لا تنه عن خلق وتأتي مثله

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ٥ يونيو ٢٠١٤
لا تنه عن خلق وتأتي مثله

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي أعز خير أمة أخرجت للنآس بالإسلام ورفعهآ بالقرآن .. ثم الصلاه والسلام على خير البريه خير من صلى وصام رسول الله محمد بن عبد الله الصادق الأمين وبعد ..  لا تنه عن خلق وتأتي مثله وقد قالوا في القدم أن تفعل المنكر وتصمت خير من أن تنكره على من يفعله وتأت أنت به هذا فأن يأتي الإنسان بهذا الفعل أي يأمر بالمعروف ولا يأتيه وينهى عن المنكر ويأتيه فهذا عار عليه وعليه أن يراجع نفسه لأنه قد تخلق بخلق أهل النفاق .

والجميع يعرف أن الإنسان يقد ينكر على شخص معين عدم صلاته والتزامه ثم تراه في بعض الأحيان يفوت الصلاه وقد يرتكب بعض المنكرات ، فهذا بالمحصله أمر لشخص بالانتهاء من خلق أو عاده معينه ثم يأتي نفس الشخص الذي أمر بعدم الفعل وتركه ونحوه يأتي بذلك الخلق .

وقد يقصد شخص آخر أن يلمع نفسه أمام الناس فيأمرهم بترك فعل خاطىء كي يزيين نفسه أمامهم ثم يقوم هو عندما يكون وحده فعل ذلك الأمر أو الفعل الخاطىء من دون تورع أو خجل وهذه الصفه من صفات المنافقين . قال عز وجل في كتابه الكريم : ( يا أيها الذين آمنو لم تقولون ما لا تفعلون ، كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون ) سوره الصف ، فمن أكثر الأمور التي يبغضها الله هوا عدم التزام المؤمنين بما يقولونه ، سواءا من نصائح لغيرهم أو نحو ذلك . لا تنه عن خلق وتأتي مثله****عار عليك إذا فعلت عظيم الجدير بالذكر هنا أن هذا الشعر قد قاله الشاعر المسلم التابعي الجليل : ظالم بن عمرو بن سفيان الدؤلي الكناني والمكنى : بأبي الأسود الدؤلي وقد كان أبو الأسود الدؤلي من أشراف التابعين وسادتهم ومحديثيهم ومن الدهاة حاضري الجواب دوما ، وقد تميز بالعلم وكثرة علمه بالفقه فقد كان من أعلم التابعين وأفقههم وقد ساهم في وضع علم النحو في اللغه الأم لغة القرآن اللغه العربيه ، وقد أسلم أبو الأسود الدؤلي قبل هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلـم ولكنه لم يره قبل مماته فكان من ضمن التابعين لأنه صحب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلـم فقد كان رفيقا لعلي بن أبي طالب أحد الخلفاء الراشدين الأربعه وقد ولاه علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه إمارة البصره في فترة خلافتها برضي الله عنه وأرضاه ، وقد شهد أبو الأسود الدؤلي وقعة صفين والجمل مع أمير المؤمنين آنذاك علي بن أبي طالب رضي الله عنه وقاتل الخوارج أيضا معه وقد أطلق عليه لقب ملك النحو لكثرة علمه في اللغه العربيه .

وقد ولد أبو الأسود الدؤلي قبل بعثة رسول الله صلى الله عليه وسلـم بثلاث سنوات أي أنه قد ولد قبل الهجره ب (16) ستة عشر عاماً ، ومن أجل ذلك يعد من المخضرمين الذين قد أدركوا زمن الجاهليه والإسلام ، وقد توفي بمرض الطاعون سنة 69 بعد الهجره .