موضوع عن تلوث الهواء

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٣ ، ١٤ أغسطس ٢٠١٨
موضوع عن تلوث الهواء

تلوث الهواء

يمكن تعريف تلوث الهواء (Air pollution) على أنّه عبارة عن خليط من الجزيئات الصلبة، والغازات الموجودة في الهواء، حيث يمكن أن تعلق انبعاثات السيارات، والمواد الكيميائية من المصانع، وحبوب اللقاح، والغبار، والجراثيم على شكل جزيئات في الهواء،[١] والعديد من الانبعاثات الأخرى، والتي تنبعث في الهواء بشكل أكبر من قدرة الطبيعة على امتصاصها، أو التخلص منها، ممّا يتسبب في العديد من المشاكل والتأثيرات، مثل: التأثيرات الصحية، أو الاقتصادية، أو البيئية وغيرها،[٢]


مصادر تلوث الهواء

يُعدّ غاز ثاني أكسيد الكربون أحد الملوثات الرئيسية، وهو من الغازات الدفيئة المنتشرة، والتي تنبعث من الكائنات الحية عندما تتنفس، كما أنّه ينتج من محطات الطاقة، والأنشطة البشرية الأخرى، والطائرات، والسيارات،[٣] كما تشكل ملوثات الهواء الغازية الملوثات الرئيسية في المناطق الحضرية، والتي تشمل غاز ثاني أكسيد الكبريت، وثاني أكسيد النيتروجين، وأول أكسيد الكربون، وهي الغازات التي تنبعث نتيجة حرق الوقود الأحفوري، مثل: الزيت، والبنزين، والغاز الطبيعي في محطات توليد الطاقة، والسيارات وغيرها من مصادر الاحتراق، ، كما يعتبر غاز الأوزون أحد الملوثات الغازية، والتي تتشكل في الغلاف الجوي من خلال تفاعلات كيميائية معقدة تحدث بين ثاني أكسيد النيتروجين، ومركبات عضوية متطايرة مختلفة، مثل: أبخرة البنزين.[٢]


آثار تلوث الهواء

تتسبب أكاسيد الكبريت في الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، وتشكل الأمطار الحمضية، وهي الأمطار التي تحتوي على مستويات عالية من الأحماض الكبريتية، أو النيتريك، والتي تتسبب في تدمير الحياة المائية، وتلويث مياه الشرب، والنباتات، وتآكل المباني، ويمكن أن يسبب غاز ثاني أكسيد الكربون في طرد الأكسجين من مجرى الدم، مما يتسبب في التعب، والصداع، والارتباك، وانخفاض التوافق العضلي، وحدة البصر.[٤]


كما يمكن للتلوث أن يؤثر على طبقة الأوزون في الغلاف الجوي، والتي تعمل على استنفاذ الأوزون في العالم، مما يمكن أن يزيد من كمية الأشعة فوق البنفسجية التي تصل إلى الأرض، والتي تعمل على إلحاق الضرر بالمحاصيل والنباتات، ويمكن أن يؤدي إلى سرطان الجلد وإعتام عدسة العين.[٤]


المراجع

  1. "Air Pollution", www.medlineplus.gov, Retrieved 5-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Jerry A. Nathanson (14-6-2018), "Air pollution"، www.britannica.com, Retrieved 5-8-2018. Edited.
  3. "Air Pollution", www.nationalgeographic.com, Retrieved 5-8-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "air pollution: Effects on Health and the Environment", www.infoplease.com, Retrieved 5-8-2018. Edited.