موضوع عن لبنان وجماله

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٣ ، ١١ يونيو ٢٠١٩
موضوع عن لبنان وجماله

لبنان

تعدّ لبنان أو الجمهورية اللبنانية دولة عربية تقع في قارة آسيا إلى الشرق من البحر الأبيض المتوسط، وتحدّها من الجنوب دولة فلسطين المحتلة، ومن الجانب الشمالي والشرقي تحدّها الجمهورية السورية، وتحتل مساحة جُغرافية تُقدّر بنحو 10452كم²، وعاصمتها هي مدينة بيروت،[١] كما يبلغ عدد سكان لبنان وفق إحصائيات عام 2018م نحو 6,081,595 نسمة،[٢] وتعدّ الغالبية العظمى من العرب بنسبة 95%، بالإضافة إلى الأرمن بنسبة 4%، وبعض القوميات الأخرى بنسبة 1%، ومن الناحية الدينية فإن حوالي 57.7% من سكان البلاد هم من المسلمين، ونحو 36.2% من الديانة المسيحية، وحوالي 5.2% من الدروز، بالإضافة إلى ديانات أخرى؛ كالبهائية، والهندوسية، والبوذية.[٣]


التقسيم الإداري والطبوغرافي في لبنان

تنقسم الجمهورية اللبنانية إدارياً إلى 6 محافظات، وهي: بيروت، والجنوب، وجبل لبنان، والشمال، والبقاع، والنبطية، واستمر هذا التقسيم إلى عام 2003م، حيث أُضيفت محافظتان جديدتان، وهما: بعلبك الهرمل، وعكار، أما طبوغرافياً، فتنقسم لبنان إلى 4 مناطق رئيسية تمتد من الشمال إلى الجنوب، وهذه المناطق هي:[٤]

  • شريط ساحلي ضيق ومسطّح بمحاذاة البحر الأبيض المتوسط.
  • سلسلة جبال لبنان المتوسطة، ويبلغ ارتفاعها نحو ألف متر فوق مستوى سطح البحر، بالإضافة إلى سلسلة جبال عالية في الجزء الشمالي من لبنان عند القرنة السوداء، ويبلغ ارتفاعها نحو 3078م عن سطح البحر.
  • سهل البقاع الخصب، ويبلغ ارتفاعه نحو 900م عن مستوى سطح البحر.
  • سلسلة جبال لبنان الشرقية الممتدة على الحدود الشرقية مع الجمهورية العربية السورية، ويصل ارتفاعها إلى نحو 2800م.


المناخ في لبنان

تتمتع الجمهورية اللبنانية بمناخ متوسط نموذجي، حيث يؤثر الموقع الجغرافي للبلاد على تنوّع مناخها من منطقة لأخرى ومن فصل لآخر؛ فهي تقع تحت تأثير البحر الأبيض المتوسط، والصحراء السورية من الجهة الشمالية، بالإضافة إلى التضاريس والملامح الطبوغرافية للمنطقة، نتيجة لذلك تسود الأجواء الماطرة خلال أشهر الشتاء؛ وهي: نوفمبر، وتشرين الثاني، ومايو، وأيار، وفي باقي أشهر السنة تسود الأجواء الجافة والقاحلة، ويصل المعدّل السنوي لدرجة الحرارة في المنطقة الساحلية إلى نحو 20 درجة مئوية، وتتراوح درجات الحرارة بين °13 خلال الشتاء و°27 خلال الصيف، وتنخفض درجات الحرارة بالاتجاه نحو سهل البقاع ليصل معدل الحرارة السنوي فيها إلى °16، وتتراوح الحرارة بين °5 في الشتاء و°26 في الصيف، أما في المناطق المرتفعة والجبلية فإن المعدل السنوي للحرارة فيها يصل إلى °10، وتتراوح الحرارة فيها بين °0 خلال الشتاء و°18 خلال الصيف. ويبلغ المعدل العام لهطول الأمطار في لبنان نحو 823 ملم.[٤]


المظاهر الطبيعية في لبنان

على الرغم من أن لبنان بلد صغير نسبياً، إلاّ أنها تشتهر بتنوّع بيولوجي مذهل، كانتشار المظاهر والمناظر الطبيعية التي تشكَّل بفعل تضاريس الأرض، والتنوُّع المناخي من منطقة لأخرى، بالإضافة إلى وجود المجاري المائية في المنخفضات، وتُمثّل المناظر الطبيعية في لبنان واحدة من أهم عوامل جذب السياح والزوار إليها، ومن أهم هذه المظاهر:[٥]

