أبو صفار وأعراضه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٨ ، ١٦ يناير ٢٠١٩
أبو صفار وأعراضه

أبو صفار وأعراضه

تعريف أبو صفار

يُمكن تعريف أبو صفار، أو اليرقان (بالإنجليزيّة: Jaundice) على أنَّه: وصف لتحوُّل لون الجلد، وبياض العينَين إلى اللون الأصفر؛ نتيجةً لارتفاع نسبة البيليروبين في الجسم، وتجدر الإشارة إلى أنَّ أبو صفار لا يُعَدُّ مرضاً بحدِّ ذاته، وإنَّما هو أحد الأعراض الناجمة عن إصابة الفرد بمشكلة صحِّية تتعلَّق بخلايا الدم الحمراء، أو الكبد، أو البنكرياس، أو المرارة.[١]


أعراض أبو صفار

هناك عددٌ من الأعراض المُختلفة التي قد تُشير إلى الإصابة بأبو صفار، والتي تختلف من شخصٍ إلى آخر اعتماداً على سبب الإصابة بالمُشكلة، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٢][٣]

  • اصفرار لون الجلد، وبياض العينَين، وغالباً ما يبدأ تغيُّر اللون من منطقة الرأس، لينتشر بعد ذلك إلى أسفل الجسم.
  • ظهور لون البُراز شاحباً.
  • ظهور لون البول داكناً.
  • الحكَّة.
  • الإصابة بالحُمَّى، أو النفضان (بالإنجليزيّة: Chills).
  • الشعور بألم في البطن.
  • الإصابة بأعراض تُشبه أعراض الإنفلونزا.
  • نزول الوزن.


أسباب أبو صفار

يُمكن القول بأنَّ هناك عدداً من المشاكل الصحِّية المُختلفة التي قد تُؤدِّي إلى الإصابة باليرقان أو أبو صفار، حيث يُمكن إجمال بعضٍ من هذه الأمراض، والمشاكل الصحِّية على النحو الآتي:[٤]

  • إصابة الكبد بالعدوى الفيروسيّة، أو الطفيليّة.
  • تناول أنواع مُعيَّنة من الأدوية، مثال ذلك: الإفراط في تناول مادّة الأسيتامينوفين (بالإنجليزيّة: Acetaminophen).
  • الإصابة ببعض العُيوب الخَلقيّة، أو الاضطرابات التي تُلازم الشخص مُنذ الولادة، والتي من شأنها أن تُعيق عمليّة تحطيم البيليروبين في الجسم، مثل: الإصابة بمُتلازمة غلبرت، ومُتلازمة دوبين-جونسون.
  • الإصابة بمرض الكبد المُزمن.
  • الإصابة بحصوات المرارة.
  • المُعاناة من اضطرابات الدم.
  • الإصابة بسرطان البنكرياس.


أنواع أبو صفار

يُمكن تقسيم اليرقان، أو أبو صفار إلى ثلاثة أنواع رئيسيّة مُوضَّحة على النحو الآتي:[٢]

  • اليرقان الانسداديّ (بالإنجليزيّة: Obstructive jaundice)، وهو النوع الذي يحدث نتيجة انسداد القنوات الصفراويّة.
  • اليرقان الانحلاليّ (بالإنجليزيّة: Hemolytic jaundice)، ويحدث نتيجة تسارع عمليّة تحطيم خلايا الدم الحمراء.
  • اليرقان الخلويّ الكبديّ (بالإنجليزيّة: Hepatocellular jaundice)، ويحدث هذا النوع من أبو صفار نتيجة تعرُّض الكبد للأمراض، والإصابات.


المراجع

  1. Kristeen Moore (18-7-2016), "What’s Causing My Yellow Skin?"، www.healthline.com, Retrieved 7-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Caroline Gillott (31-10-2017), "Everything you need to know about jaundice"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-1-2019. Edited.
  3. "Adult Jaundice", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 7-1-2019. Edited.
  4. "Jaundice causes", www.medlineplus.gov, Retrieved 7-1-2019. Edited.