سرعة نبضات القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٢ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٤
سرعة نبضات القلب

كما نعلم بأنّ القلب هو المؤشر السليم على استمرار حياة الانسان ، حيث أنّ دقات القلب تعني أن الانسان على قيد الحياة ، أمّا توقف قلب الانسان عن النبض يعني أن الانسان قد قارف الحياة ، وإن حدوث أي مشاكل في القلب يعرض حياة الانسان إلى الخطر ، الأمر الذي جعل من نبضات القلب أهمية شديدة ، وهناك حالة خطيرة تصيب الانسان تعني عدم انتظام دقات القلب ، وهي أن الانسان الطبيعي ينبض من 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة الواحدة ، وفي حالة النشاط البدني لا تزيد نبضات القلب عن 150 نبضة .


كيف تكون نبضات القلب ؟ نبضات القلب كما تحدثنا هي مؤشر عن عمل جميع الأجهزة بشكل سليم ، حيث أن القلب يقوم بضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم من أجل القيام بالوضائف المطلوبة من على أكمل وجه ، كما أن نبضة القلب بالنسبة للطبيب تكون ذات شكل معين ولها صوت معين  ،فإذا اختلف صوتها يكون هذا مؤشر للطبيب على وجود خلل ما في أحد الأجهزة ، كما أن أي تغير في نبضات القلب يسبب حدوث حالة من المرض أو الاعياء ، إضافة إلى إمكانية حدوث حالة من الدوار والاغماء ، وشحوب في اللون ، وحالات اختناق وضيق تنفس .


وإنّ أي اختلاف في ضربات القلب يعود لسبب معيّن ، حيث أنّ الارهاق البدني يؤدي إلى زيادة في نبضات القلب ، كما أنّ المريض لحظتها يشعر بالدوار ويشعر بضيق في التنفس، كما أن هذه الحالة خطيرة جداً ومن الممكن أن تسبب إيذاء للشخص ، كما أن قلة نبضات القلب تسبب حدوث العديد من المشاكل ، وتعود قلّة نبضات القلب إلى العديد من الأسباب المرضية أو النفسية ، حيث أنّ التوترات النفسية تسبب حدوث حالة اضطراب في نبضات القلب .


وعدم انتظام ضربات القلب له مسميان : الأول هو عدم انتظام نبضات القلب الأذينية ، وهي التي يكون سببها الحجرتان العلويتان ، أمّا عدم انتظام ضربات القلب البيطينية يكون ناتج عن الحجرتان السفليتين ، ويقوم الأطباء بتشخيص حالة عدم انتظام ضربات القلب من حيث السرعة والبطء ، بأنه إذا كانت ضربات القلب معدلها أقل من 60 ضربة في الدقيقة ، كان تشخيص الحالة أنه بطئ في معدل ضربات القلب ، أمّا إذا كان أكثر من 100 في حالة الإنسان الطبيعية يكون التشخيص أنّ المريض يعاني من سرعة نبضات القلب .


الأعراض المصاحبة لاضطراب ضربات القلب :تكون الأعراض بمثابة الشكوى من آلام في منطقة الصدر من ناحية القلب ، او الشعور بحالة من ضيق التنفس ، وعدم القدرة على التنفس بطريقة عادية وصحيحة ، كما أن ذلك قد يصاحبه حالة من الدوار والشعور بالدوخة ، ويصاحبها حالات إغماء ،كما يصاحبه الشعور بآلام في القلب ، وحدوث حالة تعرق وفي حالة استمرار هذه الأعراض يجب التوجه فوراً لزيارة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة من أجل تفادي حدوث أي مخاطر على الصحة والجسم .