هل اليانسون يضر الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠١ ، ٣١ مارس ٢٠١٩
هل اليانسون يضر الرضيع

اليانسون

يُعد اليانسون من النباتات الزهرية التي تنتمي إلى عائلة النباتات الخَيْمِيَّة (بالإنجليزيّة: Apiaceae)، وتنمو في شرق البحر الأبيض المتوسط، وغرب آسيا، ويمتلك مذاقاً حلو جيداً، ورائحة عطرة، ويُطلق عليه الاسم العلمي Pimpinella anisum، وتجدر الإشارة إلى أنّ اليانسون يختلف عن اليانسون النجمي مع أنّهما متشابهان في المذاق، وله العديد من الاستخدامات العلاجيّة.[١]


أضرار اليانسون للرضع

بالرغم من الاعتقاد بأنّ اليانسون يزيد تدفّق الحليب عند المُرضع، ولكن لا توجد أي أدلة علميّة على ذلك، ومن الجدير بالذكر أنّ هناك حالتين لرضّع بعمر أقلِ من شهر قد تعرضوا لفقدان مفاجىء في الوزن بسبب صعوبة الرضاعة، كما عانوا من عدّة أعراض، مثل: التقيؤ، ونقص التوتر العضلي (بالإنجليزية: Hypotonia)، والخمول، وغيرها، وفي كلتا الحالتين قد شربت الأمهات للترين من شاي الأعشاب يوميّاً الذي يحتوي على اليانسون، والشمر، وغيرها، وقد توقّفت هذه الأعراض عند الرُضّع بعد التوقّف عن شربه، وقد ربط الباحثون هذه الأعراض بمادة الأنيثول (بالإنجليزيّة: Anethole) الموجودة في عشبة اليانسون، والشمر، ولذلك تنصح المرضع بتناول كميات معتدلة من اليانسون فقط، وتجنّب تناوله بكميات كبيرة، كما يُعد آمناً للأطفال الأكبر عمراً إذا أخذت عبر الفم بكميات قليلة، ومن جهةٍ أخرى، فإنّ إدارة الغذاء والدواء الأمريكيّة توصي الأمهات بعدم إعطاء شاي اليانسون النجمي للرُضع، حيث ارتبط ذلك بعدّة تأثيرات على صحّته؛ مثل التقيّؤ، والعصبيّة، وسرعة حركة العين.[٢][٣][٤]


أضرار اليانسون الأخرى

يعدٌّ استهلاك اليانسون آمناً على الصحّة للبالغين، ولكن لا تتوفر معلومات كافية حول تناوُله بكميّات كبيرة، وهنالك عدّة محاذير ترتبط بتناول هذا النوع من البذور، وفيما يأتي أهمها:[٥]

  • الحمل: إذ تنصح الحامل بتجنب الإفراط في تناول اليانسون، وذلك لأنّه لا توجد معلومات تؤكد سلامة استهلاك كميات كبيرة منه على صحتها.
  • الحساسيّة: حيث يمكن أن تظهر هذه الحساسية لبعض الأشخاص المصابين بحساسيّة النباتات المُشابهة لليانسون، مثل: الكراوية، والهليون، والكزبرة، والشمر، والكرفس، والشبت، والكمون.
  • الحالات الحسّاسة للهرمونات: إذ يُنصح المُصابين بالحالات التي تتفاقم عند التعرّض لهرمون الأستروجين بتجنّب تناول اليانسون؛ وذلك لأنّه يؤثر بشكل مشابه للهرمون، ومن أهم هذه الحالات: سرطان الرحم، والثدي، والمبيض، والأورام الليفيّة الرحميّة (بالإنجليزيّة: Uterine fibroids)، والانتباذ البطاني الرحمي (باللإنجليزيّة: Endometriosis).


الفوائد الصحيّة لليانسون

يمتاز اليانسون بفوائده الصحيّة الكثيرة، وفيما يأتي بعض هذه الفوائد:[٦][٧]

  • تقليل الالتهابات: حيث أشارت دراسات أنابيب الاختبار والدراسات التي أجريت على الحيوانات، إلى أنّ اليانسون يمكن أن يقلّل من الإصابة بالالتهابات، مما يساهم في الوقاية من الإصابة ببعض الأمراض، وتشير الأبحاث إلى امتلاك هذه البذور لنسبة عالية من مضادّات التأكسد التي قد تقلل الالتهاب، وتمنع التلف التأكسدي، كما بيّنت إحدى الدراسات بأنّ زيت اليانسون قد قلّل الألم والانتفاخ لدى الفئران.
  • الوقاية من الإصابة بالقُرحة الهضميّة: حيث أشارت الأبحاث الأوليّة إلى أنّ بذور اليانسون قد تساعد على خفض أعراض القرحة الهضميّة، وتقليل خطر الإصابة بها، وفي واحدة من الدراسات التي أجريت على الحيوانات لوحظ أنّ هذه البذور قلّلت إفراز حمض المعدة، ممّا ساعد على حماية الخلايا من التلف، ومنع تكوّن القرحة.
  • تنظيم مستويات السكر في الدم: إذ إنّ بعض الأبحاث تُبيّن أنّ الأنيثول الموجود في اليانسون يمكن أن يحافظ على مستويات السكر في الدم ضمن المعدل الطبيعيّ في حالِ تناوله مع نظام صحي، وقد وضحت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران المصابة بالسكري أنّ هذا المركب ساهم في تغيير مستويات العديد من الإنزيمات، وعزّز وظائف خلايا البنكرياس المنتجة للأنسولين، ممّا ساعد على تقليل ارتفاع مستويات السكر في الدم، ومن الجدير بالذكر أنّ هذا التأثير ما زال بحاجة لمزيد من الدراسات على الإنسان.
  • تخفيف أعراض الاكتئاب: حيث أشارت بعض الدراسات إلى أنّ اليانسون يمكن أن يساعد على علاج الاكتئاب، وبيّنت إحدى الدراسات أنّ مُستخلص هذه البذور يمتلك خصائص مُضادّة للاكتئاب، وله تأثير مشابه للأدوية الموصوفة لعلاج هذا الاضطراب، ومن جهة أخرى أشارت دراسة إلى أنّ استهلاك 3 غرامات من مسحوق بذوره بواقع ثلاث مرات يوميّاً قد خفض من أعراض اكتئاب ما بعد الولادة.
  • تقليل أعراض سن اليأس: حيث وجدت إحدى الدراسات أنّ تناول بذور اليانسون قد يساعد على تخفيف الهبات الساخنة عند النساء في مرحلة انقطاع الدورة الشهريّة، كما قلّل تناول كبسولات مستخلصات اليانسون من تكرار الإصابة بهذه الهبات وحدّتها.
  • تقليل الآلام المصاحبة للدورة الشهريّة: إذ أشارت إحدى الدراسات أنّ تناول خليطاً من مستخلصات اليانسون، والزعفران، وبذور الكرفس يمكن أن يساعد على خفض آلام الدورة الشهريّة بشكل فعال أكثر من أدوية حمض ميفيناميك (بالإنجليزيّة: Mefenamic acid) المضادة للالتهابات.
  • علاج الإمساك: حيث أشارت إحدى التجارب السريريّة التي استمرت مدة خمس أيامٍ على المُصابين بالإمساك المُزمن، إذ إنّ تناول تركيبة الأعشاب التي تحتوي على اليانسون ساعد على زيادة مرّات الإخراج لديهم، حيث تمتلك هذه الأعشاب خصائص مليّنةٍ.


القيمة الغذائيّة لليانسون

يبيّن الجدول الآتي محتوى 100 غرام من بذور اليانسون من العناصر الغذائية:[٨]

المادة الغذائية القيمة الغذائية
السعرات الحراريّة 337 سعرة حرارية
الماء 9.54 مليلترات
البروتين 17.60 غراماً
الكربوهيدرات 50.02 غراماً
الدهون 15.90 غراماً
الألياف 14.6 غراماً
الكالسيوم 646 مليغراماً
الحديد 36.96 مليغراماً
المغنيسيوم 170 مليغراماً
البوتاسيوم 1441 مليغراماً
الفسفور 440 مليغراماً
فيتامين ج 21.0 مليغراماً
فيتامين ب1 0.34
فيتامين ب2 0.29
فيتامين ب3 3.060


المراجع

  1. "7 Health Benefits Of Anise", www.dovemed.com,9-7-2017، Retrieved 6-3-2019. Edited.
  2. "Once Baby Arrives from Food Safety for Moms to Be", www.fda.gov, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  3. "ANISE", www.webmd.com, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  4. "Anise use while Breastfeeding", www.drugs.com,29-12-2018، Retrieved 6-3-2019. Edited.
  5. "ANISE", www.rxlist.com, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  6. Rachael Link (15-10-2018), "7 Health Benefits and Uses of Anise Seed"، www.healthline.com, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  7. Cathy Wong (5-10-2017), "Health Benefits of Anise"، www.verywellhealth.com, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  8. "Basic Report: 02002, Spices, anise seed", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 6-3-2019. Edited.