وسائل الاتصال القديمة والحديثة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٦
وسائل الاتصال القديمة والحديثة

وسائل الاتصال

تعتبرُ عمليّة الاتصال من العمليّات التي اجتهد الإنسان في تطويرها، حيث بدأ باستخدام الطرق البدائيّة القديمة المتمثّلة باستخدام الحمام لنقل الرسائل، أو الاعتماد على شخص معيّن ونقل الرسائل باستخدام الجِمال أو الأحصنة كوسيلة تنقّل، ثمّ تطوّرَ الأمر وظهرت المجلّات والصحف، التي استخدمت لنقل الأخبار بشكل أسرع من الوسائل البدائيّة. بعد ذلك ظهر عصر التكنولوجيا والأقمار الصناعيّة، ووصلت عمليّة الاتصال أوجها، ويعودُ السبب في تطوّر وسائل الاتصال، بسبب تطوّر الظروف المعيشيّة، ففي السابق كانت الحياة بسيطة، بينما أصبحت أكثر تعقيداً في وقتنا الحاليّ.


وسائل الاتصال عبارةً عن عمليّة لنقل المعلومات أو المهارات، أو عمليّة تبادل فكريّ، أو سلوكيّ، أو وجدانيّ بين الناس، حيث تُنقَلُ رسالة معيّنة أو مجموعة من الرسائل من مصدر معيّن إلى مستقبِل معيّن.


مكوّنات عملية الاتصال

  • المصدر، وهو منشأ الرسالة، أو مرسل الرسالة، وقد يكونُ فرداً أو مؤسّسة.
  • الرسالة، وهي الهدف الذي يقومُ المصدر بإرساله إلى المستقبل.
  • المستقبِل، وهو مستقبل الرسالة.


أنواع وسائل الاتصال

  • الوسائل اللفظيّة المكتوبة، مثل الكتاب، أو الصحيفة، أو الملصقات.
  • الوسائل السمعيّة البصريّة، مثل الصور الفوتوغرافيّة، أو الصور المتحرّكة، أو الصور الثابتة، أو الأفلام السينمائيّة، أو البرامج التلفزيونيّة، أو الرسوم التوضيحيّة.


وسائل الاتصال القديمة

  • استخدم الحمام الزاجل لنقل الرسائل من دولة إلى أخرى.
  • الدخان، عن طريق إرسال إشارة معيّنة مُتعارف عليها.
  • المراسل، وهو شخص ينقل الرسائل من منطقته إلى منطقة محدّدة، مستخدماً الجِمالَ كوسيلة نقل.
  • الصحف والمجلات، وهي من أهمّ وسائل الاتصال الإعلاميّة، التي استخدمت لنقل الأخبار.
  • الملصقات، وهي من الوسائل المهمّة، التي يتم الاعتماد على الصورة فيها أكثرَ من الكلمات، ولكنّها تحتاج إلى شروطٍ معيّنة لنجاحها، تتمثّل في تحديد الهدف منها بشكل واضح، والتركيز عليه، ووجود تآلف بين المصطلحات.


وسائل الاتصال الحديثة

  • الأقمار الصناعيّة، ويطلقُ عليها اسم وسيلة الوسائل، بسببِ قيامها بالعديد من الوظائف، مثل عمليّة استلام الموجات الصاعدة من المحطّات الأرضيّة، وتغيير تردّدها، ثمّ إرسالها مرّةً أخرى إلى المحطّات الأرضية، ومن أهمّ استعمالات الأقمار الصناعيّة: التلفزيون، والراديو، والاتصال الهاتفيّ.
  • الحاسوب، حيث يلعب دوراً كبيراً في عمليّة الاتصال كأداة اتصال.
  • الهواتف النقّالة، عبارةً عن أجهزة اتصال صغيرة الحجم، متّصلة بشبكة اتصالات لا سلكيّة، تتيح للمستخدم إرسال واستقبال الرسائل النصيّة، والمكالمات الصوتيّة، والصور ومقاطع الفيديو، بشكل سريع.
  • الإنترنت، وهو أحدث وسائل الاتصال، وقد لاقى إقبالاً كبيراً من المستخدمين حولَ العالم، حيث يوفّرُ للمستخدمين خدمات، والبريد الإلكترونيّ، والدردشة، والويب، ونقل الملفّات بشكلٍ سريع وآمن.