نقص الدم وأعراضه

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٦
نقص الدم وأعراضه

فقر الدم

هو عبارة عن انخفاض تركيز الهيموجلوبين عن مستواه الطبيعي الذي يقدر بـ 11غم/ديسيلتر للإناث، و13غم/ديسيلتر، وبالتالي عدم حصول أجهزة الجسم عن كفايتها من الأوكسجين مما يجعل المصاب به يعاني من أعراض التعب، والإرهاق، وعدم القدرة على التركيز، والصداع وغيرها.


أنواع فقر الدم

  • فقر الدم الناتج عن فقدان كميات من الدم.
  • فقر الدم الانحلالي.
  • فقر الدم الناتج عن وجود خلل في إنتاج كريات الدم الحمراء.


أسباب الإصابة بفقر الدم

  • نقص الحديد: يعتبر الحديد المكون الرئيس لهيموجلوبين الدم، ونقصه يؤدي إلى انخفاض قدرة نخاع العظم على تصنيع مادة الهيموجلوبين اللازمة لتكوين كريات الدم الحمراء، وقد يعاني الجسم أيضاً من نقص الحديد نتيجة النزيف الشديد خلال فترة الحيض، أو تكرار استخدام المسكنات ومنها الأسبرين، أو بسبب وجود تقرحات، وأورام، وخلايا سرطانية في جزء من الجهاز الهضمي.
  • نقص حمض الفوليك وفيتامين ب12: إنّ هذا النقص يؤدي إلى انخفاض قدرة الجسم على إنتاج كريات دم حمراء سليمة.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة: هناك مجموعة من الأمراض المزمنة التي تؤدي إلى انخفاض إنتاج كريات الدم الحمراء ومنها الإيدز، والسرطان، والفشل الكلوي، والتهاب المفاصل الروماتيدي.
  • الاستئصال الجراحي لأجزاء من المعدة والأمعاء: حيث إنّ هذا الاستئصال يؤثّر على عملية امتصاص العناصر الغذائية اللازمة لانتاج كريات الدم الحمراء.
  • الإصابة بأمراض تؤثر على نخاع العظم: يعتبر نخاع العظم النسيج المسؤول عن إنتاج خلايا الدم الحمراء، وفي بعض الأحيان يتعرض الجسم للإصابة ببعض الأمراض التي تؤثر على هذا النسيج ومنها سرطان الدم، وخلل التنسّج النخاعي.
  • العوامل الوراثية: قد تؤدّي العوامل الوراثية إلى إنتاج نوع مختل من الهيموجلوبين، وبالتالي تصنيع كريات دم حمراء غير سليمة.
  • أسباب أخرى: تكسر خلايا الدم الحمراء المصاحبة لبعض اضطرابات الدم، وعدوى الأمراض، ونقص المناعة الذاتية، وبعض الأدوية تؤدي إلى حدوث نوع خطير من فقر الدم.


أعراض فقر الدم

  • الضعف العام، والإعياء، والشعور بالتعب، وعدم القدرة على القيام بأبسط الأعمال بسبب قلة الأكسجين والتغذية الواصلة لأجزاء الجسم المختلفة.
  • الشعور ببرودة القدمين واليدين وذلك بسبب ضعف الدورة الدمويّة.
  • ضعف القدرة على التركيز بسبب نقص الأكسجين الواصل لخلايا الدماغ.
  • شحوب واصفرار في لون البشرة.
  • الشعور بالغثيان، والصداع، والدوار بسبب قلّة كميّة الأكسجين الواصلة للدماغ.
  • ألم في الصدر يصاحبه صعوبة وضيق في التنفس.
  • تساقط الشعر، وظهور خطوط طولية على الأظافر وتكسرها.
  • تسارع في نبضات القلب، وذلك لأن القلب يضطر للتعويض عن النقص في كمية الأكسجين التي تصل للجسم، حتى يتمكّن من القيام بوظائفه.
ملاحظة: إنّ إهمال معالجة فقر الدم قد تؤدي إلى مضاعفات تسبب الوفاة، ومن هذه المضاعفات حدوث خلل واضطراب في عضلة القلب نتيجة مضاعفة مجهوده لتعويض النقص الحاصل من الأكسجين.