أسباب التعرق الزائد في الوجه

أسباب التعرق الزائد في الوجه


أسباب التعرق الزائد في الوجه

يُصيب التعرق الزائد أو فرط التعرق (Hyperhidrosis) أي جزء من أجزاء الجسم بما في ذلك الوجه، ويكون ملحوظًا في الوجه نظرًا لاحتوائه على العديد من الغدد العرقية (Sweat glands)،[١] وفي الحقيقة ينقسم فرط التعرق إلى نوعين لمساعدة الأطباء على فهم الأسباب المؤدية له وتحديد العلاج المناسب، ويمكن بيان أسباب التعرق الزائد في الوجه بشيءٍ من التفصيل كما يأتي:[٢]


فرط التعرق الأولي مجهول السبب

يُعد فرط التعرق الأولي مجهول السبب أو فرط التعرق البؤري الأساسي (Primary focal hyperhidrosis) النوع الأكثر انتشارًا من أنواع فرط التعرق الذي قد يُصيب الوجه في بعض الحالات، وفي الحقيقة تحدث زيادة التعرق نتيجة زيادة نشاط الأعصاب، والتي بدورها ترسل الإشارات العصبية إلى الغدد العرقية لتحفيزها دون وجود محفز كممارسة أي نشاط بدنيّ أو ارتفاع درجة حرارة الجسم، وقد تزداد الحالة سوءًا عند الشعور بالقلق أو التوتر أو العصبية.

وعلى الرغم من عدم القدرة على تحديد السبب الكامن وراء الإصابة بالتعرق البؤري الأساسيّ، إلّا أنّه يُعتقد أنّ للجينات والعوامل الوراثية دورًا في ظهوره، إذ ترتفع فرصة الإصابة بهذه المشكلة في حال كان أحد أفراد العائلة مصابًا به، وفي الحقيقة فإنّ فرط التعرق الأوليّ يظهر في مرحلة الطفولة أو مرحلة المراهقة.[٢][٣]


فرط التعرق الثانوي

يرتبط فرط التعرق الثانويّ (Secondary hyperhidrosis) ببعض المسببات كالإصابة بمرض معين أو كأثر جانبي لبعض الأدوية، وتحدث الإصابة به غالبًا في فترة البلوغ،[٢] ويصاحبه تعرقٌ عام في جميع أجزاء الجسم خاصةً خلال الليل،[٤] ويمكن بيان الأسباب المؤدية لفرط التعرق الثانويّ بشيءٍ من التفصيل كما يأتي:

  • الأدوية

قد يُعاني بعض الأشخاص من فرط التعرق الثانوي كأثر جانبي لبعض الأدوية ويمكن بيانها كما يأتي:[٥]

  • مضادات الكولين (Anticholinesterases) التي تستخدم لمرض الزهايمر.
  • بعض مضادات الاكتئاب (Antidepressants).
  • بيلوكاربين (Pilocarpine) الذي يستخدم لعلاج الجلوكوما أو المياه الزرقاء (Glaucoma).
  • بروبرانولول (Propranolol) الذي يستخدم لارتفاع ضغط الدم.
  • الحالات الصحية

قد تُسبب بعض الحالات الصحية فرط التعرق لدى البعض، ويمكن بيانها كما يأتي:[٦]

  • مرض السكري.
  • مرض الحمى الحاد (Acute Febrile Illness) كالإصابة بالعدوى.
  • سن اليأس.
  • إدمان الكحول.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • النقرس (Gout).
  • السكتة القلبية.
  • الحمل.
  • السمنة.
  • مرض الشلل الرعاشيّ (Parkinson’s disease).
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • اضطرابات الجهاز العصبي.
  • بعض أنواع السرطان، كسرطان الغدد الليمفاوية.


محفزات التعرق الزائد

يحدث تعرق الوجه المفرط في بعض الحالات غير المعتادة مثل التعرض للطقس البارد، أو في أثناء الراحة وعدم ممارسة الرياضة، وقد تحفز بعض العوامل حدوث التعرق الزائد في الوجه ومنها ما يأتي:[١]

  • الطقس الحار.
  • الرطوبة.
  • الإنفعال الشديد كحالات الغضب أو الخوف.
  • التوتر أو القلق.
  • القيام بالأنشطة الرياضية الخفيفة.
  • تناول الأطعمة الحارة.


دواعي مراجعة الطبيب

تجب مراجعة الطبيب في حال التعرق الزائد والمتكرر في منطقة الوجه، لتحديد ما إذا كان السبب حالة مرضية أو أسباب أخرى، بالإضافة لاختيار العلاج المناسب.[١]


فيديو أسباب التعرق الزائد في الوجه

التعرق الزائد عبارة عن ظاهرة شائعة، يعاني منها الكثير من الأشخاص، فما سبب تعرق الوجه الزائد؟ :



المراجع

  1. ^ أ ب ت "How to Curb Excessive Head and Face Sweat", www.healthline.com,31-10-2018، Retrieved 4-4-2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Two Types of Hyperhidrosis", www.sweathelp.org, Retrieved 8-4-2021. Edited.
  3. "Hyperhidrosis", www.mayoclinic.org,18-8-2020، Retrieved 4-4-2021. Edited.
  4. "?Is Your Excessive Sweating Caused by a Medical Problem", www.webmd.com,7-9-2011، Retrieved 4-4-2021. Edited.
  5. "?What is hyperhidrosis", www.medicalnewstoday.com,21-12-2017، Retrieved 4-4-2021. Edited.
  6. "Diseases and Conditions that Can Cause Hyperhidrosis", www.sweathelp.org, Retrieved 8-4-2021. Edited.
544 مشاهدة
للأعلى للأسفل