عدد سكان المغرب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ١١ يونيو ٢٠١٤
عدد سكان المغرب

المغرب تلك الدولة التي تفوح بعبق التاريخ ورائحة الصحراء، توالت الحضارات المختلفة على المغرب مما اثر في هويتها، افتتحت المغرب تاريخيا على يد –عقبة بن نافع-، ولغتها الرسمية هي العربية ودينها الرسمي الاسلام، وهي من الدول التي خضعت للاحتلال الفرنسي، وتم استقلالها عما 1955 م.

فيما سبق كان يعتمد اقتصاد المغرب بشكل اساسي على الزراعة فالسكان يشتغلون في البوادي إما في الزراعة و إما بتربية الماشية، وكانت حياة الترحال والماشية سائدة حتى أوائل القرن العشرين، ثم أخذ نمط هذه الحياة في التراجع، ونلاحظ أن نسبة السكان الحضريين في تزايد مستمر منذ بضع سنوات.

تنتشر المواقع التراثية في المغرب بشكل كبير، ومن هذه المواقع (الموقع الأثري لوليلي، وقصر آيت بن حدو، والمدينة العتيقة للصويرة، والمدينة القديمة في فاس، والمدينة العتيقة لمراكش، وموقع ليكسوس الأثري)، ويعتبر المغرب ثاني أكبر منتج للفوسفات في العالم، ويعتبر أيضا أول مصدر له عالميا.

تبلغ مساحة المغرب 175,186 ميل، وتعتبر المغرب من اكثر البلدان العربية المكتظة بالسكان، و بمعدل زيادة سنوية يبلغ 2.6 %، يبلغ متوسط العمر 25.2 سنة للإناث و24.1 سنة للذكور، شهد عدد السكان في المغرب تزايدا ُ ملحوظا في الفترة الممتدة بين سنتي 1960-1982 ويوجد نسبة كبيرة من الأجانب يعيشون داخل المغرب من الفرنسيين والاسبان ويستقر معظمهم في طنجة، تنعكس النسب المتفاوتة في السكان على نسب الولادات، وانخفاض نسبة الوفيات، مما أدى إلى وجود بنية فتية تتمثل في ارتفاع نسبة الشباب، وانخفاض نسبة الشيوخ .

هناك بعض الأقليات يعرفون باسم الحراطين والغناوة، ويوجد عدد كبير من اليهود في المغرب، ولكن هذا العدد انخفض بشكل ملحوظ حتى وصل الى 5500 نسمة، مما يشكل 0.2 من مجموع السكان؛ ويعود سبب انخفاض عددهم إلى هجرتهم المتواصلة إلى فلسطين المحتلة وأوروبا .

يوجد جزء من المغاربة يتحدثون اللغة الامازيغية، والذين يتم التمييز بينهم وبين العرب على أساس اللغة مع أن الدراسات الحديثة اثبتت أن التركيبة الوراثية للقسمين لا تختلف بشكل كبير .

تعتبر اللغة العربية هي اللغة الرسمية، ودخلت مؤخرا معها اللغة الأمازيغية، و لكن اللهجة الموجودة على الأرض تعرف بالدراجة المغربية، وهي خليط يتكون من كلمات امازيغية عربية فرنسية وإسبانية وبعضها أمازيغي بحت، و هناك نسبة كبيرة من سكان المغرب يتحدثون لغات امازيغية مختلفة، ولهجات أخرى أيضا كالحساينة .

يتوزع السكان في مناطق مختلفة، ومعظمهم يعيشون غرب جبال الاطلس، و تقوم هذه الجبال بدور العازل عن الصحراء الكبرى، وتعود كثرة تواجدهم في المناطق الشمالية إلى العوامل المناخية و اعتدال الطقس،  ومن المدن ذات الاحتشاد السكاني أيضا المدن الكبيرة (الدار البيضاء، الرباط، طنجة، فاس) و هي المدن الرئيسية في المغرب .

تعاني المغرب من كثافة هجرة القرويين إلى المدن، وسرعة النمو، أما عن أسباب هجرة أهل الريف إلى المدن فهناك الأسباب العائلية، و الأسباب الاقتصادية والأسباب الاجتماعية، بالإضافة إلى الهجرة لطلب العلم والمعرفة.