أبو صفار عند الأطفال حديثي الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٩ ، ١٤ فبراير ٢٠١٩
أبو صفار عند الأطفال حديثي الولادة

أبو صفار عند الأطفال حديثي الولادة

أبو صفار، أو ما يُعرَف ب(يرقان الرضَّع) هو حالة تُصيب أغلب الأطفال حديثي الولادة نتيجة زيادة البيليروبين في دم الطفل، ممّا يُسبِّب اصفرار لون الجلد، والعينَين،[١] ويُعتبَر أبو صفار الرضَّع مرضاً شائعاً يحدث بسبب عدم نضوج كبد الطفل بالقدر الكافي للتخلُّص من البيليروبين الموجود في مجرى الدم، وفي كثير من الأحيان لا يكون من الضروريّ علاجه، وبالأخصِّ أنَّ مضاعفاته نادرة الحدوث، كما أنَّ مُعالجته على نحو غير ملائم قد تُسبِّب تلف المخ، ومشاكل عصبيّة دائمة، وقد تُؤدّي إلى الوفاة.[٢]


أنواع أبو صفار

هناك نوعان من أبو صفار يُمكن أن يُصيبا الأطفال حديثي الولادة، وهما:[٢]

  • أبو صفار الفيسيولوجيّ، وغالباً ما يظهر في ثاني، أو ثالث يوم بعد الولادة، وهو ناتج عن فَرْط البيليروبين في الدم؛ وذلك لأنَّ الكبد غير قادر على تنقية الدم من البيليروبين بالسرعة الكافية.
  • أبو صفار المرضيّ، وفي هذه الحالة يظهر أبو صفار في اليوم الأوَّل من الولادة، أو في وقت مُتأخِّر جدّاً عن ميعاد أبو صفار الفيسيولوجيّ الطبيعيّ،[٢] ومن الأمراض، والحالات الطبِّية التي تُسبِّب أبو صفار:[٣]
    • فَقْر الدم الانحلاليّ المناعيّ.
    • عدوى بكتيريّة، أو فيروسيّة.
    • رتق الأمعاء.
    • مُتلازمة غلبرت (بالإنجليزيّة: Gilbert syndrome).
    • مُتلازمة كريغلر نجار (بالإنجليزيّة: Crigler-Najjar syndrome).
    • كيسات القناة الصفراء (بالإنجليزيّة: Choledochal cyst).


علاج أبو صفار

يختفي الاصفرار غالباً خلال أسبوعَين إلى ثلاثة أسابيع دون اللُّجوء لأيِّ علاجات في حالات أبو صفار الفيسيولوجيّ، أمّا بالنسبة للحالات المُتوسِّطة، أو الشديدة قد يحتاج الطفل إلى البقاء لمُدَّة أطول في حضانة الأطفال حديثي الولادة، ومن العلاجات المُستخدَمة لعلاج اصفرار الرضَّع:[٢]

  • العلاج بالضوء: وهو العلاج المبدئيّ ليرقان الرضَّع، حيث يتمّ وَضْع الطفل تحت الضوء؛ وذلك بسبب مقدرة الضوء على إعادة تشكيل جُزيئات البيليروبين بطريقة تُسهِّل التخلُّص منه.
  • المُعالجة بالغلوبيولين المناعيّ الوريديّ: وتتمّ من خلال نَقْل الغلوبيولين المناعيّ عبر الوريد.
  • تبديل الدم: يُلجأ لهذه الطريقة في حال عدم الاستجابة للعلاجات السابقة، وتقوم على مبدأ سَحْب كمّيات من الدم؛ للتخفيف من البيليروبين.


المراجع

  1. "Newborn Jaundice Directory", www.webmd.com, Retrieved 7-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Infant jaundice", www.mayoclinic.org, Retrieved 7-1-2019. Edited.
  3. "Neonatal Jaundice Differential Diagnoses", emedicine.medscape.com, Retrieved 7-1-2019.