  • القمم الجبلية: ومنها جبل القرنة السوداء، وجبل صنين، وجبل الباروك، وجبل حرمون.
  • السهول الزراعية الفسيحة: ومنها سهل عكار، وسهل البقاع، وسهل الكورة.
  • الأودية الكبيرة والعميقة: ومنها وادي أبو موسى، ووادي إبراهيم، ووادي قاديشا، ووادي الليطاني.
  • الأودية الأصغر حجماً: ومنها وادي الكلب، والجوز، وبسري، والباروك، وبيروت، والعاصي، والحاصباني، والأولي، حيث تشتهر هذه الأودية بجمالها ومناظرها الخلابة.
  • المواقع الساحلية المميزة: ومنها رأس الشقعة، والممالح في أنفه، والرملة البيضاء، وصخور الروشة، وسهل الدامور، ومصب نهر الليطاني، وأجراف البياضة، وشاطئ صور الرملي، والناقورة.
  • الغابات: ومنها غابات شجر الأرز؛ مثل غابة جاج، وتنورين، وسير، وفالوغا، والشوف، والباروك، وبشري، واللقلوق، وغابات الصنوبر الفسيحة في أقضية المتن، وكسروان، وبعبدا، وجزين، والشوف، بالإضافة إلى المناطق الحرجية الكبيرة في الشمال.
  • الأودية والسهول الصغيرة: ومنها الصفا، وكفرحلدا، والقموعة.


قطاع السياحة في لبنان

يقصد لبنان سنوياً عدد كبير من السيّاح والزوار، وتتيح الجمهورية لزوارها مجالات سياحية عديدة تتناسب مع رغباتهم وحاجاتهم، ومن هذه السياحات:[٦]

  • السياحة الصحية: يعتبر قطاع السياحة الصحية ذا أهمية كبيرة في حركة السياحة اللبنانية، وفي دعم الاقتصاد الوطني، حيث تضم لبنان العديد من المراكز الطبية، والمستشفيات، والمنتجعات، والمراكز الطبية المتخصصة بالعناية الصحية والتجميلية، ويُدير هذه المجمعات كوادر طبية على مستوى عالٍ من الكفاءة.
  • السياحة الدينية: تتميّز لبنان بتنوّع المعتقدات الدينية والإيمانية، وهو ما يجذب فئة من السياح الباحثين عن أماكن تعبق بالإيمان، منها: الأماكن الدينية المسيحية والإسلامية من مساجد وكنائس وأديرة.
  • السياحة البيئية الريفية: يرغب العديد من السياح في زيارة المناطق الريفية والقرى البعيدة عن صخب المدن والازدحام؛ بهدف الاستمتاع بالهواء العليل والطبيعة الخلابة.
  • سياحة المغامرات: يكثر في فصلي الخريف والربيع وجود السياح الراغبين في ممارسة الأنشطة في الطبيعة، مثل: ركوب الدراجات، والسير في الطبيعة، والقفز من المظلة، واستكشاف المغاور، والتسلّق على الصخور، والتزلج وغيرها من النشاطات.
  • السياحة الثقافية: يقصد العديد من الزوار المناطق الأثرية والثقافية التي تضم التراث العمراني الرائع، والآثار التاريخية القديمة، والمتاحف، والحرف اليدوية والصناعات التقليدية.
  • سياحة المؤتمرات والمعارض: تلعب لبنان دوراً مهماً كمركز للأعمال؛ فهي تضم العديد من المعارض، ومراكز مؤتمرات متطورة تتناسب مع المعايير الدولية.
  • سياحة الموضة: حظيت لبنان بمرتبة متقدمة في مجال الموضة وتصميم الأزياء والمجوهرات، وبرع المصممون اللبنانيون في ذلك، وحازوا على شهرة عالمية واسعة، وهذا ما يجذب فئة من السياح الباحثين عن آخر صيحات الموضة، والتعرف على ذوق اللبنانيين.
  • السياحة البحرية: يقصد عدد كبير من زوار لبنان المناطق الساحلية والشاطئ الخلاب الممتد من أقصى الشمال إلى الجنوب؛ بهدف الاستمتاع في منظر البحر، وممارسة الأنشطة البحرية من سباحة، وصيد، واستكشاف أعماق البحر.
  • سياحة المطبخ اللبناني: يتميّز المطبخ اللبناني بتنوُّع المأكولات وكثرة الأصناف ولذتها، كما أنه يعكس تُراثاً عريقاً من وحي البيئة المحلية المحيطة، وهو ما يجذب العديد من الزوار لتجربة هذا المطبخ وتناول المأكولات الشهية.
  • سياحة التعليم: يقصد العديد من زوار لبنان المؤسسات التعليمية، والجامعات الخاصة الرائدة، والمعاهد التعليمية المتطوّرة؛ بهدف التسجيل فيها أو استكشاف مرافقها والاطلاع على إنجازاتها.


فيديو لبنان بلد الذهب

هل كنت تعرف أن سكان "بلد الأرز" يعيشون فوق الذهب؟ وماذا تُخفي لبنان أيضاً؟ :


المراجع

  1. "لبنان"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 3-12-2018. بتصرّف.
  2. "Lebanon Population", www.worldometers.info, Retrieved 5-12-2018. Edited.
  3. "Middle East :: Lebanon", www.cia.gov, Retrieved 10-12-2018. Edited.
  4. ^ أ ب لبنان، صفحة 1-4. بتصرّف.
  5. المناطق الطبيعية المميزة والمناظر الطبيعية الكبرى، صفحة 1،2. بتصرّف.
  6. فادي عبود، نحو صناعة سياحية متطوّرة مستدامة، مسؤولة وتنافسية، صفحة 11-13. بتصرّف.