هل نقص فيتامين د يسبب السمنة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٨
هل نقص فيتامين د يسبب السمنة

فيتامين د

يعتبر فيتامين (د) أو فيتامين الشمس من أهمّ العناصر الغذائية التي يحتاج إليها جسم الإنسان، ويطلق عليه علمياً اسم (إرجوكالسيفيرول) أو (كوليكالسيفيرول)، ويتمّ الحصول عليه من خلال تناول العديد من الأطعمة، مثل: الأسماك، والأجبان، ومنتجات الحليب، والبيض وغيرها، ولكن يعاني العديد من الأشخاص من نقصٍ في تركيز هذا الفيتامين، وفي هذا المقال سنذكر إذا كان هذا النقص يسبب السمنة أم لا.


أسباب نقص فيتامين د

  • قلة تناول الأطعمة الطبيعية التي تحتوي على فيتامين (د)، وقد تزيد فرص الإصابة به عند الأشخاص الذين يتبعون الحميات النباتية؛ لأنّ غالبية مصادره حيوانية.
  • عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس في فترة الصباح، حيث إنّ الشمس تحفز عملية إنتاجه في الجسم.
  • مشاكل في الجهاز الهضميّ، والتي تتمثل بشكلٍ أساسيّ في سوء امتصاص الفيتامين، مثل: مرض التليف الكيسي، أو داء كرون، وغيرها.
  • اختلال في عمل الكليتين، حيث إنّهما تنشطان هذا الفيتامين.
  • تناول بعض أنواع الأدوية أو العقاقير، وخاصّةً التي تحفّز عملية الأيض.
  • زيادة الوزن المفرطة، والتي من شأنها التسبب في تخزين فيتامين (د) في الأنسجة الدهنية.
  • نقص تركيز الفيتامين في حليب الأم (الأطفال الرضع).


أعراض نقص فيتامين د

  • الإصابة بهشاشة العظام ولينها، الأمر الذي يزيد احتمالية كسرها من أقلّ مجهودٍ، وخاصّةً لدى كبار السن.
  • الضعف العام، والشعور بالهزل والإعياء المستمر.
  • التهابات المفاصل والشعور بألمٍ شديدٍ فيها.
  • آلامٌ وضعفٌ في العضلات.
  • الإصابة بمرض الكساح، والذي يتمثل بتقوّس الأرجل، وظهور الحبوب على الأضلاع.
  • اضطرابات نفسية، تتمثل بالمزاجية المفرطة، والقلق والتوتر وغيرها.
  • التأخر في المشي عند الأطفال، حيث يلاحظ بأنّه يفضّل الجلوس عن الحركة.
  • التأخر في ظهور الأسنان عند الأطفال.


علاقة نقص فيتامين د بالسمنة

بينت العديد من الدراسات الحديثة بأنّ نقص فيتامين (د) يرتبط بشكلٍ مباشرٍ مع ازدياد وزن الجسم، حيث لوحظ بأنّ الأشخاص الذين يعانون من نقص هذا الفيتامين يكونون أكثر عرضةً لاكتساب المزيد من الوزن والإصابة بالسمنة، ويرجع ذلك إلى هرمون (الليبتين) في الجسم، والذي تتمثل وظيفته في تنظيم الوزن، فعندما يتناول الإنسان الطعام تبدأ الخلايا الدهنية بإفراز هذا الهرمون، والذي يرسل الإشارات إلى الدماغ لإعلامه بالشبع وذلك بمساعدة فيتامين (د)، وحثّ الجسم على التوقف عن الأكل، وهذا يدلّ على أنّ نقص هذا الفيتامين يتسبب بإرسال الإشارات إلى الدماغ بشكلٍ خاطئ وبالتالي تناول المزيد من الطعام.


ينصح الأشخاص الذين يعانون من السمنة بالإكثار من تناول الأطعمة أو المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين (د)، فعدا عن مساهمته في التقليل من نسبة الطعام المتناول خلال اليوم، فهو يحفّز العمليات الأيضية والتمثيل الغذائيّ في الجسم، وعلاج الالتهابات التي تؤدّي إلى ازدياد الوزن.


فيديو العلاقة بين نقص فيتامين د والسمنة

شاهد الفيديو لتعرف أكثر عن العلاقة بين نقص فيتامين د والسمنة: