ما أسباب التهابات المهبل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٩ ، ٧ يناير ٢٠١٥
ما أسباب التهابات المهبل

من الأمراض التي تصيب بعض النساء التهابات المهبل ، فما هي هذه الالتهابات ؟ وما هي أسبابها ؟ وكيف يمكن الوقاية من هذه المشكلة؟ وما هو علاجها؟


ما هو التهاب المهبل

إنّ هذا المرض يعني حدوث التهاب في جدار المهبل لدى النساء، نتيجة إصابة أحد أعضاء الجهاز التناسليّ للمرأة بعدوى أو نتيجة تعرّضها لمواد كيميائيّة أونتيجة إصابتها بمرض المبيضات . هناك أنواع عدّة من هذا المرض، منها التهاب المهبل الجرثومي والذي يحدث بسبب اختلال في توازن الجراثيم في المنطقة، أو التهاب فطريّ نتيجة وجود فطريات مبيضة في منطقة المهبل.


ما هي أسباب التهاب المهبل

إنّ أسباب الإصابة بالتهابات في المهبل كثيرة ومختلفة، منها الإصابة بالتهابات جرثوميّة، أو بسبب أمراض جنسيّة كالسيلان والسفلس، أو بعض الأمراض الجلديّة، أو بسبب ضعف في جهاز المناعة في الجسم، أو بسبب قلّة النظافة وعدم الإهتمام بنظافة المكان خاصّة، أو بسبب بعض التغييرات الهرمونيّة التي تصيب الجسم نتيجة أمراض معيّنة أو نتيجة تناول حبوب منع الحمل. ومن الأسباب أيضاً الإصابة بالتهابات بوليّة متكرّرة، أو التعرّض للعلاجات الكيميائيّة، أو حتى بسبب نزلات البرد، وكذلك بسبب استخدام بعض المضادات الحيوية، أو بسبب مرض المشعرات أو بسبب حدوث التهاب المهبل الضموري والذي يصيب النساء في سن اليأس نتيجة انخفاض في مستوى الإستروجين في الجسم.


ما هي أعراض التهاب المهبل

هناك أعراض للإصابة بالتهابات في المهبل والتي على المرأة أن لا تغفلها، كإصابتها بحكة في منطقة الفرج، أو ملاحظتها لإفرازات مهبلية، أو رائحة كريهة، أو وجود إحمرار وتورم في المنطقة، أو شعورها بألم خلال الجماع، وحرقة عند التبول.


طريقة علاج التهاب المهبل وكيفية الوقاية من المرض

لعلاج هذه المشكلة على المريضة أن تلجأ للطبيب المختص فوراً، حيث يقوم الطبيب بتقرير بعض الفحوصات اللازمة والتي من خلالها يتم معرفة مصدر الالتهاب وأسبابه، تقرير كيفية معالجته، ويتم كذلك وصف بعض الأدوية الهرمونيّة، وأدوية مضادة للالتهابات. وعند تأكيد الإصابة بالمرض على المريضة أن تحرص على غسل المنطقة المصابة جيداً بالماء الفاتر والصابون، وتنشيفها جيداً، ويجب وضع المرهمات الطبية الخاصة في المكان بعد الغسيل والتنظيف، واستخدام التحاميل المهبليّة، وتجنّب لبس ملابس داخلية مصنوعة من النايلون، وإنّما القطنية فقط، كما ويحبّذ استعمال الواقيات الذكرية عند الجماع، وأن تكثر المريضة من أكل اللبن الزبادي والذي يحتوي على البكتيريا النافعة.