وسائل التبريد المتبعة قديماً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
وسائل التبريد المتبعة قديماً

التبريد

يعرف التبريد على أنه سحب الحرارة من المكان المراد تبريده، من أجل تخفيض درجة حرارة الهواء داخله، ثمّ العمل على تثبيت قيمتها فيه، مهما تغيرت درجة الحرارة في الخارج، ولا بدّ من الإشارة إلى أن خاصية التبريد تُستخدم لجعل الهواء باعثاً للنشاط، والحيوية، بالإضافة إلى استخدامها في تخزين المواد الغذائية، علماً أنّ وسائل التبريد تختلف من زمان إلى آخر، حيث اعتمد الناس في القدم على وسائل تبريد مختلفة نظراً لعدم توفر الكهرباء، وفي هذا المقال سنعرفكم على وسائل التبريد القديمة.


ما هي وسائل التبريد قديماً

النوافير العامة

استخدم الناس في القدم النوافير للتخفيف من الحرارة المرتفعة؛ حيث اشتهرت العديد من المدن الكبرى كنيويورك في أواخر القرن التاسع عشر، بحيث وُضعت النوافير في الأماكن العامة خلال فصل الصيف ليتمكن الناس من التبريد على أنفسهم من خلال غسل رؤوسهم ووجوههم، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ هذه الطريقة كانت تسهم في انتشار الأمراض المعدية بسبب استخدامها من قبل الكثير من الأشخاص وحتى الحيوانات.


أسقف مرتفعة ونوافذ بتصميم معين

كان تصميم البيوت في القدم يتسم بارتفاع السقف فيه؛ وخاصةً في المدن الحارة، بحيث تسمح هذه الأسقف للهواء الساخن بالارتفاع إلى أعلى، بالإضافة إلى تصميم الهواء في موقع يسمح بدخول الهواء مع ضرورة تصميمها بحجم كبير وواسع، الأمر الذي يسمح بدخول قدر كبير من الهواء البارد.


قضاء الليل في مخرج الطوارئ

كان هذا الخيار متوفراً في المدن الكبرى؛ لدى السكان الذين كانوا يستأجرون في البنايات الكبيرة التي تحتوي على مخرج طوارئ، بحيث كان السكان ينامون فيه في الليالي التي تتصف بارتفاع درجة حرارتها، وذلك عن طريق وضع الفراش والوسائد على القضبان الأمر الذي يسمح بدخول الهواء.


لعق الجليد

كان الجليد من البضائع الرائجة في القدم خاصة في المدن التي تتميز بارتفاع درجة حرارتها؛ حيث تخصص بعض الباعة الجوالين في بيع مكعبات الجليد التي كان يتم استخراجها من البحيرات المتجمدة في المناطق الباردة؛ بحيث يتم حفظها في صناديق الطعام البارد، ليتم فيما بعد توزيعها على الباعة، وكان الناس وخاصةً الأطفال يتجمعون حول عربات الباعة للعق الجليد والتبريد على أنفسهم.


الذهاب إلى الشواطئ

تعتبر الشواطئ ملجأ الكثير من الناس في أيام الصيف الحارة؛ بحيث يقصدونها لممارسة الرياضات المختلفة التي تسهم في خفض درجة حرارتهم مثل: السباحة، والتزلج.


العازل الحراري

يستخدم العازل الحراري على النوافذ والبيوت؛ حيث إنّها تعمل على عزل درجة حرارة الشمس عن البيت، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ الناس في القدم لجؤوا إلى تبريد المياه عن طريق وضع أنابيب المياه تحت باطن الأرض، الأمر الذي يجعل المياه باردة.