من هو مؤسس المملكة السعودية

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٧ ، ٢٩ فبراير ٢٠٢٠
من هو مؤسس المملكة السعودية

مؤسّس المملكة العربية السعودية

مرّت المملكة العربية السعودية قبل تأسيسها الحقيقي بثلاث فترات تاريخية بقيادة آل سعود، وهي: الدولة السعودية الأولى (1745- 1818)، حيث يعود تأسيسها إلى محمد بن سعود بن محمد آل مقرن المولود في أوائل القرن الثاني عشر هجري تقريباً، والمتوفى عام 1179هـ/ 1765م، حيث قام محمد بن سعود والذي يلقب في كثير من كتب التاريخ بمحمد بن سعود الكبير، بتأسيس أول إمارة تحت قيادته سنة 1744م سميت بإمارة الدرعية، والتي تقع في المنطقة الوسطى القريبة من مدينة الرياض، حيث انتهى من تأسيسها سنة 1818م بعد تحالف قام به مع الإمام محمد بن عبد الوهاب.[١] والدولة السعودية الثانية (1822- 1891)، والدولة السعودية الثالثة (1902- إلى وقتنا الحالي) والتي أسسها الملك عبد العزيز آل سعود في عام 1932م، وأصبحت تُعرف باسم المملكة العربية السعودية، ونظام الحكم فيها أسري، والسلطة وراثية يتناقلها أبناء الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس المملكة العربية السعودية.[٢]


الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

نسبه ومولده

وُلد الملك عبد العزيز آل سعود في مدينة الرياض عام 1876م والموافق 1293 للهجرة، وكان والده الإمام عبد الرحمن الابن الأصغر للإمام فيصل بن تركي، وينحدر نسبهم إلى بكر بن وائل من بني أسد بن ربيعة، فهو عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل بن تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود بن مقرن بن مرخان بن إبراهيم بن موسى بن ربيعة بن مانع بن ربيعة المريدي.[٣][٤]


نشأته ومعالم شخصيته

نشأ الملك عبد العزيز آل سعود وترعرع في أحضان والده الإمام عبد الرحمن، وقد بدأ منذ صغره بتعلم أساسيات الكتابة والقراءة، وكان ذلك على يد الشيخ القاضي عبدالله الخرجي أحد علماء الرياض، كما تعلم قراءة القرآن الكريم وحفظ بعض سوره بمساعدة الشيخ محمد بن مصيبيح، وتطرّق الملك عبد العزيز منذ صغره إلى أصول الفقه والتوحيد، بالإضافة إلى اكتسابه المعارف الثقافية والعلوم العصرية عن طريق المذاكرة، والمتابعة، والاحتكاك بالآخرين. وقد عُرف الملك عبد العزيز بتفوقه على أقرانه، وبحكمته وحنكته في معالجة الأمور المختلفة، واكتسب قيم الشجاعة وتحمُّل المسؤولية، وتطور فكره وأداؤه السياسي نتيجة سفره وتنقله في مناطق البادية مع والده الإمام عبد الرحمن ومجالسته للشيوخ والحكام ورجال الدولة، وكان يحب سماع القصص البطولية وأحداث المعارك ومعرفة تاريخ وطنه وأجداده،[٤] كما تمثلت في الملك الخصال العربية الأصيلة، فكان كريماً وواسع الصدر ومتمسكاً بتعاليم دينه.[٣]


إنجازاته

عمل الملك عبد العزيز آل سعود منذ توليه الحكم على تطوير البلاد من جميع المناحي، وقام بالعديد من الإنجازات التي نهضت بالمملكة وطوّرتها، ونذكر فيما يأتي أهم هذه الإنجازات:[٤]

  • الاهتمام بالتعليم والخدمات: أولى الملك عبد العزيز جلَّ اهتمامه في التعليم والدراسة، حيث قام بفتح المدارس والمعاهد التعليمية والمكتبات العامة، وشجّع الطلاب على التعليم عن طريق الدعم المادي، والبعثات الخارجية، وتوزيع الكتب الدينية والمتخصصة باللغة العربية بشكل مجاني. كما قام بإنشاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، واهتم بحجاج بيت الله الحرام، فوفّر لهم الماء والخدمات الصحية والوقائية.
  • الاقتصاد: ازدهر اقتصاد المملكة العربية السعودية في عهد الملك عبد العزيز وتطور تطوراً ملحوظاً، فقد قام في عام 1938م باستخراج النفط بكميات تجارية من المنطقة الشرقية، مما ساهم بشكل كبير بنمو اقتصاد المملكة وتطورها، كما أمر بإنشاء مؤسسة النقد العربي السعودي؛ بهدف وضع العملة السعودية (الريال) في مكانة جيدة بين عملات الدول الأخرى.
  • الزراعة: اهتم الملك عبد العزيز في القطاع الزراعي، فشجع الفلاحين على الزراعة، حيث قام بشراء الآليات الزراعية ووزعها عليهم.
  • النقل والمواصلات: مُدَّ في عهد الملك عبد العزيز خط حديدي في المنطقة الشرقية يصل بين الدمام والرياض، بالإضافة إلى خط أنابيب نفط لنقل النفط من الخليج إلى موانئ البحر الأبيض المتوسط، وتم بناء شبكة مواصلات واسعة تربط جميع مناطق المملكة ببعضها البعض.


المراجع

  1. "About KSA", www.saudi.gov.sa, Retrieved 2019-10-15. Edited.
  2. مفيد الزيدي، موسوعة تاريخ المملكة العربية السعودية: الحديث والمعاصر، صفحة 13-271. بتصرّف.
  3. ^ أ ب أمين سعيد، دار الساقي،النهضة السعودية في عهد الملك سعود، صفحة الصفحات غير مرقمة (عنوان الموضوع: الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود). بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت دائرة المعارف العالمية، الباحثون العرب، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية)، المملكة العربية السعودية: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة 99-100-101-102، المجلد السادس عشر (ع).