تحليل السائل المنوى الطبيعى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٦ ، ٩ فبراير ٢٠١٩
تحليل السائل المنوى الطبيعى

تحليل السائل المنوي

يُعرّف السائل المنوي أو المني (بالإنجليزية: Semen) على أنّه تلك المادة السائلة التي يتم إطلاقها عند القذف والتي تحمل الحيوانات المنوية بالإضافة إلى بعض المواد السكرية والبروتينية. وقد يلجأ الأطباء لإجراء تحليل للسائل المنوي (بالإنجليزية: Semen analysis) للكشف عن عدد الحيوانات المنوية وتقييم عوامل صحتها لدى الرجل، وذلك في الحالتين التاليتين:[١]

  • التحقق من سبب العقم: ففي حال كان الزوجان يواجهان مشاكل في الإنجاب، يمكن أن يعمد الطبيب لإجراء تحليل للسائل المنوي للرجل، للمساعدة على التحقق من كون الرجل عقيماً أم لا؛ إذ يؤكد الفحص ما إذا كانت قلة عدد الحيوانات المنوية أو ضعفها سبباً في معاناة الزوجين من العقم.
  • التحقق من نجاح عملية قطع الأسهر: تُعدّ عملية قطع الأسهر (بالإنجليزية: Vasectomy) إحدى وسائل منع الحمل الدائمة التي يمكن أن يلجأ إليها الرجل في حال عدم رغبته بالحصول على أطفال في المستقبل على الإطلاق، وتتمثل بقطع الأنبوب الذي ينقل السائل المنوي من الخصيتين إلى القضيب جراحياً، ويأتي دور تحليل السائل المنوي هنا في التحقق من نجاح العملية من خلال فحص عينة من السائل المنوي والتأكد من خلوّها من الحيوانات المنوية. وتجدر الإشارة إلى أنّ إجراء الفحص لهذه الغاية يتم مرة شهرياً ولمدة ثلاثة شهور متتالية.


نتائج تحليل السائل المنوي الطبيعي

يمكن أن يتغيّر تعداد الحيوانات المنوية بشكل يومي، وبالتالي فإنّ نتيجة تحليل السائل المنوي قد تختلف بعض الشيء من يوم إلى آخر، ولذك غالباً ما يطلب الأطباء إجراء هذا التحليل مرتين أو ثلاث مرات، حتى يتمكنوا من أخذ معدل للقراءات الظاهرة في الاختبارات، وبالتالي الحصول على صورة أفضل وأكثر دقة عن عدد الحيوانات المنوية وصحتها لدى الرجل، وتجدر الإشارة إلى ضرورة الفصل بمدة لا تقل عن سبعة أيام بين كل تحليل للمني والآخر.[١] أمّا فيما يتعلّق بنتائج هذا التحليل فيمكن بيان أهم العوامل التي تساعد على تقييم نوعية السائل المنوي والنتيجة الطبيعية لكل منها على النحو التالي:[٢][٣][١]

