هل يرتفع الضغط بعد الأكل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٥ ، ١١ يناير ٢٠١٧
هل يرتفع الضغط بعد الأكل

ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضعط الدم هو حالة مرضية مزمنة وشائعة بدرجة كبيرة في مختلف أنحاء العالم، حيث يطلق عليه اسم القاتل الصامت، ويعني زيادة قوة دفع الدم من القلب إلى بقية شرايين الدم نتيجة تزايد عدد مرات انقباض وانبساط عضلة القلب، ومن المعروف أنّ ضغط الدم الطبيعي يتكون من قراءتين؛ العليا تتراوح ما بين 100 إلى 140، والسفلى ما بين 60 إلى 90 مم زئبق، أما سرعة القلب الطبيعية فتبلغ 80 نبضة في الدقيقة الواحدة، وتختلف حسب العمر والجنس.


العلاقة بين الأكل والضغط

تتباين حالات الضغط لدى الناس بعد تناول الطعام حسب نوع الطعام، فمثلاً الأطعمة المبهرة والتي تحتوي على كافيين ترفع مستوى ضغط الدم، وذلك نتيجة حصر الهرمون الذي يساعد على إبقاء الشرايين مُتوسعةً، فيما يعتقد آخرون أنّ الكافيين يتسبب في تحرير الغدد الكظرية للمزيد من الأدرينالين.


من جهة أخرى، أثبت الأبحاث الطبية أنّ كبار السن يعانون من انخفاض الضغط بعد تناول الطعام، حيث يصاب المريض بالدوار أو الإغماء، نتيجة التغيرات الحاصلة بفعل تقدم العمر، أو نتيجةً لعوامل وراثية.


حمية غذائية للحد من ارتفاع الضغط

عند إصابة الإنسان بأي مرض، فلا بدّ من التركيز على نوعية الطعام، وأثره على زيادة حدة المرض أو التخفيف منه، فهناك أطعمة يجب تقليلها، وأخرى يجب الإكثار منها، وثالثة يجب تجنبها نهائياً، وفي ما يأتي قائمة مفصلة:

  • التقليل من كمية الملح في الطعام، والابتعاد عن التوابل والبهارات سواء في الدجاج أو رقائق البطاطا أو المكسرات.
  • الإكثار من الفواكه والخضراوات.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم؛ مثل: لبن الزبادي قليل الدسم، والزبيب، والبطاطا المسلوقة، والحبوب المحتوية على النخالة.
  • الابتعاد عن القهوة والمنبهات قدر الإمكان.
  • تجنب الكحول والامتناع عن التدخين.


أسباب ارتفاع ضغط الدم

  • أسباب طبيعية مؤقتة؛ مثل الخوف لأي سبب، وفترة الحمل، والصدمة نتيجة سماع خبر مفاجئ سواء كان مفرحاً أو محزناً.
  • تناول عقاقير منع الحمل، والإستروجين.
  • التدخين أو شرب الكحول.
  • المزاج العصبي والضغوط النفسية.
  • تناول الأطعمة المملحة والمبهرة.
  • الإكثار من شرب القهوة.
  • أسباب مرضية تتمثل في ما يلي:
    • السمنة المفرطة، مما يؤدي إلى ارتفاع الدهون الثلاثية في الجسم.
    • خلل في الغدة الكظرية.
    • خلل في آلية عمل الكليتين.
    • تضيق في الشرايين بسبب كبر السن.
    • الخمول وقلة الحركة.
    • عوامل جينية وراثية.


نصائح عند قياس ضغط الدم

  • أن يستريح المريض مدة لا تقل عن ربع ساعة قبل الفحص، وأن يكون جالساً مسترخٍياً وألا يكون واقفاً قلقاً.
  • تجنب الحديث أثناء إجراء الفحص.
  • أن تكون ذراع المريض مع مستوى القلب.
  • التأكد من عدم تشابك أنابيب الجهاز.
  • الابتعاد عن مصادر الفوضى أثناء العملية.
  • ألا يٌجرى الفحص بعد الأكل مباشرة، بل بعد مرور ساعتين على الأقل.
  • يجب أخذ الحالة النفسية للمريض بعين الاعتبار.
  • عدد ساعات النوم تؤثر في الضغط.