أسباب ارتفاع كريات الدم البيضاء

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب ارتفاع كريات الدم البيضاء

كريات الدم البيضاء

يتألّف الجسم من مجموعة من الخلايا التي تُشكّل في مجموعها وحدة بنائية أساسية في الجسم وتقوم بوظائف مهمّة ومحدّدة، ومنها خلايا الدم البيضاء التي تتدخّل في وظائف جهاز المناعة وتحمي الجسم من الإصابة بكثير من الأمراض وتحديداً الناتجة عن الميكروبات الصغيرة كالفيروسات، والفطريات، والبكتيريا؛ لأنّها تستطيع البحث عنها وقتلها والقضاء عليها، وتحديداً إن كانت منتشرة في الدم، ويوجد منها أنواع عديدة يقوم كل منها بوظيفة معيّنة، فالبعض يستطيع أن يدمّر الميكروبات بشكل مباشر والبعض يهاجم الخلايا التي تصيبها هذه الميكروبات، ولكن عندما ترتفع نسبة هذه الخلايا في الجسم فإن ذلك يكون مؤشراً على وجود عدوى قويّة تحتاج إلى عدد كبير لمقاومتها، أو تناول بعض أنواع الأدوية يزيد من إنتاجها، أو يزداد عددها نتيجة الإصابة بمرض معين وتحديداً في نخاع العظام أو ضعف في جهاز المناعة؛ لذلك سوف نتناول هنا أبرز الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع وزيادة نسبة خلايا الدم البيضاء في الجسم، ومن أهمّها ما يلي:


ارتفاع كريات الدم البيضاء

الأسباب

  • الإصابة ببعض أنواع السرطان كسرطان ابيضاض الدم النقوي، أو سرطان الدم الليمفاوي الحادّ أو المزمن.
  • أمراض الحساسيّة المختلفة وتحديداً الحادة.
  • بعض أنواع الالتهابات وتحديداً الناتجة عن عدوى بكتيرية أو فيروسية، إضافةً إلى التهابات المفاصل وتحديداً الروماتيدية.
  • تناول بعض أنواع الأدوية والعقاقير، مثل الأدرينالين والستيرويدات.
  • التعب والإرهاق الجسدي.
  • الاضطرابات العصبية والنفسية كالإجهاد العاطفي.
  • الإصابة ببعض الأمراض كالسل والسعال الديكي، إضافةً إلى التليف النقي.
  • بعض العادات السيئة كالتدخين.


الأعراض

أمّا عن الأعراض التي تصاحب ارتفاع خلايا الدم البيضاء في الجسم، فهي متعدّدة ومن أبرزها ما يلي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ، أو حتى الإصابة بالحمى.
  • التعرض للدوخة والإغماء.
  • نزيف دموي مفاجئ.
  • التعرض للكدمات والصدمات بسهولة، وفي مناطق مختلفة من الجسم.
  • الشعور بالآلآم في مختلف مناطق الجسم.
  • فقدان كبير في الوزن.
  • ملاحظة زيادة عددها من خلال إجراء فحوصات معيّنة، بحيث يتجاوز عددها العشرة الآف وخمسمئة خلية بيضاء في الميكروليتر عند الأشخاص الباغين، علماً بأنّ المعدّل الطبيعي لها في الجسم يتراوح ما بين أربعة الآف وخمسمئة خلية إلى عشرة الآف.
يمكن تقليل عددها من خلال تناول مجموعة من الأطعمة وأبرزها الثوم والتوابل والخضار والفواكه، إضافةً إلى الأطعمة الغنيّة بالكالسيوم والألياف والفيتامينات تحديداً فيتاميني E, C، إضافةً إلى الشاي الأخضر، وزيت الزيتون، وزيت الصويا.