من اكتشف الكهرباء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ١ أغسطس ٢٠١٧
من اكتشف الكهرباء

وليم جلبرت من اكتشف الكهرباء

مكتشف الكهرباء هو العالم الإنجليزي، والطبيب الفيزيائي، والفيلسوف الملقب بأبي الكهرباء الحديثة، وأبو الهندسة الكهربائية والكهرباء المغناطيسية وليم جلبرت، وقد اكتشفها سنة 1600م، وقام بوصف عملية التكهرب لبعض المواد في بلده وتحديداً أحجار الكهرمان، وهو أول من ذكر مصطلحي القوة الكهربائية والقطب المغناطيسي، وقد سمّيت وحدة الجهد المغناطيسي باسمه تكريماً له، كما درس الكهرباء الساكنة باستخدام الكهرمان، واخترع أوّل جهاز قياس كهربائي على شكل إبرة متمحورة.


نبذة عن حياة وليم جلبرت

ولد وليم جلبرت في الرابع والعشرين من شهر أيار سنة 1544م، في مدينة كولشيستر في إنجلترا، درس الطب في كلية سانت جونز كمبريدج، وأكمل دراساته العليا في الطب من جامعة كمبريدج، وعمل كأمين صندوق فيها حتى سنة 1573، ثم انتقل إلى لندن لممارسة الطب، وفي سنة 1600م انتخب رئيساً للكلية الملكية للأطباء، ومن سنة 1601م وحتى وفاته عين كطبيب خاص للملكة إليزابيث الأولى وجيمس الأول، وخلال فترة عمله كطبيب، كان مولعاً بدراسة الفيزياء وبشكل خاص المغناطيس وخواصّه، والأرض ومغناطيسيتها، وكان يقوم بأبحاثه الخاصة في مختبره، إلى أن حقّق إنجازه العظيم في علم الفيزياء واكتشف الكهرباء سنة 1600م، ويعتبر وليم جيلبرت ملهماً للعالم جاليلو في اكتشافه المتمثل بأنّ الأرض تدور حول الشمس.


أهم أبحاث وليم جلبرت واكتشافاته

  • درس وليم جيلبرت القوة الكهربائية والمغناطيس لفترة طويلة استمرّت لأكثر من عشرين سنة، حتى تمكّن من نشر كتابه دي ماجنت سنة 1600م، ويحوي الكتاب على شرح لأهمّ النتائج التي توصل لها والتي اعتبرت ثورة في العديد من المجالات في علم الفيزياء، حيث كان وليم جيلبرت أوّل من:
  • أشار إلى مغناطيسيّة الأرض، وأنّها السبب في إشارة البوصلة شمالاً، وبذلك دحض الفرضيات والنظريات السابقة التي تقول أنّ سبب إشارة البوصلة شمالاً يعود إلى الأجرام السماوية، أو مغناطيسية القطب الشمال.
  • أشار إلى وجود أقطاب المغناطيس، وذكر أنّ أقطاب مغناطيس الأرض تتفق مع القطبين الشمالي والجنوبي للأرض، واكتشف قوّة التجاذب والتنافر في المغناطيس، وأنّ الأجسام الحديدية يمكن أن تكون كالمغناطيس.
  • أوّل من فرّق بين القوة المغناطيسية والقوّة الكهربائية من خلال شرح مفصّل عن كلّ منهما، وأثبت عدم تأثّر القوّة المغناطيسية بالحرارة، واختفاء أثر القوّة الكهربائية في حال ارتفعت درجات الحرارة.


وفاة وليم جلبرت

توفي وليم جلبرت في الثلاثين من شهر تشرين ثاني سنة 1603م في لندن، عن عمر 59 سنة، بعد إصابته بالطاعون، وبعد وفاته قام أحد اخوته بنشر كتاب له، باسم New Philosophy about our Sublunary World، يضم مجموعة كبيرة من الأبحاث غير المكتملة وغير المنشورة.