كيف حل المشاكل الزوجية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٢ ، ٩ مايو ٢٠١٨
كيف حل المشاكل الزوجية

خطوات لحل المشاكل الزوجية

توجد بعض النقاط المقترحة لكلا الزوجين لمحاولة حلّ المشاكل الزوجيّة، وهي:[١]

  • تحديد الخلافات: يجب على الزوجين تحديد كلّ الخلافات الموجودة بينهما بما فيها الأمور التي يخجلان من التحدّث حولها، بحيث يمكن أن يقوم كلاهما في البحث عن حلول ذاتيّة مقبولة، كما تساعد هذه الطريقة على تعليمهما المهارات اللازمة لحلّ المشكلات المستقبليّة.
  • التركيز على الذات: يجب أن يقوم كلاً من الزوجين بالتركيز على نفسه بالحرص على تقديم الأفضل للطرف الآخر، والابتعاد عن محاولات تغييره.
  • وقف الشكوى الدائمة: يجب على كلا الزوجين الحفاظ على العلاقة الإيجابيّة من خلال إيقاف اللوم، والشكوى والاتهامات، لأنّ ذلك يؤدي إلى تصعيد الغضب، والتفاعل بينهما بشكل عدوانيّ.
  • التعبير عن الخوف بشكل بنّاء: يمكن البدء بالمحادثات البسيطة بين الزوجين، وسؤال الطرف الآخر حول شعوره بشأن شيء ما على سبيل المثال (كيف سيكون شعورك حيال ذلك؟)، كما يفضّل تجنّب الطرق الشائكة في الحوار.
  • التعاون في اتّخاذ القرارات: يجب على كلّ من الزوجين أن يقوم بمصارحة شريكه بكلّ ما يدور في عقله حول الأمور المشتركة، واتّخاذ القرارات التي تساعد على الحصول على نتيجة مفيدة للطرفين، والتأكّد من تحقّق المنفعة المتبادلة لكليهما.
  • البعد عن مدمّرات الزواج: يجب من كلا الزوجين الابتعاد عن الأمور التي تؤدي إلى تدميره، مثل: الغضب الشديد، كونه يعدّ من العادات المؤذية التي تؤدي إلى تدمير الزواج كلياً، وقد يكون إنهاء الزواج في مثل بعض هذه الحالات أفضل من الاستمرار.


منح الشريك الأولوية

يجب على كلا الزوجين للحفاظ على علاقتهما بأن يمنح كلّ منهما للآخر الأولوية في حياته، وذلك من خلال محاولة فعل الأشياء التي اعتاد كلّ منهما على فعلها في بداية العلاقة، بالإضافة لإظهار التقدير والاحترام من قبل كل منهما اتجاه الآخر، ومحاولة إكمال بعضهما البعض، والاتّصال اليوميّ بينهما لإظهار مدى اهتمامهما المستمر بالعلاقة، كما يمكنهما القيام بتخطيط بعض الوقت لمشاركته معاً، فذلك من شأنه أن يظهر لكلّ طرف أهميته عند الطرف الآخر، ويساعد على حفظ السعادة بينهما.[٢]


التسامح مع الطرف الآخر

يجب على كلا الزوجين أن يتعلّم كيف يسامح ويغفر أخطاء شريكه، بمعنى أن على كلّ منهما أن يفهم ويعي ويبذل قصارى جهده في العلاقة، وعند حدوث خطأ ما منه، فيمكنهما استخدام هذا الخطأ للتعرّف على الأفضل بالنسبة لهما، ومن ثمّ التصرّف بطريقة أفضل لاحقاً، فالغفران والسماح يعني أنّ كلاً منهما يلتزم بالتخلي عن ما سببه الطرف الآخر له من أذى في الماضي للسماح بفرص وإمكانيات جديدة للمستقبل، وللمحاولة في إنجاح الحياة الزوجيّة.[٣]


المراجع

  1. Susan Heitler (18-3-2013), "Marriage Problems? Here's an 8-Step Rescue Plan"، www.psychologytoday.com, Retrieved 6-5-2018. Edited.
  2. Carol Sorgen, "7 Solutions That Can Save a Relationship"، www.webmd.com, Retrieved 6-5-2018. Edited.
  3. Leslie Frey, "21 Ways To Strengthen Struggling Relationships"، www.lifehack.org, Retrieved 6-5-2018. Edited.