نشأة قناة السويس

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٤ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٨
نشأة قناة السويس

نشأة قناة السويس الأولى

تم حفر قناة السويس الأولى منذ عام 1850 قبل الميلاد، وذلك عندما تم حفر قناة الري الصالحة للملاحة في فترة فيضان وادي الطميلات، وهو عبارة عن وادٍ جاف يقع شرق دلتا النيل، ثم تم توسيع هذه القناة المعروفة باسم قناة الفراعنة من قبل البطالمة، كما تم توسعيها أيضاً من قبل الرومان الذين أطلقوا عليها اسم قناة تراجان.[١]


تم إهمال القناة في عصر البيزنطيين، حتى أُعيد فتحها من قبل العرب الأوائل، كما تم ملء هذه القناة عمداً من قبل الخلفاء العباسيين لأسباب عسكرية، وبهذا فقد شهدت قناة السويس العديد من التغييرات وذلك من أجل تسهيل التجارة من أراضي الدلتا للبحر الأحمر.[١]


نشأة قناة السويس الحديثة

يعود تاريخ نشأت قناة السويس الحديثة لأواخر القرن الثامن عشر عندما عقد نابليون بونابرت رحلة استكشافية لمصر، وأعرب عن رغبته ببناء قناة تسيطر عليها فرنسا على مضيق السويس، من أجل السيطرة على الحركة التجارية في المنطقة، وبدأت دراسات خطة قناة نابليون في عام 1799م، ولكن القياسات الخاطئة أظهرت عدم الجدوى العملية لهذه القناة، لذلك تم إيقاف البناء.[٢]


جاءت المحاولات التالية لبناء قناة السويس في منتصف القرن التاسع عشر، عندما أقنع المهندس الفرنسي فرديناند دي لسبس الوالي سعيد باشا بدعم بناء القناة، وفي عام 1858م تم إنشاء شركة قناة السويس العالمية (بالإنجليزية: Universal Suez Ship Canal Company)، ومنحها الحق في بناء وتشغيل القناة لمدة 99 عاماً، لتتولى الحكومة المصرية السيطرة عليها بعد ذلك، ثم بدأ بناؤها رسمياً في تاريخ الخامس والعشرين من شهر نيسان من عام 1859م، وافتتحت بعد عشر سنوات، وبلغت تكلفتها نحو 100 مليون دولار.[٢]


أهمية قناة السويس

ساهمت قناة السويس وموقعها الاستراتيجي في تسهيل حركة نقل البضائع عبر المياه بين الدول الأوروبية وأفريقيا، والشرق الأوسط والشرق الأقصى، كما تعد بمثابة ممر مائي قصير مقارنةً بالطريق الأولى التي كان يتعين على السفن فيها العبور عبر الأنحاء الجنوبية كافة لقارة أفريقيا من أجل شحن البضائع.[٣]


ساهمت القناة كذلك في تقليل تكلفة النقل وتقليل الوقت اللازم له، كما أظهرت الدراسات أن بناء قناة السويس أدى لانخفاض كبير في حركة الشحن في العالم، لأنها تسيطر على ما يقارب من 8% من حركة الملاحة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Charles Gordon Smith William B. Fisher, "Suez Canal"، www.britannica.com, Retrieved 30-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Amanda Briney (25-1-2018), "Connecting the Red Sea with the Mediterranean"، www.thoughtco.com, Retrieved 30-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Sharon Omondi (25-9-2017), "Where Is The Suez Canal?"، www.worldatlas.com, Retrieved 30-12-2018. Edited.