من اكتشف مرض الإيدز

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٥ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٧
من اكتشف مرض الإيدز

الإيدز

يعرف مرض الإيدز أو فيروس نقص المناعة المكتسبة بأنّه من الأمراض المزمنة والتي تشكل خطراً على حياة المصاب، وهو فيروس يسبب قصوراً وشللاً في الجهاز المناعي لدى البشر، حيثُ يسلب هذا الفيروس قدرة جهاز المناعة على محاربة ومقاومة الفيروسات، والجراثيم والفطريات المختلفة من خلال استهداف الجهاز المناعي وإضعافه وهذا الأمر يؤدي إلى جعل الجسم عرضة للإصابة بكافة أنواع الأمراض التي لا يستطيع مقاومتها.


من اكتشف مرض الإيدز

تم اكتشاف مرض الإيدز من قبل الطبيب الفرنسي لوك أنطوان مونتانييه ومن قبل فرانسواز باري سينوسي، وفي عام 1972م أصبح مونتانييه رئيس قسم الفيروسات في معهد باستور في باريس، وفي عام 1990م أصبح لوك رئيس قسم الإيدز والفيروسات في نفس المعهد وحصل على جائزة نوبل للطب في عام 2008م لاكتشافه فيروس نقص المناعة المكتسبة مع فرانسواز.


أثبتت الدراسات أنّ مرض نقص المناعة المكتسبة هو نسخة عن فيروس يصيب قرود الشمبانزي والذي يعرف باسم نقص المناعة لدى القرود، ويرجح أنّ الفيروس وصل إلى الإنسان من خلال الدماء التي تحمل هذه الفيروس خلال تناول اللحوم في الأدغال، وتم التوصل إلى أنّ منشأ المرض بدأ في مدينة كينشاسا الموجودة في جمهورية كونغو الديمقراطية في العشرينيات من القرن الماضي، حيث قام فريق من العلماء بدراسة تاريخ المرض عن طريق الاستعانة بعينات من الشيفرة الوراثية للفيروس.


وأسهمت العديد من الأحداث في تلك المنطقة مثل: النمو السكاني وتجارة الجنس وحركة السكة الحديدة واستخدام إبر وأدوات طبية غير معقمة في العيادات بانتشار الفيروس وانتقاله إلى العديد من البلدان المجاورة.


خطر مرض الإيدز

يؤدي فيروس الإيدز إلى الاصابة بأمراض مثل السرطانات والالتهابات مثل: التهاب السحايا والالتهابات الرئوية التي يستطيع الجسم في الوضع الطبيعي محاربتها والتغلب عليها عند توفر العلاج الاعتيادي، ولكن مع وجود الفيروس فإنّ هذه الأمراض قد تؤدي إلى موت الإنسان وتسبب له الضرر الكبير فلا يستطيع الجسم محاربتها، ويعاني أكثر من 39.5 مليون شخص من مرض الإيدز حالياً وبالرغم من اتخاذ خطوات صارمة في العديد من البلدان للتخلص من المرض وشبح انتشاره إلا أنه ما زال موجوداً ومنتشراً بشكل كبير.


طرق انتقال مرض الإيدز

ينتقل فيروس نقص المناعة المكتسبة عن طريق سوائل الجسم مثل: الدم، المني، سوائل المهبل، حليب الأم، وتعتبر الطرق التالية هي الأكثر شيوعاً لانتقال المرض:

  • الاتصال الجنسي.
  • استخدام الإبر والمعدات الطبية التي تصل إلى الدم والتي تحمل هذا الفيروس.
  • من الأم لطفلها، سواء كان ذلك قبل الولادة أم بعدها عن طريق الرضاعة.