آثار روما

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٠ ، ٦ مايو ٢٠٢٠
آثار روما

آثار روما

تضم مدينة روما الإيطالية العديد من الأماكن التاريخيّة الأثريّة، وفيما يأتي ذكر لأهمها:

  • مدرج الكولوسيوم: يُعد مدرج الكولوسيوم (بالإنجليزية: Colosseum) واحداً من المعالم الأثرية الشهيرة في مدينة روما، وهو عبارة عن مدرج روماني ضخم بُني من كتل الحجر الجيري في عهد الأباطرة (بين عامي 72-80م)، حيث يأخذ المُدرج الشكل البيضاوي بطول (1719 قدم) وارتفاع (159 قدم)، ويطل المُدرج على ساحة واسعة بطول (282 قدم) و(عرض 177 قدم)، ويصل أعلى ارتفاع للجدار المحيط إلى نحو أربعة طوابق، ويتسع المدرج إلى حوالي 50 ألف متفرج، ويضم في أسفله على العديد من الممرات والنوافذ، والأقبية، والغرف، والمصارف، وقد مثّل هذا المدرج في السابق مقراً لإقامة الاحتفالات والمسابقات والمصارعة، والفعاليّات الترفيهيّة.[١]
  • البانثون:(بالإنجليزية: Pantheon)، هو معبد روماني أثريّ، بُني في عام 27 ق.م بأمر من القائد العسكريّ ماركوس فيبسانيوس أغريبا، ويتميّز هذا المعبد بحجمه الضخم، وبعمارته الرائعة، حيث يأخذ المبنى الشكل الدائريّ مع قبة خرسانيّة مثلثة الشكل، والتي ترتفع على الواجهة الأماميّة المكوّنة من أعمدة حجريّة ضخمة تتخللها أبواب مزدوجة ضخمة مصنوعة من البرونز، ويصل ارتفاعها إلى 7م، أمّا الجزء الداخليّ من المبنى فهو مبطن بالرخام الملون، وتتزيّن الجدران بتجاويف عميقة، والنقوش التي تُزين الأسقف، والزخارف الجصيّة، والبرونزيّة.[٢]
  • المنتدى الرومانيّ :(بالإنجليزية: Roman Forum)، هو عبارة عن ميدان وساحة أثريّة قديمة، كانت توجد في مركز مدينة روما القديمة التي يمكن التعرّف عليها في مقال مدينة روما القديمة، ومثّلت آنذلك المركز الاجتماعيّ والسياسيّ والتجاريّ للإمبراطوريّة الرومانيّة، حيث ضمّت مجموعة من الأبنية، والمعالم الرومانية الهامة آنذاك، مثل قوس سيبتيموس سيفيروس، وكنيسة كوريا، ومعبد زحل، وقوس تيتوس، وطريق فاي ساكرا الذي يُعتبر الشارع الرئيسي للمنتدى، ومعبد الإله يوليوس، وأعمدة الجرانيت الثمانيّة، بالإضافة إلى كنيسة ماكسينتيوس التي تعتبر المبنى الأكبر في المنتدى.[٣]
  • تل بالاتين: (بالإنجليزية: Palatine Hill)، يوجد هذا التل بين سيرك ماكسيموس والمنتدى الروماني، وهو يُعتبر التل الأكبر من بين جميع التلال السبعة في روما، ومن أشهر الأماكن السياحية في مدينة روما، حيث يشتمل على مجموعة من الأطلال التاريخيّة والمعالم الأثريّة الهامة، ويُعتقد أنه المكان الذي ضم المنازل الفخمة للأباطرة، والمكان الذي بدأ به رومولوس بتأسيس مدينة روما في عام 753ق.م، ولعل أهم معالم هذا التل هو منزل ليفيا الذي ما زال محتفظاً بشكله حتى هذا اليوم، وقصر دوموس، وحمامات سيفيرو.[٤]
  • متاحف كابيتولين هيل: (بالإنجليزية: The Capitoline Hill Museums)، توجد هذه المتاحف في تل كابيتولين أحد تلال مدينة روما، والذي مثّل في السابق مركزًا من مراكز مدينة روما، ويُمكن اليوم مشاهدة متحفين من أقدم المتاحف العامة في العالم؛ متحف قصر نوفو الذي يضم مجموعة من المنحوتات اليونانية والرومانية، ومتحف قصر الكونسرفتوار الذي يشتمل على المعارض الفنيّة، والمنحوتات، واللوحات الجداريّة.[٥]
  • ساحة نافونا: (بالإنجليزية: Piazza Navona)، ساحة عامة أثريّة تاريخيّة، بُنيت في القرن الأول بعد الميلاد؛ بعدف إقامة سباقات العربات، والمسابقات الرياضيّة، وهي اليوم واحدة من الأماكن السياحيّة الرائعة في روما، حيث تشتمل مجموعة من المطاعم، والمقاهي الفاخرة، وثلاث نوافير على الطراز الباروكي.[٥]
  • حمامات ديوكلتيانوس:(بالإنجليزية: Baths of Diocletian)، بُنيت حمامات ديوكلتيانوس الأثرية قديماً، وقدّ تعرّضت للعديد من الضرر والتدمير، وتم تضمين الأطلال كجزء من المتحف الرومانيّ الوطنيّ.[٥]


وللتعرّف إلى الأماكن السياحية في مدينة روما، يمكنك الاطلاع على مقال أهم الاماكن السياحية في روما.


