كيفية حل الخلافات الزوجية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٩ ، ١٠ يوليو ٢٠١٧
كيفية حل الخلافات الزوجية

الزواج

يُعرف الزواج لغةً على أنه الاقتران والازدواج، أمّا اصطلاحاً فهو عبارة عن علاقة بين الرجل والمرأة تكون لبناء أسرة صغيرة، والزواج يتم وفق شروط معينة وإقامة عقد كتابي من قبل السلطة الدينية، أو السلطة المدنية، وتكون النية فيه للزواج طوال العمر، وكذالك الوقوف معاً في وجه العقبات والمشكلات التي قد تعترض حياتهم.


خطوات حل الخلافات الزوجية

  • في البداية لا بدّ من حفظ أسرار الأسرة ومشاكلها وعدم إخراجها من داخل جدران المنزل، بل يجب على الطرفين الجلوس معاً لحل المشكلة وعدم إدخال طرف ثالث إلا في حالات شديدة الخطورة.
  • الصبر والاحتساب عند الله سبحانه وتعالى، والثقة بقدرة الله سبحانه وتعالى على حل كافة المشكلات وتبديل الحال للأحسن منها، وقال صلى الله عليه وسلم: (ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفّر الله بها من خطاياه) [حديث صحيح].
* اللجوء لله سبحانه وتعالى بالدعاء والمناجاة وخصوصاً خلال ساعات الليل وأثناء السجود، والإكثار من ذكر الله سبحانه وتعالى واستغفاره في الليل والنهار.
  • عدم إلقاء اللوم على الطرف الآخر بل يجب النقاش في المشكلة لمعرفة الأسباب الحقيقية للمشكلة، وللوصول إلى حل جذري لها قبل أن تكبر وتتسع.
  • عند الحاجة لطلب المشورة من أحد، لا بدّ من اختيار ذي علم كبير بالدين وشديد العقل والحكم والروية.
  • إعطاء الطرف الآخر الفرصة لإبداء الرأي والدفاع عن نفسه إذا أخطأ فالإنسان خطّاء.
  • الاهتمام بالمشاكل الموجودة في الحال وعدم الالتفات إلى المشاكل القديمة، فلا يُفضّل العودة للماضي وربطه بالحاضر.
  • التماس العذر للطرف الآخر ومراعاة ظروفه والوقوف معه بمشكلاته وتخفيف كافة الضغوط عنه.
  • التسامح والعفو من أهم الصفات التي يجب أن يتحلى بها كلا الزوجين لتكون حياتهما خالية من المشاكل والصعوبات.
  • المبادرة الطيبة بالصلح والتقرب للطرف الآخر من خلال الاعتذار وعدم العودة لما يسبب المشكلة بينهما.


أسباب الخلافات الزوجية

  • التسرع وانعدام الثقة.
  • الروتين اليومي ورتابة الحياة.
  • الظروف الاقتصادية الصعبة، ومشاكل العمل.
  • عدم الواقعية ووضع صور خيالية للعلاقة الزوجية والحياة بشكل عام.
  • التفرغ الدائم، والبحث عن عيوب الطرف الآخر.
  • الغيرة الشديدة من قبل أحد الطرفين والتي يمكن أن يراها الطرف الآخر كانعدام للثقة.
  • عدم الالتزام بأحكام وضوابط الدين الإسلامي.


متى يكون الطلاق هو الحل الأمثل والوحيد

  • في حال انهيار الثقة بين الطرفين وتلاشيها، وبذلك يصبح من الصعب إكمال حياتهما سوياً.
  • تراكم الخلافات الزوجية مرة بعد مرة حتى يصبح من الصعب حلها.
  • استخدام العنف سواء الجسدي أم النفسي والذي يُفقد الشعور بالأمان.
  • استنفاذ كافة الطرق والوسائل للإصلاح بينهما.