وصف لمدينة الدمام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٠٢ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٨
وصف لمدينة الدمام

مدينة الدمام

تعتبرُ الدمام إحدى المدن السعوديّة الواقعة على ساحل الخليج العربيّ، وتعدّ العاصمة الرسميّة للمنطقة الشرقيّة في المملكة، كما أنّها من أهمّ المدن الموجودة فيها؛ حيثُ تطلُّ على الخليج العربيّ من ثلاثِ جهات، هي: الشماليّة، والشرقيّة، والجنوبيّة، كما توجدُ فيها أهمّ المراكز السكنيّة والتجاريّة والإداريّة الخاصة بالمنطقة، إضافةً للدوائر الحكوميّة.

لم تُذكرْ مدينة الدمام في الخرائط العثمانيّة والأوروبيّة، تحديداً القديمة منها والخاصّة بشبه الجزيرة العربيّة، والتي تمّ رسمُها في القرنيْن التاسع والعاشر الهجريّيْن، بل كانت هناك بلدة صغيرة معروفة باسم بيشة، وجاءت مدينة الدمام الحاليّة مكانَها. سنتحدّثُ في هذا المقال عن الدمّام، مُناخِها ونشاطِها الاقتصاديّ.


المُناخ

يُشبهُ مناخ مدينة الدمام إلى حدٍّ كبير مناخَ كوبن؛ فهو جافٌّ صيفاً ودافئٌ شتاءً على عكس بقيّة المدن السعوديّة، حيث تتراوحُ درجة الحرارة فيها شتاءً ما بين عشر إلى اثنتين وعشرين مئويّة، لكنّها قد تنخفض لتصلَ إلى درجة مئويّة واحدة في بعض الأيام شتاءً، أمّا خلال فصل الصيف فتكونُ درجة الحرارة فيه كبيرة جداً حيث تتجاوزُ الأربعين مئويّة، وقد تصلُ أحياناً إلى خمسين مئويّة، على الرغم من أنّ متوسط درجة الحرارة يكونُ ما بين خمسٍ وثلاثين إلى خمسٍ وأربعين مئويّة، وفيما يتعلق بتساقط الأمطار فيكون بكميّات قليلة جداً، لا سيّما في شهر كانون الأول، كما أنّه قليلُ العواصف الرعديّة.


النشاط الاقتصاديّ

تعتبرُ الصناعة والتعدين في الدمام النشاطيْن الاقتصاديّيْن اللذيْن يمثّلانِ الانتعاشَ الاقتصاديّ فيها؛ لذلك تصنّفُ كواحدة من أهمّ المدن الصناعيّة في المملكة، ويتضمّن ذلك صناعة الأسمدة، والمواد البتروكيماويّة، والأسمدة، والألمنيوم، والمطاط، إضافةً لأجهزة التكييف والمباني الجاهزة. وقد ساعد على ذلك قيام الغرفة التجاريّة الصناعيّة الخاصّة بالمنطقة الشرقيّة بتنويع الخدمات التي تقدّمُها، وتحديداً الخاصّة بالقطاع الخاصّ، من خلاله تطويره بالاعتماد على خطّة وسياسات معيّنة، تعملُ على تسهيل المواصلات من خلال إيجاد الكثير من الطرق والميناء والخدمات الخاصّة بالسكك الحديديّة، وبالتالي العمل المتواصل في الاستيراد والتصدير.


يوجدُ في المدينة مركزُ معارضَ الظهران الدوليّة الذي يتضمّن الكثيرَ من الفعاليّات، ومعارض أخرى سواء العربيّة أو الخليجيّة أو الدَّوْليّة المساهمة في نواحٍ اقتصاديّة مختلفة، كما يوجد فيها مقرٌّ لاتحاد غرف الدول التابعة لمجلس التعاون الخليجيّ، والذي أسّسَ في العام 1979م، ويُصنّفُ كواحدٍ من أهمّ المؤسّسات التي تَرعى القطاعَ الخاصّ في الدول الخليجية العربيّة. أمّا الجانبُ السياحيّ في المدينة فتحتوي الدمام على كثيرٍ من المعالم، مثل: كورنيش الدمام، والمتحف، والواجهة البحريّة وغيرها.