edited.
  2. Anthony "TC" Williams, "How to Make Bricks from Concrete"، www.wikihow.com, Retrieved 16-1-2019. Edited.
  3. JUAN RODRIGUEZ (17-12-2018), "5 Types of Materials Used for Bricks"، www.thebalancesmb.com, Retrieved 16-1-2019. Edited.