نسبة السكر الطبيعي للحامل

نسبة السكر الطبيعي للحامل

نسبة السكر الطبيعي للحامل

تحتاج الحوامل إلى مراقبة مستويات السكر في الدم في حال كانت تُعاني من مرض السكري قبل الحمل أو أُصيبت به أثناء الحمل، إذ يُساعد ذلك في تجنب العديد من المضاعفات والمشاكل الصحية طويلة الأمد للأم والطفل، وفيما يأتي بيان نسب السكر الطبيعي للحوامل:[١]

  • قبل تناول الطعام أو قبل الإفطار: 95 ملليغرام/ديسيلتر.
  • بعد تناول الطعام بساعة أو ساعتين: 120 ملليغرام/ديسيلتر.
  • تحليل السكر التراكمي: أقل من 6%، ولكن لا يُنصح باستخدامه أثناء الحمل خاصةً في الثلثي الأول والثاني من الحمل وذلك لاختلاف نتائجه نتيجة تغير حجم خلايا الدم الحمراء أثناء الحمل.[٢]


فحوصات تحديد مستوى السكر في الدم للحوامل

قد تعاني العديد من النساء من سكَّري الحمل (بالإنجليزية: Gestational diabetes)؛ والذي يعني ارتفاع نسبة السكر في الدم خلال فترة الحمل،[٣] وفي الحقيقة يختلف المعدل الطبيعي لمستوى السكر للحامل تبعًا لنوع الفحص المُجرى،[٤] وفيما يلي بيان الفحوصات والمعدل الطبيعي لها خلال فترة الحمل:


اختبار تحدي الجلوكوز

قد يُجرى اختبار تحدي الجلوكوز (بالإنجليزية: Glucose challenge screening)؛ لمعرفة ما إذا كانت الحامل مصابةً بسكَّري الحمل أم لا؛ إذ يُعد اختباراً قياسياً يُجرى ما بين الأسبوع 26 و 28 من الحمل، ويتم إجراء هذا الفحص عن طريق شرب الحامل لمحلول يحتوي على الغلوكوز، وبعد مرور ساعة يتم قياس مستوى السكَّر في الدم، علمًا أنَّ نسبة السكَّر الطبيعيَّة للحامل تكون أقل أو تساوي 140 مليجرام/ديسي لتر، وفي حال إجراء اختبار تحدي الغلوكوز وكانت النتيجة أعلى من النسبة الطبيعيَّة المذكورة سابقًا، فيتم إجراء اختبار تحمُّل الجلوكوز عن طريق الفم (بالإنجليزية: Glucose tolerance test)، والذي يُظهر ما إذا كانت الحامل مصابة بسكَّري الحمل، علمًا أنّه وجد أنّ ما يقارب ثلثي النساء اللواتي يخضعنّ لاختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم لا يعانين من سكَّري الحمل.[٣][٤]


اختبار تحمل الجلوكوز الفمّوي

يتم إجراء اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم من خلال قياس نسبة السكَّر في الدم قبل وبعد شرب محلول يحتوي على كمية معينة من الجلوكوز، إذ يتم قياس تركيز الجلوكوز في الدم بعد فترات زمنية معينة،[٥] ونوضح فيما يأتي النتائج الطبيعية لهذا الاختبار في الجدول الآتي:

الوقت تركيز السكر الطبيعيّ في الدم بعد إعطاء 100 غرام من الجلوكوز:[٥] تركيز السكر الطبيعيّ في الدم بعد إعطاء 75 غرام من الجلوكوز:[٣]
في حالة الصيام أقل من 95 ملغرام/ديسي لتر. أقل من 92 ملغرام/ديسي لتر.
بعد ساعة واحدة أقل من 180 ملغرام/ديسي لتر. أقل من 180 ملغرام/ديسي لتر.
بعد ساعتين أقل من 155 ملغرام/ديسي لتر. أقل من 153 ملغرام/ديسي لتر.
بعد ثلاث ساعات أقل من 140 ملغرام/ديسي لتر. -


الوقاية من سكري الحمل

قد تكون المرأة قادرة على تجنب حدوث سكري الحمل من خلال القيام بعدة إجراءات قبل حدوث الحمل، أو عند اتخاذ قرارٍ بالإنجاب وفيما يأتي توضيح ذلك:[٦]

  • المحافظة على وزنٍ صحيّ والتخلُّص من الوزن الزائد، ويمكن القيام بذلك من خلال ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم، ولكن يجدر التنبيه إلى عدم محاولة إنقاص الوزن في حال كانت المرأة حاملًا، إذ إنَ زيادة الوزن تُعد أمراً حتميًّا خلال فترة الحمل من أجل سلامة الطفل وصحته.
  • في حال حدوث الحمل فإنّ الزيادة في الوزن يجب أن تحدث بشكلٍ تدريجيّ، ومن الممكن استشارة الطبيب حول مقدار الوزن الذي يجب اكتسابه من أجل أن يكون الحمل صحيًا وتجنب حدوث سكَّري الحمل في نفس الوقت.
  • تُنصح الحامل باستشارة الطبيب، أو اختصاصي التغذية لمساعدتها على اتباع نظام غذائي صحي وتناول الأطعمة التي قد تحافظ على مستوى الجلوكوز في الدم ضمن المعدل الطبيعيّ، كما يمكن لاختصاصي التغذية إخبار المرأة الحامل بكمية الطعام المناسبة، والتوقيت المناسب للوجبات.[٧]
  • تُنصح المرأة الحامل بتقليل تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالكربوهيدرات التي تتناولها الحامل خلال اليوم، بالإضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بالألياف والتي تكون موجودة في العديد من الأطعمة، مثل الخضار، والفواكه، والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، والمكسرات المصنوعة من الحبوب الكاملة، والحبوب بشكلٍ عام.[٧]


فيديو ما هو معدل السكر الطبيعي للحامل

لتعرف أكثر عن النسبة الطبيعية لسكر الدم أثناء الحمل شاهد الفيديو التالي:


المراجع

  1. "Blood Sugar Levels for Pregnant Women With Diabetes", www.webmd.com, Retrieved 15-3-2021. Edited.
  2. "Hemoglobin A1C Screening in Early Gestational Diabetes", www.clinicallabmanager.com, Retrieved 15-3-2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Rockville Pike, Bethesda ( February 8, 2021), "Glucose screening tests during pregnancy"، medlineplus.gov, Retrieved February 22, 2021. Edite.
  4. ^ أ ب "Glucose Tolerance Test", americanpregnancy.org, Retrieved 15-3-2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Glucose tolerance test", www.mayoclinic.org,March 06, 2020، Retrieved February 23, 2021. Edited.
  6. "Gestational Diabetes", www.cdc.gov,May 30, 2019، Retrieved February 23, 2021. Edited.
  7. ^ أ ب Traci C. Johnson (January 15, 2019), "Gestational Diabetes: Can I Lower My Risk?"، www.webmd.com, Retrieved February 23, 2021. Edited.
552 مشاهدة
للأعلى للأسفل