  • كمية السائل المنوي: يتراوح معدل كمية السائل المنوي الطبيعي في القذفة الواحدة بين 1-5 مل، وفي حال كانت الكمية أقل من ذلك؛ فإنّها تُعتبر مؤشراً على وجود انسداد أو خلل في البروستاتا أو الحويصلات المنوية (بالإنجليزية: Seminal vesicle).
  • تركيز الحيوانات المنوية أو عددها: إذ يقيس تركيز الحيوانات المنوية عدد الحيوانات المنوية في كل ملليلتر من السائل المنوي، ويبلغ التركيز الطبيعي لها 15-20 مليون حيوان منوي/مل، وتجدر الإشارة إلى أنّ انخفاض عدد الحيوانات المنوية يدل على وجود مشكلة في قدرة الجسم على إنتاجها، أو وجود انسداد يعيق خروجها.
  • نسبة الحيوانات المنوية القادرة على الحركة: إذ ينبغي أن تكون نسبة الحيوانات المنوية القادرة على الحركة أعلى من 40-50%، أمّا إذا كانت النسبة أقل من ذلك فإنّ هذا الأمر قد يُعزى إلى الإصابة بدوالي الخصيتين، أو وجود مشاكل هرمونية لدى الرجل، أو التعرّض لبعض المواد الضارة أو السموم كالكحول، والكافيين، وبعض المواد الكيميائية.
  • عدد الحيوانات المنوية القادرة على الحركة: يبلغ العدد الطبيعي المُتوقع للحيوانات المنوية القادرة على الحركة في العينة 20 مليون فأكثر، أمّا إذا كان يتراوح بين 10-20 مليون فيمكن اللجوء لتقنية حقن الحيوانات المنوية داخل الرحم للمساعدة على الحمل، وأمّا إذا كان يقل عن 10 مليون فهنا لا بدّ من اللجوء للحمل عن طريق أطفال الأنابيب في أغلب الحالات.
  • شكل الحيوانات المنوية: حيث يتم قياس نسبة الحيوانات المنوية التي تمتلك شكلاً طبيعياً، والتي ينبغي ألّا تقلّ عن 50% من مجموع الحيوانات المنوية في العينة. وتجدر الإشارة إلى أنّ الحيوانات المنوية التي تمتلك شكلاً غير طبيعي لا تستطيع تخصيب البويضة، وبالتالي لا يمكن أن ينتج عنها عيوباً خلقية لدى الجنين، إلّا أنّ زيادة نسبتها عن الحدود الطبيعة تقلل من فرص حدوث الحمل.
  • زمن السيولة: يكون السائل المنوي لزجاً عند خروجه من العضو الذكري، ويقيس زمن السيولة الوقت الذي يستغرقه السائل المنوي حتى يتحول إلى حالة أكثر سيولة، والذي غالباً لا يزيد عن 20 دقيقة في الوضع الطبيعي، أمّا إذا استغرق وقتاً أطول فإنّ ذلك قد يدل على وجود مشكلة.[٤]
  • حمضية السائل المنوي: إذ تتراوح درجة حموضة السائل المنوي الطبيعية بين 7.1-8، أمّا القيم التي تقل عن 7.1 فتدل على زيادة حمضية السائل المنوي، بينما تدل القيم التي تزيد عن 8 على زيادة قاعديته عن الوضع الطبيعي.[٤]


نصائح قبل تحليل السائل المنوي

يمكن تزويد المختبر بعينة من السائل المنوي في وعاء خاص يتم الحصول عليه من المختبر. وفي بعض الحالات قد يُفضّل الرجل تجهيز عينة السائل المنوي وإحضارها معه من المنزل؛ ويمكن ذلك باستخدام واحد من الواقيات الذكرية الخاصة بجمع عينة من السائل المنوي، وتجدر الإشارة إلى ضرورة الحفاظ على هذه العينة ضمن درجة حرارة الغرفة، وإحضارها إلى المختبر في غضون ساعة من خروجها من الجسم. ومن النصائح التحضيرية الأخرى التي لابدّ من إعلام الأشخاص الراغبين بالخضوع للاختبار بها ما يلي:[٤]

  • تجنّب الجماع لمدة يومين إلى خمسة أيام من إجراء التحليل، وذلك لضمان ظهور الحيوانات المنوية بأعلى تركيز ممكن، ومن جهة أخرى لا يُنصح بالامتناع عن الجماع لمدة تزيد عن أسبوعين فهذا من شأنه أن يُظهر الحيوانات المنوية أقل نشاطاً في التحليل.
  • إخبار الطبيب عن جميع الأدوية والمكملات الغذائية التي يتناولها الشخص قبل خضوعه للفحص فبعض أنواع الأدوية يمكن أن تؤثر في نتائج التحليل.
  • تجنّب تناول المشروبات الكحولية قبل الخضوع للفحص.
  • عدم استخدام المزلقات أثناء جمع عينة السائل المنوي، نظراً لأنّها قد تؤثر في حركة الحيوانات المنوية.


فيديو عن تحليل السائل المنوي الطبيعي

للتعرف على المزيد حول تحليل السائل المنوي الطبيعي شاهد الفيديو.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Semen Analysis and Test Results", www.healthline.com, Retrieved 15-1-2018. Edited.
  2. "How to Interpret a Semen Analysis", fcionline.com, Retrieved 15-1-2018. Edited.
  3. "Semen Analysis (Sperm Count Testing)", www.myvmc.com. Edited.
  4. ^ أ ب ت "What Is Semen Analysis?", www.webmd.com, Retrieved 15-1-2018. Edited.