هل انسداد الأنف يسبب ضيق التنفس

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٦
هل انسداد الأنف يسبب ضيق التنفس

انسداد الأنف

يعتبر انسداد الأنف من المشاكل التي يعاني منها العديد من الناس، وهو يحدث للعديد من الأمراض والأسباب، مثل: نزلات البرد، والأمراض الفيروسية المعدية، كالإنفلونزا، والرشح، والجيوب الأنفية.


انسداد الأنف هو انغلاق في الممرات الأنفية ناتج عن انتفاخ في الأغشية المبطنة، ويحدث هذا الانتفاخ بسبب التهاب الأوعية الدموية الموجودة فيه، ويُطلق عليه أيضاً احتقان الأنف.


يرتبط علاج انسداد الأنف بسبب حدوثه، وهو عادةً لا يزيد عن بضعة أيام، ويمكن التخفيف منه عن طريق تناول بعض الأدوية المثبطة، أو رذاذ الأنف، أو عمل تبخيرة الأعشاب الطبيعية، أمّا عن أعراضه، وأسبابه، وتأثيره على عملية التنفس، فهذا ما سنوضحه في مقالنا.


انسداد الأنف وضيق التنفس

يؤدي انسداد الأنف لدخول كمية غير كافية من الأكسجين والهواء للجسم، مما يؤدي لضيق التنفس وصعوبته؛ لأن الأنف هو العضو الرئيسي للتنفس.


يؤثر انسداد الأنف على عملية التنفس بحسب درجته، وبحسب الفئة العمرية المصابة؛ فمثلاً: الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة، يعانون من صعوبة في التنفس خلال الرضاعة في حال كان عندهم انسداد في الأنف، الأمر الذي قد يؤدي لاختناقهم، لكنه قد يسبب إزعاجاً لا أكثر عند البالغين القادرين على التحكم بتنفسهم، وقد يزيد ضيق التنفس خلال النوم بسبب إغلاق الفم، وعدم وجود طريقة أخرى للتنفس، ويمكن أن يتصاحب بألم طفيف في الوجه والرأس.


أسباب انسداد الأنف

  • انسداد الأنف الأرجي؛ وهو تحسس أنفي، وهو من أكثر العوامل المسببة لانسداد الأنف، ومن أبرز أعراضه العطس المتكرر، وينجم عن استنشاق العطور، أو الغبار.
  • انحراف الحاجز الأنفي؛ وهو عبارة عن إصابة يتعرض لها الجدار الغضروفي العظمي الذي يفصل تجويف الأنف لفتحتي المنخر، وهو من أبرز الأسباب التي تؤثر في عملية التنفس.
  • أسباب خلقية؛ كاللحمية الزائدة، وهي قطعة صغيرة من اللحم، تكون منذ ولادة الطفل، وتنمو بنموه، وكلما زاد عمر الطفل زاد تأثيرها على الأنف، وعلى عملية التنفس.
  • وجود ورم في بطانة الجيوب الأنفية، مسبباً إغلاقاً في المجرى التنفسي الأنفي.
  • تناول عقاقير وحبوب منع الحمل.
  • الإكثار من استخدام بخاخ الأنف.
  • وجود خلل في الغدة الدرقية.


مشاكل يسببها انسداد الأنف

  • جفاف في الحلق ناتج عن صعوبة في التنفس من الأنف، فيفتح المصاب فمه لتدخل الغبار، والشوائب فيه.
  • آلام شديدة في منطقة الصدر.
  • حكة وتنميل في الأنف.
  • تجمّع البلغم في المريء، وخروجه على شكل سعال.
  • ألم في منطقة الجبهة، وبجانب الحاجبين.
  • نزول الدم من الأنف، نتيجة جفافه.