أعراض الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ١٣ أبريل ٢٠١٧
أعراض الولادة


مفهوم الولادة

الولادة أو المخاض: تعني قذف محصول الحمل الّذي هو الجنين والمشيمة والغشاء مع السّائل الأمنيوسي من الرّحم إلى خارج الجسم.

تحدث الولادة عادةً بعد مضي ّتسعة أشهرٍ ميلاديّة وأسبوع على أوّل يومٍ لآخر دورة حيضيّة، لكنّ الموعد الحقيقي ربما يكون خلال أسبوعين يتوسّطهما هذا التاريخ، ولذلك يجب عمل الترتيبات اللازمة للأسرة والمولود المنتظر قبل هذا التّاريخ بأسبوعين على الأقل.


ما هي أعراض الولادة؟

  • الشّعور بالخفّة: حيث تشعر الحامل أنّها تستطيع التنفّس بسهولة وحريّة كما كانت قبل الحمل، ويحدث ذلك بسبب نزول الجنين إلى الحوض، بالتالي يقلّل الضغط على الحجاب الحاجز وتختفي الصّعوبة أثناء التنفس، كذلك يحدث ضغط على المثانة، وبالتّالي تكثر عدد مرّات التبوّل.
  • ظهور العلامة: وهي عبارة عن إفرازاتٍ مهبليّة ممزوجة بخيوط دمٍ رفيعة تخرج من عنق الرحم.
  • تمزّق كيس المياه: يتمزّق الغشاء المحيط بالجنين المليء بالسّائل الأمينوسي من المهبل، فإمّا أن يحدث تدفّقٌ مفاجئٌ للسائل، أو يكون عبارةً عن قطراتٍ تتسرّب ببطء من المهبل.
  • ألم في الأسفل، أو ضغط شديد، أو تغيّر في ألم الظّهر المعتاد عليه.
  • انقباضات الولادة: وهي العلامة الأكيدة التي تبيّن أنّ وقت الولادة قد حان، وتكون انقباضات الرّحم منتظمةً تأتي كلّ 20-30 دقيقة، وتزداد شدّتها تدريجيّاً، وتستمرّ لمدّة أطول حتّى تصل إلى أن تتكرّر كلّ 5 دقائق.
  • انتفاخ في فتحة المهبل: يمكن رؤية رأس الطّفل من فتحة المهبل نتيجة الانقباضات.
  • شعور بالألم عند بداية نزول الطفل.


التغيّرات الّتي تحدث داخل الرّحم

  • زيادة حجم الرّحم
  • زيادة وزن وطول الجنين
  • تكون بشرة الطّفل أكثر نعومة وتميل إلى اللون الوردي.
  • عدم اكتمال تعظّم جمجمة الطّفل، وبقاء أكاليل رأسه مفتوحة حتّى مرور بضعة أشهر على الولادة
  • يتّخذ الطّفل وضعيّة الولادة


الأمور الواجب القيام بها عند الشّعور بأعراض الولادة

  • عدم محاولة تأخير الولادة بأيّ شكلٍ من الأشكال.
  • عدم السّماح للأم بدخول الحمّام.
  • عدم سحب الطّفل من المهبل
  • عدم شدّ أو سحب الحبل السري.
  • يجب عدم البدء في دفع الطفل للنّزول عن طريق الشهيق و الزفير من الأم إلّا بعد التأكّد من بداية نزول الطّفل؛ لأنّ ذلك يؤدّي إلى قطع عنق الرّحم
  • أن تتعلّم الحامل كيف تسترخي استرخاءً كليّاً وكيف ترتاح نفسيّا
  • أن تتناول كميّة من الرّطب؛ لأنّ العلوم الحديثة أظهرت أنّ للرّطب فوائد كثيرة في حالة الولادة
  • أن تتعلّم كيف تتصرّف أثناء الولادة، وأن تنفّذ تمارين التنفس الخاصة بالولادة.


فيديو عن أعراض الولادة

للتعرف على المزيد من المعلومات حول أعراض الولادة شاهد الفيديو.