آثار غسيل الكلى

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ١٨ مارس ٢٠١٩
آثار غسيل الكلى

آثار غسيل الكلى الإيجابية

يُعتبر غسيل الكلى (بالإنجليزية: Dialysis) أحد الحلول التي يُلجأ لها في حالات تضرّر الكلى على الرغم من عدم اعتباره علاجاً تامّاً لأمراض الكلى، إذ يتطلّب الأمر الخضوع لعلاجات مختلفة أخرى، ويُمكن القول إنّ غسيل الكلى يلعب دوراً في تعزيز قدرة الكليتين على أداء وظائفهما. ويمكن بيان وظائف الكلى على النّحو التالي:[١]

  • الحدّ من تراكم الماء الزائد، والفضلات، والشوائب الأخرى في الجسم.
  • السيطرة على ضغط الدم.
  • تنظيم مستويات المواد الكيميائية في الدم.
  • تحويل فيتامين "د" إلى الشكل النّشط؛ والذي يلعب دوراً في تحسين امتصاص الكالسيوم.


آثار غسيل الكلى السلبية

قد تترتب على الخضوع لجسات غسيل الكِلى المُعاناة من عدّة آثار جانبيّة، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٢]


التعب

قد يشعر مرضى غسيل الكلى بالتعب والإرهاق، ويُعزى ذلك إلى العديد من العوامل، والتي يُمكن بيانُها على النّحو التالي:[٢]

  • فقدان وظائف الكلى الطبيعية.
  • تأثير غسيل الكلى في قوّة جسم الإنسان.
  • صرامة النّظام الغذائيّ الواجب اتّباعه في حالات الخضوع لغسيل الكلى.
  • الضغوط النّفسيّة العامّة والقلق.


انخفاض ضغط الدم

يُعزى انخفاض ضغط الدم أثناء الخضوع لجسات غسيل الكلى إلى انخفاض كميّة السوائل، ممّا يُسبّب الشعور بالغثيان والدوار.[٢]


الإنتان

في الحقيقة تزداد احتمالية الإصابة بالإنتان أو تعفُّن الدم (بالإنجليزيّة: Sepsis) في حالات الخضوع لغسيل الكلى؛ نظراً لكون هذا الإجراء قد يتسبّب بدخول الجراثيم إلى الجسم وانتشارها عبر مجرى الدم، وتتمثل أعراض هذه الحالة بالمُعاناة من الدوخة والحمّى.[٢]


التهاب الصفاق

يزداد خطر الإصابة بالتهاب الصّفاق (بالإنجليزية: Peritonitis) في حال استخدام معدات غير نظيفة لغسيل الكلى، وتتمثل هذه الحالة بإصابة الصّفاق بعدوى بكتيرية نتيجة انتقالها عبر المعدّات المُستخدمة في غسيل الكلى.[٢]


الآثار الجانبية الأخرى

هُناك آثار جانبيّة أخرى قد تحدث نتيجة الخضوع لجسات غسيل الكلى، وفيما يأتي بيانها:[٣][٢]

  • تشنّجات العضلات.
  • حكّة الجلد.
  • اضطرابات النّوم.
  • فقر الدم (بالإنجليزية: Anemia).
  • أمراض العظام.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تراكم السوائل في الجسم.
  • ارتفاع بوتاسيوم الدم.
  • الداء النشواني (بالإنجليزية: Amyloidosis).
  • الاكتئاب.
  • فقدان الرغبة الجنسية والقدرة على تحقيق الانتصاب.
  • جفاف الفم.
  • القلق.
  • الفتق (بالإنجليزية: Hernia).
  • زيادة الوزن.


المراجع

  1. "Dialysis", www.healthline.com, Retrieved 2-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Side effects - Dialysis", www.nhs.uk, Retrieved 2-3-2019. Edited.
  3. "Hemodialysis", www.mayoclinic.org, Retrieved 2-3-2019. Edited.