طرق الاجهاض

طرق الاجهاض

مفهوم الإجهاض

الإجهاض هو نزول الجنين أو إنهاء الحمل قبل إتمام الحمل، واكتمال نمو الجنين.


حكم الإجهاض في الاسلام وتعريفه

الإجهاض محرّم في جميع الأديان السماويّة وخاصّةً في الإسلام اتّفاقاً بعد نفخ الروح، إلّا لعذرٍ يقتضى؛ أي حينما يكون للنّطفة في رحم المرأة أربعين يوماً، أو مائة وعشرين يوماً، لكن اختلف العلماء في وقت نفخ الرّوح؛ فجمهور العلماء يقول إنّ نفخ الروح يكون بعد مئة وعشرين يوماً، ومن أهل العلم من رجَّح أنَّه يكون بعد الأربعين الأولى، وأنّه لا يتجاوز اليوم الخامس والأربعين من العلوق بالرّحم والله تعالى أعلم.


أنواع وطرق الإجهاض

1- الاجهاض التّلقائي

2-الإجهاض العلاجي

3- الإجهاض الجنائي

4-الإجهاض باستخدام الأدوية

5-الإجهاض المفتعل


الإجهاض التّلقائي

يسمى بإسقاط الحمل أو إنهاء الحمل، لذا هو عبارة عن إجهاض طبيعي يحدث تلقائيّاً دون تدخّل عوامل أخرى لنزوله وإسقاطه، وكذلك دون عوامل مرضيّة أدّت إلى نزوله، وهذا يحدث خلال الأشهر الثلّاثة الأولى، وهو على أنواع عديدة، هي:

- الإجهاض المهدّد: وفي هذا الإجهاض تكون المرأة الحامل تعاني من نزف كميّة من الدّم وتكون قليلة، ويكون عنق الرّحم مغلقاً تماماًً، وذلك يؤدّي إلى أن يكون الحمل في حالة تهديد فهو في أي وقت سوف يجهض تلقائيّاً.

- الإجهاض المحتّم: أي الاجهاض الّذي لا بدّ من سقوطه؛ حيث تتمزّق الأغشية الدمويّة مما يتوسّع عنق الرحم، فتحدث حالة الإجهاض للجنين.

- الإجهاض غير المكتمل أو غير الكامل: وفي هذه الحالة يحدث للحمل نزيفاً قويّاً وشديداً، ويكون هناك جزءاً من المشيمة في الرّحم .

- الإجهاض الفائت أو المخفيّ: وفيه يكون الجنين متوفّىً منذ فترة، إمّا شهر أو أكثر، فيتوجّب على الحامل إجهاضه.


الاجهاض العلاجي المشروع أو المتعمّد

وفي هذا الاجهاض يلجأ الطبيب إلى انهاء الحمل وسقوط الجنين، لكن هو مسموح به في حدود معيّنة وفي حالات مرضيّة خطيرة قد يؤدّي إلى وفاة الأم، ويكون من المستحيل معالجة الأم مع استمرار حملها، أو أحيانا قد يؤدّي إلى وفاة الأم إذا استمرّ حملها، إلّا أنّه في الوقت الحالي تطوّر الطبّ كثيراً، فأصبحت الحالات الخطيرة تجد لها علاجاً، مثل: إصابة المرأة الحامل بمرض القلب؛ حيث بالإمكان إجراء عملية القلب المفتوح، وتوسيع الصمّامات، وأحيانا قد يكون الجنين مشوّهاً حينئذ يلجأ الأطباء إلى الإجهاض، كذلك يمكن أن نتخلّص من هذا الحمل؛ إذ يعمل على الحفاظ على صحة المرأة الحامل العقليّة والجسديّة. 


الإجهاض الجنائي

وهنا تستخدم المرأة الحامل شيئاً محرّضا لتنزيل الحمل وإجهاضه، فالمرأة تقوم بهذا الإجهاض وبعد ذلك تذهب للطّبيب كأنّما هو إجهاض تلقائي من دون سبب.


طرق الإجهاض الجنائي

- أن تحمل المرأة الحامل شيئاً ثقيلاً.

- تلجأ المرأة الحامل إلى الدّش أو الحمّام المهبلي السّاخن.

- الّلجوء إلى ممارسة الرّياضة العنيفة والشّديدة.

- سقوط المرأة الحامل من مكان مرتفع.

- لجوء المرأة إلى تناول الأعشاب الطبيّة وهذا يفقدها الجنين، من هذه الأعشاب: حشيشة الدود، النعناع، كوهوش السّوداء، ويجب على المرأة الحامل والّتي تريد إجهاض جنينها بواسطة الأعشاب أخذ الحيطة والحذر فلهذه الأعشاب تأثيرات صحية خطيرة على المرأة ممكن أن تؤدّي إلى وفاتها.

- استخدام المرأة أدوات حادة للإجهاض، وهذا الإجهاض غير آمن وغير صحيّ قد يسبب الموت للمرأة الحامل، مثال على ذلك: استخدام الإبر، أو إدخال قطع الملابس في الرحم، وهذه الطّريقة توجد في المجتمعات الخالية من المراكز والمستشفيات الصحيّة .

- لجوء المرأة إلى صدماتٍ جسديّة تريد منها إجهاض الجنين والتخلص منه.مثلاً: قيام المرأة الحامل بإجراء أو إحداث صدمة قويّة على بطنها تتسبّب بإسقاط الجنين.


الإجهاض باستخدام الأدوية والعقاقير

تتم عمليّة الإجهاض في هذا النّوع دون الّلجوء إلى عمليّاتٍ جراحيّة، وتكون الأدوية أكثر تأثيراً خلال الأشهر الثلاث الأولى.


الإجهاض المفتعل أو المحرّض أو المستحث