مكونات الفطور الصحي للأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٧ ، ١ سبتمبر ٢٠٢٠
مكونات الفطور الصحي للأطفال

الفطور للأطفال

من المهمّ أن يحصل الأطفال على فطورٍ صحيٍّ لتزويدهم بالطاقة بعد الاستيقاظ من النوم، إذ إنّ أدمغتهم وأجسادهم لا زالت في طور النمو، ومع ذلك، فإنّ ما يتراوح من 20% إلى 30% من الأطفال والمُراهقين لا يتناولون وجبة الإفطار،[١] ممّا يجعل قابليتهم للتعلُّم في المدرسة أقلّ، ويُقلل من استهلاكهم لعنصر الحديد المُهم لأجسامهم،[٢] أمّا الأطفال الذين يتناولون الإفطار بانتظام، فإنّ مُعظمهم يحصل على حاجته من المُغذيات اليومية، ويتمتّعون بوزنٍ صحي، وتكون قدرتهم على التركيز أعلى.[٣]

للاطّلاع على فوائد الفطور يمكنك قراءة مقال أهمية وجبة الإفطار للأطفال.


مكوّنات الفطور الصحي للأطفال

يُنصح دائماً بالتوازن عند إعداد وجبة الفطور؛ إذ يجب أن تحتوي على الكربوهيدرات، والبروتينات، والألياف الغذائيّة، حيثُ إنّ الكربوهيدرات تُعدّ مصدر الطاقة الفوريّة للجسم، كما أنّ الألياف تساعد على الشعور بالشبع، مما يمنع الإفراط في تناول الطعام، وعند تناولها مع المشروبات الصحية، فإنّها تساعد على تحريك الطعام في الجهاز الهضمي وتقليل خطر الإصابة بالإمساك.[٢]


العناصر الأساسية للفطور

على غرار باقي الوجبات في اليوم، يُنصح بأنّ يحتوي الفطور على جميع المجموعات الغذائيّة المتنوعة، مثل الحبوب التي يُفضل أن يكون نصفها على الأقل من الحبوب الكاملة، بالإضافة إلى الفواكه والخضروات، والبروتينات كالبيض، والمكسرات والبذور، ومنتجات الألبان كالحليب والجبن واللبن والتي يُفضّل أن تكون قليلةً أو خالية الدسم.[٢] ونذكر فيما يأتي بعض الأمثلة على أطعمة يُمكن تناولها على الفطور:

المجموعة الغذائيّة أمثلة عليها
الحبوب والنشويات كالخبز العربي أو خبز القمح الكامل، أو حبوب الإفطار، أو الشوفان.[٤]
الخضار والفواكه يُفضل تناول الفواكه والخضروات الطازجة أو المُجمّدة كاملة، ويُمكن أيضاً تناولها كعصير دون إضافة السكر إليها.[٥][٣]
البروتينات كاللبنة.[٦]
البقوليات كالحمص. [٧]


أغذية يميل لها الأطفال على الفطور

تُعدّ حبوب الإفطار من الأغذية التي يُفضّل العديد من الأطفال تناولها صباحاً، ولضمان حصولهم على العناصر الغذائية في المجموعات السابقة لا بد من مراعاة النصائح الآتية عند اختيار حبوب الإفطار للأطفال:[٣]

  • الألياف: يُفضل اختيار حبوب الإفطار التي تحتوي على ما يتراوح من 3 إلى 5 غرامات من الألياف في الحصة الواحدة.
  • السكريّات: تحتوي حبوب الإفطار المُخصصة للأطفال على كميّات كبيرة من السكر؛ لذلك يُنصح باختيار حبوب الإفطار المُخصصة للبالغين بدلاً منها، كما يُنصح بتجنب الأنواع التي تحتوي على السكر في أعلى قائمة مكوناتها، أو تحتوي على أنواع عديدة من السكريات المُضافة، كشراب الذرة عالي الفركتوز (بالإنجليزية: High-fructose corn syrup)، أو العسل، أو السكر البني، أو سكر الدكستروز (بالإنجليزية: Dextrose).
  • السعرات الحرارية: يُنصح باختيار حبوب الإفطار ذات السعرات الحرارية الأقل، أيّ التي تحتوي على 160 سعرة حرارية أو أقل في الحصة الواحدة.
  • الفواكه، والحليب: يُفضّل إضافة قطع الفواكه إلى حبوب الإفطار، بالإضافة لاستخدام الحليب خالي أو قليل الدسم، أو اللبن.