أهميّة آثار روما

لعبت الآثار والمباني الرومانية القديمة دوراً مهماً في نهضة الدولة والإمبراطوريّة الرومانيّة، وتطوّر مدينة روما، حيث ساعد بناء الطرق ذات الجسور في سهول التواصل مع باقي الإمبراطوريات، وساهمت قنوات المياه في توفير مصادر كافية من المياه لمدن الإمبراطورية، كما حمت الأسوار الضخمة المدن الرومانية من الاعتداءات والغزو الخارجيّ، وتم استخدام المدرجات في إقامة العديد من الفعاليّات والمسابقات المختلفة وبشتى أنواعها، فقد كان لأقواس النصر دور بإحياء ذكرى الانتصارات العسكريّة، أما بالنسبة للمعابد فكان لها دور في ترابط الإمبراطورية وتوحيدها،[٦] بالإضافة إلى ذلك كان لآثار روما تأثير إيجابي على نمو القطاع السياحيّ؛ فواحدة من أبرز الأسباب المشجعة لزيارة روما هو وجود العديد من الأماكن التاريخيّة الأثرية وغيرها.[٧]


أسباب كثرة آثار روما

يعود السبب في وجود عدد كبير من المعالم والأماكن التاريخيّة الأثريّة في مدينة روما إلى كثرة الانتصارات العسكريّة والفتوحات التي شاركت بها الإمبراطوريّة الرومانيّة، حيث تمّ إنشاء المبانيّ والمعالم تخليداً لذكرى الأحداث المهمة أو لتقدير شخصيّات رومانيّة بارزة آنذلك، ومن هذه المعالم أقواس النصر، مثل قوس أغسطس الذي بُني تخليداً للنصر الحاسم على كليوباترا ومارك أنتوني، وقوس طبريا المخصص للإمبراطور تيبيريوس، كما تم بناء العديد من المعابد والكنائس تقديراً للشخصيات دينيّة، وتأكيداً على التزام الإمبراطوريّة الرومانيّة بالاحتفالات الدينيّة.[٨]


الفن المعماريّ بآثار روما

تميّز الرومان منذ القدم ببراعتهم في التصاميم المعماريّة؛ فظهرت المباني القديمة في روما (من آثار قديمة وكنائس باروكية، وكنائس عصر النهضة) بفنون معماريّة على مستوى عالي من الحرفيّة، وأصبحت روما مقراً لمجموعة من أشهر المبانيّ والمعالم على مستوى العالم الغربيّ، ويعود الفضل في ذلك إلى المهندسين المعماريين ممن كان لهم بصمة في العمارة الرومانيّة، أمثال مايكل أنجلو، برامانتي، وبوروميني، وبيرنيني، ولا تقتصر الفنون المعمارة في روما على المباني التاريخيّة القديمة، بل تشمل أيضاً مجموعة من المباني العصريّة الحديثة، وقد أشرف مهندسون معماريون على تصميمها على مستوى متقدم.[٩]


ولمعرفة المزيد من المعلومات عن مدينة روما، يرجى الاطلاع على مقال: معلومات عن روما.


المراجع

  1. "Colosseum", www.encyclopedia.com,9-3-2020، Retrieved 18-3-2020. Edited.
  2. Adam Augustyn (18-2-2020), "Pantheon"، www.britannica.com, Retrieved 18-3-2020. Edited.
  3. "Roman Forum", www.lonelyplanet.com, Retrieved 18-3-2020. Edited.
  4. "Palatino", www.lonelyplanet.com, Retrieved 18-3-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت Martha Bakerjian (5-21-2019), " Essential Ancient Sites to Visit in Rome "، www.tripsavvy.com, Retrieved 18-3-2020. Edited.
  6. "Roman Power / Roman Architecture", employees.oneonta.edu, Retrieved 18-3-2020. Edited.
  7. Livia Hengel (2-7-2018), "10 Reasons Everyone Should Visit Rome at Least Once"، theculturetrip.com, Retrieved 18-3-2020. Edited.
  8. " Commemorative Monuments & Sacred Places in the Roman Forum", www.ancient.eu, Retrieved 18-3-2020. Edited.
  9. " Architecture in Rome ", www.lonelyplanet.com, Retrieved 18-3-2020. Edited.
443 مشاهدة