مم يتكون النسيج

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ١٦ يوليو ٢٠١٧
مم يتكون النسيج

النسيج

إنّ كلمة نسيج هي مشتقة من اللاتينية من صفة (نكستيليس) وتعني المنسوجة، وهي مشتقة أيضاً من اللغة الفرنسية الوسطى (فابريك)، وتعني (بناء أو صنع شيء)، وفي وقت سابق كانت تسمى ورشة عمل (فابريكا اللاتينية)؛ وتعني الفن، والتجارة، والإنتاج الماهر، والهيكل، والنسيج، وهو من الحرفيين الذين يعملون في المواد الصلبة.


إنّ إنتاج المنسوجات هي حرفة تتغير سرعتها ونطاق إنتاجها إلى حد بعيد تقريباً، وذلك عن طريق التصنيع وإدخال تقنيات التصنيع الحديثة، وعلى الرغم من هذا فإنّ هناك أنواعاً رئيسية من المنسوجات كالنسيج العادي أو الساتان، قد وجدت هناك فروقات بسيطة بين الأساليب القديمة والحديثة في عمليّة إنتاجهما.


مم يتكوّن النسيج

يعتبر النسيج أو القماش مادة مرنة تتكون من شبكة من الألياف الطبيعية أو الاصطناعية، ويتم إنتاج النسيج من ألياف الغزل الخام الذي يتكوّن من الصوف والكتّان والقطن والقنب أو غيرها من المواد لإنتاج خيوط طويلة، كما يتكون النسيج من الحياكة، أو الكروشيه، أو الغزل، أو التلبد.


الفرق بين النسيج والقماش

يتم استخدام كلمات النسيج والقماش في حِرَف تجميع النسيج (مثل الخياطة واللباس) كمفردات للمنسوجات، ومع ذلك هناك اختلافات طفيفة في استخدام هذه المصطلحات من حيث التخصص، حيث إنّ النسيج يشير إلى أي مادة مصنوعة من الألياف المتداخلة، حيث إنّه يعتبر مادةً مصنوعة من خلال النسج والحياكة المتداخلة، ويعني إنتاج المزيد والعديد من السلع من خلال نسجها وحياكتها، كصناعة الملابس على سبيل المثال.


يستخدم القماش عادة كمرادف للنسيج، لكن غالباً ما يكون ناتج النسيج هو قطعة من القماش المستخدمة في النهاية لغرض معين، كصناعة الثياب من تلك القطعة.


نبذة تاريخية عن النسيج

تمّ اكتشاف ألياف الكتان المصبوغة في كهف في جمهورية جورجيا، ويرجع ذلك إلى 34 ألف عام قبل الميلاد، وهذا ما دلّ على إنتاج مواد مثل النسيج في ذلك الوقت المبكّر والتي تعني تمكُّن الإنسان من التوصل إلى صناعة المنسوجات حتّى في عصور ما قبل التاريخ.


المنسوجات الحيوانية

عادة ما تكون المنسوجات الحيوانية مصنوعة من الشعر، أو الفراء، أو الجلد، أو الحرير المستمدّ من دودة القزّ، ويشير الصوف إلى شعر الماعز أو الأغنام المحلية، والذي يتميز عن أنواع أخرى من شعر الحيوان في أن الفرشاة الفردية مغلفة بقشور ومشبكة بإحكام، والصوف بشكل عام مغلف بخليط الشمع المعروف باسم اللانولين (تسمى أحياناً شحوم الصوف)، ويتكون من (ماء وديرتبروف)، ويشير الصوف إلى خيوط غزيرة يتم إنتاجها من ألياف مرصّعة وغير متوازية، في حين أنّ النوعيّة الأسوأ تشير إلى النسيج المصنوع من خيوط ألياف أدق وأطول يتمّ تمشيطها لتصبح متوازية.


يستخدم الصوف عادةً للملابس الدافئة كالكشمير، والشعر المأخوذ من الماعز كالكشمير الهندي والموهير، والشعر من ماعز الأنجورا في شمال أفريقيا، وهي أنواع من الصوف المعروف والتي تتميّز بليونتها، أما المنسوجات الحيوانية الأخرى المصنوعة من الشعر أو الفراء، وهي صوف الألبكة وصوف فيكونا وصوف اللاما، وشعر الجمل، وتستخدم عادة في إنتاج السترات، والمعاطف، والبطانيات، والأغطية الدافئة، أما الأنجورا فإنّها تشير إلى الملابس الطويلة والسميكة، وهي مصنوعة من شعر ناعم مأخوذ من أرنب الأنجورا.