وسائل تكنولوجيا التعليم الحديثة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٤ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٦
وسائل تكنولوجيا التعليم الحديثة

التعليم

شهد مجال التعليم تطوراً كبيراً في السنوات الأخيرة، سواء فيما يتعلق بتطوير المناهج، أم أساليب ووسائل التقويم والتدريس وغيرها، كما شهد مجال التعليم استخداماً متزايداً لمخرجات التكنولوجيا المختلفة في العمليّة التعليميّة، وهذا ما سلط الضوء على حاجةٍ ضروريّة لتحديد مفهومٍ واضحٍ لتكنولوجيا التعليم.


تكنولوجيا التعليم

ظهرت محاولات عديدة جداً لإيجاد تعريفٍ لتكنولوجيا التعليم، بعضها من علماء تربويين، أومن المجلس البريطانيّ "British Council"، وجمعيّة الاتصالات التربويّة والتكنولوجيا، وغيرهم، ومنها جميعاً يمكن استنباط تعريف عام كما يأتي: تكنولوجيا التعليم: عبارة عن تنظيمٍ متكاملٍ يحوي عدداً من العناصر أو المكونات، والتي تتفاعل مع بعضها البعض بهدف رفع كفاءةِ، وفاعليّةِ العمليّة التعليميّة، ويَستخدم هذا التنظيم أحدث مخترعاتِ العصر، ويدخلها في العملية التعليمية للاستفادة منها كوسائل لتحقيقِ الأهدافِ التعليميّة المختلفة.


تكنولوجيا التربيّة

غالباً ما يستخدم العاملون في المجالات التربويّة مصطلحيّ (تكنولوجيا التعليم) و(تكنولوجيا التربية) على أنّهما مصطلحٌ واحدٌ، ولكنّ الحقيقة أنّ مصطلح التربية أعمُّ وأشمل، حيث إنّه يشمل جميع مجالات التربية والتعليم، فكلّ عمليّة تربويّةٍ تؤدذي إلى عملية تعليمٍ وتعلّم، بينما تهتم عمليّة التعليم بتحقيق أهدافٍ تعليميّةٍ موجهةٍ، ومحدّدة، واستخدام وسائل محددة لتحقيق تلك الأهداف.


التكنولوجيا في التعليم

يشير هذا المصطلح إلى عمليّة استخدام مخرجاتِ وتطبيقاتِ التكنولوجيا المختلفة، من أدواتٍ وأجهزةٍ، ووسائلَ سمعيّةٍ وبصريّةٍ وغير ذلك، والاستفادة منها في المؤسّسات التعليميّة المختلفة، لذلك تكون (التكنولوجيا في التعليم) جزءاً من (تكنولوجيا التعليم) فهي تعبّر عن استخدام الأجهزة والمستحدثات التكنولوجيّة في ميدان التعليم، وإدارة المؤسّسات التعليميّة.


وسائل التعليم

تُعرّف الوسائل التعليمية بأنّها تلك الأدوات والأجهزة، والمواد التي يستخدمها المعلّم، والمتعلّم في العمليّة التعليميّة؛ من أجل تحقيق الأهداف التعليميّة المحدّدة سابقاً، وهي تشمل كذلك العناصر البشريّة، والبيئيّة، والماديّة، المستخدمة في الغرفة الصفيّة، والتي تسهّل تحقيق الأهداف التعليميّة. ويعدّ مفهوم وسائل التعليم أحد أكثر المفاهيم تداخلاً مع مفهوم تكنولوجيا التعليم، وهو جزءٌ منه وأقدم منه.


إذن فإنّ (الوسائل التعليميّة) و(التكنولوجيا في التعليم) جزءٌ من تكنولوجيا التعليم، والوسائل التعليميّة والتكنولوجيا في التعليم بينهما جزءٌ مشتركٌ وهو استخدام المواد، والأدوات، والأجهزة التعليميّة؛ لتحسين عملية التعليم والتعلّم.


تطبيقات تكنولوجيا التعليم

هناك تطبيقات عديدة لتكنولوجيا التعليم في المؤسّسات التعليميّة، منها:

  • السبورة أو اللوح الذكي (SMART Boards)، فهو يتفاعل مع الطلاب ويجعل التعلّم أكثر تشويقاً ومتعةً.
  • استخدام وسائل التواصل الاجتماعيّ في عمل صفحات لمشاريعَ علميّة، أو المشاركة في مشروعٍ كبيرٍ بين طلاب الصفّ الواحد.
  • تطبيقات الهواتف الذكيّة، وأجهزة الحاسوب اللوحيّ (Tablets)، حيث يمكن استخدامها في الألعاب التعليميّة وغير ذلك.
  • تناقل المعلومات بسهولةٍ ويسرٍ، من خلال خدمات البريد الإلكترونيّ (الإيميل).