نقصان فيتامين د

نقصان فيتامين د


نقصان فيتامين د

نقصان فيتامين د أو عوز فيتامين د هو انخفاض لمستوى فيتامين دال في الدم عن الحدّ الطبيعي له مما يؤثر سلبًا على الصحة بشكل عام وصحة العظام والعضلات بشكل خاص، ويشار إلى أنّه من الحالات الصحية الشائعة في العالم، فحسب التقديرات يُعاني ما مقداره بليون شخص من نقصان فيتامين د حول العالم، ولحسن الحظ يسهل على الفرد الوقاية أو علاج نقصان فيتامين د.[١]


ما هي أسباب نقصان فيتامين د؟

يمكن توضيح الأسباب العامة للإصابة بنقصان فيتامين د كالآتي:[٢]

  • عدم الحصول على كمية كافية من فيتامين د من النظام الغذائي.
  • قلة التعرض لأشعة الشمس.
  • تطبيق واقي الشمس بشكل متكرر ودائم.


من هم الأفراد الأكثر عرضة لنقصان فيتامين د؟

بعض الأفراد أكثر عرضة للإصابة بنقصان فيتامين د ومنهم:[٣]

  • الأطفال الرضع الذين يعتمدون فقط على حليب الأم؛ إذ يفتقر حليب الأم لفيتامين د، وفي حال كان الطفل يرضع رضاعة طبيعية فغالبًا ما يُوصي الطبيب بإعطاء الرضيع 400 وحدة دولية من فيتامين د يوميًا.
  • كبار السن؛ وذلك لأنّ بشرتهم لا تتمكن من صنع فيتامين د بكفاءة عالية كما في السابق إضافة إلى انخفاض قدرة الكلى على تحويل فيتامين د إلى الشكل الفعّال منه.
  • الأفراد ممن يمتلكون بشرة داكنة؛ إذ تقلل البشرة الداكنة من قدرة الجسم على الاستفادة من الشمس لصنع فيتامين د.
  • المصابون باضطرابات هضمية تؤثر على قدرة امتصاص فيتامين د من الأطعمة، كداء كرونز، ومرض السيلياك، والتهاب القولون التقرحي.
  • الذين يعانون من السمنة؛ وذلك لأنّ الدهون في جسمهم ترتبط بفيتامين د وتمنع وصوله للدم.
  • الأفراد الذين يخضعون لجراحة المجازة المعدية.
  • المصابون باضطرابات وأمراض مزمنة في الكلى أو الكبد.
  • الأفراد الذين يتناولون أدوية تؤثر في طريقة امتصاص أو تحويل فيتامين د داخل الجسم كأدوية الكوليسترول، والصرع، وأدوية تخفيف الوزن.


ما هي أعراض نقصان فيتامين د؟

يعاني معظم الناس من نقص فيتامين د إلا أنّهم لا يدركون ذلك، لأنَّ أعراض نقص هذا الفيتامين لا تظهر غالبًا، ولا يمكن التعرف عليها بسهولة، وفي حال ظهور أعراض لنقص فيتامين د فقد تتضمن واحدة من الآتي:[٤]

  • تكرار الإصابة بالعدوى والأمراض المختلفة.
  • الإعياء والتعب العام.
  • آلام العظام والظهر.
  • اكتئاب.
  • بطء شفاء الجروح.
  • خسارة كثافة العظام والإصابة بهشاشة العظام.
  • تساقط الشعر.
  • ألم العضلات.
  • زيادة الوزن.
  • القلق.


كيف يتأكد الطبيب من الإصابة بنقصان فيتامين د؟

في حال ظهور أي من الأعراض السابقة يجب على الفرد مراجعة الطبيب الذي سيطلب فحص دم لمستوى فيتامين دال الذي يعرف أيضًا بفحص 25- هيدروكسي فيتامين د (25-Hydroxyvitamin D)،[١]ويُعد الحصول على نتيجة تقل عن 12 نانوغرام/مل إلى الإصابة بنقص فيتامين د.[٢]


كيف يُعالج نقصان فيتامين د؟

يُعالج نقصان فيتامين د عادةً باستخدام مكملات فيتامين د التي يصفها الطبيب ويحدد جرعتها تبعًا لشدة النقص التي يعاني منها الفرد، بالإضافة لذلك يُوصى بتناول الأطعمة التي تحتوي على كميات جيدة من فيتامين د مثل:[٤]

  • الأسماك الدهنية.
  • صفار البيض.
  • حبوب الإفطار المدعمة.
  • الحليب والعصير المدعم بفيتامين د.
  • اللبن.

المراجع

  1. ^ أ ب "Vitamin D Deficiency", clevelandclinic, Retrieved 16/5/2023. Edited.
  2. ^ أ ب "Vitamin D Deficiency", webmd, Retrieved 16/5/2023. Edited.
  3. "Vitamin D Deficiency", medlineplus, Retrieved 16/5/2023. Edited.
  4. ^ أ ب "Vitamin D Deficiency: Symptoms, Causes, and Treatments", healthline, Retrieved 16/5/2023. Edited.
77000 مشاهدة
للأعلى للأسفل