آثار فرعونية قديمة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٩ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٨
آثار فرعونية قديمة

الأهرامات

تقع الأهرامات في شمال الجمهورية المصرية على هضبة صخرية بالقرب من مدينة الجيزة على الضفة الغربية لنهر النيل، وكانت تعرف في العصور القديمة بكونها واحدة من عجائب الدنيا السبع، كما تم ضمها إلى قائمة اليونسكو للتراث العالمي خلال عام 1979 للميلاد، وتشتمل منطقة الأهرامات على ثلاث أهرامات بنيت كقبور لثلاث ملوك فراعنة، هم خوفو وخفرع ومينكاور، ويحمل كل هرم اسم الملك الفرعوني الذي دفن فيه، ويعتبر هرم الملك خوفو الملك الثاني للأسرة الرابعة أقدمها من حيث تاريخ البناء، وأكبرها حجماً، ويعرف أيضاً باسم الهرم الأكبر، أما أوسطها حجماً فهو هرم الملك خفرع، بينما يعتبر هرم الملك مينكاور أصغرها حجماً.[١]


معابد أبو سمبل

تقع معابد أبو سمبل في مدينة أصوان في الجمهورية المصرية، وبقيت مدفونة تحت الرمال على مر القرون حتى تم اكتشافها على يد يوهان لودفيغ بوركهارت في عام 1813 للميلاد، وبدءت عملية انقاذ المعبد في عام 1964 للميلاد وانتهت في عام 1968 للميلاد، ويمتاز بتصميمه التقليدي من الداخل واحتوائه على نصب تذكاري للآلهة الفرعونية ري-حوراختي، وآمون، وبتاح، والملك رمسيس نفسه، بالإضافة إلى صفين من أعمدة أوزوريس موجودة فقط في القاعة الأولى، حيث تأخذ التماثيل الموجودة على اليسار شكل الملك رمسيس وهو يضع التاج الأبيض لمصر العليا، بينما تأخذ التماثيل الموجودة على اليمين شكله وهو يضع التاج المزدوج للأرضين.[٢]


منطقة طيبة التاريخية ومقابرها

تواجدت مدينة طيبة فيما مضى على الجانب الشرقي لنهر النيل وكانت تعرف بكونها أغنى مدن مصر القديمة وأهم مراكزها العبادية، وذلك بسبب ما كانت تحتويه من مواد معدنية ثمينة، فضلاً عن كونها طريقاً تجارياً مهماً، أما ما تبقى من مدينة طيبة فيطل على ما يعرف حالياً بمدينة الأقصر الحديثة، ومن أهم آثارها وما تبقى منها معبد آمون العظيم، ومعبد الأقصر، ومجمع قصر مالكاتا، وقرية الملوك والملكات.[٣]


المراجع

  1. "Pyramids of Giza", www.britannica.com, Retrieved 28-7-2018. Edited.
  2. Manveena Suri (30-8-2017), "abu simbel temples"، www.mapsofworld.com, Retrieved 28-7-2018. Edited.
  3. John Misachi (25-4-2017), "UNESCO World Heritage Sites In Egypt"، www.worldatlas.com, Retrieved 28-7-2018. Edited.