ولقراءة المزيد عن الفطور الصباحي الصحي يمكن الاطّلاع على مقال ما هو الفطور الصباحي الصحي


نصائح حول الفطور الصحي للأطفال

يُعدُّ دور الآباء مُهمّاً في تشجيع الأطفال على تناول وجبة الإفطار، فهم قدوة أطفالهم ويُمكنهم إظهار أهمية وجبة الفطور من خلال التحدث عن فوائد تناول هذه الوجبة للجسم، وفيما يأتي بعض الأفكار التي يُمكن للآباء تطبيقها لتشجيع الأطفال على تناول طعام فطور صحي:

  • مشاركة الطفل وجبة الفطور: جلوس أفراد العائلة وتناولهم طعام الفطور معاً يُعدّ مهماً، إذ إنّ ذلك يُظهِر مثالاً جيداً للأطفال ويؤثر في عاداتهم الغذائية، وفي حال كان الأطفال غير جائعين، فيمكنهم تناول عصيرٍ صحيٍ مع الحليب، أو اللبن، بالإضافة إلى بعض قطع الفواكه مثل الموز، بدلاً من تناول طعام فطور تقليدي.[٨]
  • إرسال الفطور والوجبات الخفيفة مع الطفل إلى المدرسة: في بعض الأحيان يستيقظ الأطفال والمُراهقون مُتأخراً، ولا يملكون مُتّسعاً من الوقت في الصباح للجلوس وتناول وجبة الإفطار في المنزل، ولذلك يُمكن تحضير وجبات سهلة الحمل وأخذها لتناولها عند الخروج،[٩] كما يمكن تناول وجبة خفيفة في المنزل، كالشوفان أو قطعة من الفواكه قبل الذهاب للمدرسة، ثم تناول وجبة خفيفة أخرى في المدرسة قبل بدء الحصص، كالساندويش أو بعض اللبن مع الفواكه.[٨]
  • التحضير المسبق للوجبات: يمكن وضع المنبه أبكر من موعده المُعتاد بعشر دقائق، في حال عدم توفر وقت لتحضير الفطور للأطفال، أو تحضيره في الليلة المسبقة.[٨]
  • التغيير من شكل الأطباق: إذا كان من الصعب إقناع الطفل بتناول للطعام، يمكن التفكير بمجموعة طرقٍ لجعل الفطور مثيراً للاهتمام، كتغيير شكل الأطباق.[٨]
  • تجنب إعطاء الطفل الحلويات والأطعمة عالية السعرات الحرارية على الفطور: إذ تحتوي العديد من أطعمة الفطور التقليدية على كميّاتٍ كبيرة من السكر والحبوب المكرّرة والسعرات الحرارية، والقليل من المغذيّات، وقد تكون سهلة التناول والحمل ولكنّها تصيب من يتناولها بالتعب والجوع بعدها بفترةٍ قصيرة، ومن هذه الأطعمة حبوب الإفطار الغنيّة بالسكر، أو المعجنات، أو المخبوزات، أو العصائر الغنيّة بالسكر وغيرها.[١٠]


فيديو تحضير صندوق الغداء للأطفال

يُمكن مشاهدة الفيديو للتعرف على طريقة تحضير صندوق الغداء للأطفال:[١١]


المراجع

  1. Anne Danahy (30-9-2019), "25 Healthy Breakfast Ideas for Kids"، www.healthline.com, Retrieved 26-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Breakfast"، www.kidshealth.org,8-2018، Retrieved 26-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Nutrition and healthy eating", www.mayoclinic.org,20-3-2020، Retrieved 26-6-2020. Edited.
  4. A Musaiger (2012), "The Food Dome; dietary guidelines for Arab countries", Nutrición Hospitalaria, Issue 1, Folder 27, Page 109-115. Edited.
  5. "Children's diet - fruit and vegetables", www.betterhealth.vic.gov.au, 8-2011، Retrieved 29-6-2020. Edited.
  6. Rachael Link (8-1-2018), "What is Labneh Cheese? — And How to Make It"، www.healthline.com, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  7. Ryan Raman (2-5-2018), "Is Hummus Healthy? 8 Great Reasons to Eat More Hummus"، www.healthline.com, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث "Getting your child to eat breakfast SHARE", www.raisingchildren.net.au,17-12-2018، Retrieved 29-6-2020. Edited.
  9. "The Case for Eating Breakfast ", www.healthychildren.org,13-2-2012، Retrieved 29-6-2020. Edited.
  10. Malia Frey (17-4-2020), "Healthy Breakfast Foods, Recipes, and Tips for Eating Out"، www.verywellfit.com, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  11. فيديو تحضير صندوق الغداء للأطفال.