من اخترع السيارة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٤٨ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٨
من اخترع السيارة

السيارة

هِيَ عِبارَة عَن مَركَبَة تَتَكَوّن مِن مَجمُوعَةٍ مِنَ الأجزاءِ المِيكانِيكِيّة الّتي تَعمَل مَع بَعضِها البَعَض بِصُورَةٍ كامِلة وَهِيَ أكثرُ وسائِل النّقِل انتشاراً فِي العالَم وَيَتَكَوّن السيارَة مِن أجزاءٍ رَئيسِيّة وَهِيَ المُحرّك ومناوِل التُرسِي والقاعِدَة والجِسِم والعَجَلاتِ المَطاطِيّة وَمُحَوّل الحَفزِي الّتي تُوجَد هَذِهِ المُكَوّناتِ الأساسيّة فِي كُلّ سَيارة.[١]


مُخترع السَيّارة

عِندَ اختراعِ السَيّارة كانَت نُقطة مُهمّة في بدءِ التطوّر الحَضاري وَرِقِيّ الإنسان بِوسائِل النّقِل التي كانَ يَستَخدِمُها، وكانَ الفَضلُ فِي اختراعِ السيّارة هُوَ كارل بنز الّذي اختَرَعَ السَيّارة فِي مَدينة مانهايِم فِي ألمانيا سَنة 1885م وَقَامَ بِتسجِيلِ بَراءةِ الاختراع فِي 29 يناير عام 1886م، وَبعدَ أن قَام كارل بنز باختراع السيّارة ظَهَرَ مُهندسين آخرين باختراعِ سَيارة بِنَفسِ السّنة عام 1886 فِي مَدِينةِ شُتوتجارت فِي ألمانيا، وبعدَها ظَهَرَ المُخترِعَين جوتليب دايملر وويلهلم مايباخ الّذانِ حَصَلا على بَراءةِ اختراع أوّل دَراجة بُخاريّة فِي عام 1886م.[٢]


أنواع الوقود الجديد للسيارات

يتكوّن الوقودُ مِن مُشتقّاتِ النفط الّتي تَتَكَوّن بشكلٍ أساسي مِن الهيدروكربونات، ويستخدَمُ هذا الوقود فِي القطارات والسيارات والطائرات وبعضُ الأنواعِ مِن الآلات ، ومن بعض أنواع الوقود للسيارات ما يلي :[٣]

  • النّفط (البنزين، الديزل): وَهُوَ الوَقودِ المُستخدم فِي الوَقتِ الحاضر، ولكِن يُحاول صانِعو السَيّارات على إيجاد وَقود آخَر يَعمَلُ مِثلَ النّفط وَمُتَوَفّر وَيُمكن استخدامهُ كبديل لِتقليلِ المَخاطِر البيئيّة وظاهِرَةِ الانحباس الحراري.
  • الهيدروجين: الهِيدروجين واستخدامَهُ كوقودٍ يَفتَح آفاقاً جَديدة أخرى لاستخدامهِ كَوقُودٍ للسَيّارات لِما فِيهِ مِن مَيّزة قابليّةِ الاشتعال وَلَهُ مَخاطِر بِيئيّة قَليلة، ولكِنّ المُشكلةِ فِي استِخدامِهِ طَريقة تَخزينهُ بالحالةِ السّائلة والحِفاظِ عليهِ لمُدّة طَويلة.
  • مُحرّك يعمَل على الكُحول: حيثُ إنّ العديدَ من الشركاتِ باتت في الوَقتِ الحالي تعمل على تَطويرِ أجهِزَة تَحَكّم تكونُ قادِرةً على تَشغِيلُ المُحرّك بِخَلطِ الكُحول مَع المُركّباتِ الوَقُود الأخرى مِثلَ النِفِط وَمُشتَقاتِهِ وبالتّالِي يَتِم تَقلِيل الاعتِمادِ على النّفطِ بشكلٍ خاص وزيادةِ كفاءةِ وقودِ السيارة.
  • الغاز الطبيعي: والغاز الطبيعي مُستخدم فِي الوقتِ الحالي على الكثيرِ مِن أنواعِ السيارات، وهناكَ الكثير مِن شركاتِ التصنيع التي تُصَنّع سياراتٍ تَستَخدِم الغاز نظراً لقلّةِ تأثيرها على البيئة ووفرةِ الغاز بكثرة فِي بعضِ الدُول.
  • الكَهرباء: وَهِيَ بِدايةُ ظهورِ نَوع جَديد مِنَ السَيّارات الّتي تَعمَل على الكَهرباء وتُستَخدَم فِي الوقتِ الحالي بَحيث تَعمَل هَذِهِ السيّارة على سُرعةٍ مُعيّنة باستخدامِ الكَهرباء وَعِندَ تجاوز السرعة المُحدّدة يَتِم استخدامِ الوقود الدّاخلي، وَتُعرَف هَذِهِ المَركبات في الوقتِ الحالي بـ الهايبرد واشتهرَ فِي صُنعِ هَذِهِ المَركبات أمريكا وألمانيا والصّين بَحيثُ تُنفق هَذِهِ الدُول ملياراتِ الدُولارات لِصُنعِ المركباتِ بجودة عالية.


المراجع

  1. "Definition of car in English:", en.oxforddictionaries.com, Retrieved 12-9-2018. Edited.
  2. Lauren Cox (12-9-2017), "Who Invented the Car?"، www.livescience.com, Retrieved 12-9-2018. Edited.
  3. "Technologies & Fuel Types", www.driveclean.ca.gov, Retrieved 12-9-2018. Edited.