أسباب الشد العضلي في الساق أثناء النوم

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٠٨ ، ١٥ يوليو ٢٠٢٠
أسباب الشد العضلي في الساق أثناء النوم

الشد العضلي في الساق أثناء النوم

يُعرف الشد العضلي في الساق أثناء النوم بتسمياتٍ عديدة؛ منها التشنج العضلي في الساق أثناء النوم، أو شد العضلات الليلي، أو تقلصات الساق الليلية (بالإنجليزية: Nocturnal leg cramps)، وتُعبر جميعُها عن الآلام التي تؤثر غالباً في عضلات الساق، إلا أنها يمكن أن تؤثر كذلك في عضلات الفخذين أو القدمين بشكلٍ أقل شيوعاً، وتحدث هذه التشنّجات عادةً أثناء الليل ممّا قد يُسبّب استيقاظ المصاب من النوم، كما أنّها قد تحدث ليلًا حتّى أثناء استيقاظ المريض وعدم ممارسته أيّ نشاط بدني، وتتميّز هذه التشنّجات بأنّها مؤلمة بشكلٍ كبير وتتسبّب بشعور المصاب وكأنّ عضلاته أصبحت مشدودة أو معقودة، وقد يستمر الشعور بألم العضلات قد يستمر بعد اختفاء التشنّج العضلي، ومن الجدير ذكره أنّ أعراض الشد العضلي في الساق قد تستمر لفترةٍ تتراوح بين عدة ثوانٍ إلى عدة دقائق،[١] وتؤثر أعراض الشد العضلي البسيط في الساق أثناء النوم فيما نسبته 24-25%، بينما يؤثر المتوسط والشديد منه في حوالي 6% من الأشخاص وذلك حسب دراسة نُشرت في مجلة "PlosOne" في عام 2017م. [٢]


أسباب وعوامل خطر الشد العضلي في الساق أثناء النوم

قد يصعُب تحديد أسباب الشد العضلي في الساق أثناء الليل في معظم الأحيان، ويُمكن القول أنّ تعب العضلات والمشاكل الناتجة عن الأعصاب قد تكون السبب الرئيسي وراء الشد العضلي في الساق أثناء الليل، ويُمكن بيان الأسباب وعوامل الخطر على النّحو التالي. [٣]


تعب العضلات

يعد تعب العضلات وإرهاقها خلال النهار السبب الرئيسي لتشنجات عضلات الساق الليلية، وقد يحدث ذلك في حالات الرياضيين بعد ممارسة التمارين الرياضية وخاصّة إذا كانت بمعدلٍ أعلى من النشاط الطبيعي أو في حال التدريب الطويل والمكثف الذي يُعاني فيه الشخص من الإجهاد المفرط، وكذلك الحال فقد يُعاني الشخص من الشد العضلي أثناء الليل نتيجة تعب العضلات في حال ممارسة مهن تتضمّن الوقوف لفتراتٍ زمنيةٍ طويلة.[٤]


قلة النشاط البدني أثناء اليوم

يُمكن أن يسبّب الخمول وقلة ممارسة الأنشطة البدنية قصر عضلات الساق مع مرور الوقت نتيجة عدم تمددها بشكلٍ كافٍ خلال اليوم، ولذا فإنّ الجلوس لفتراتٍ طويلة كما هو الحال في العمل المكتبي قد يُسبّب تشنّج عضلات الساق أثناء الليل، ويعد الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة بشكلٍ منتظم عرضةً بشكلٍ أكبر من غيرهم لتقلّص عضلات الساق وتشنجها أثناء الليل.[٤]


وضعية الجسم

يمكن أن تؤدي بعض وضعيات الجلوس أو الاستلقاء كما هو الحال مع وضع رجل فوق رجل بشكلٍ متقاطع الى تقييد حركة الدم أو تدفقه إلى الساقين ممّا يزيد من احتمالية الإصابة بتشنج عضلات الساق أثناء الليل.[٤]


الآثار الجانبية لبعض الأدوية

قد يحدث تقلص عضلات الساق أثناء النوم كأحد الآثار الجانبية لاستخدام بعض الأدوية، ومن بين تلك الأدوية نذكر ما يأتي:[٥]

  • سكروز الحديد الذي يعطى في الوريد (بالإنجليزية: Intravenous iron sucrose).
  • الإستروجين المقترن (بالإنجليزية: Conjugated estrogens).
  • الرالوكسيفين (بالإنجليزية: Raloxifene).
  • النابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen).
  • التيريباراتايد (بالإنجليزية: Teriparatide).
  • بعض الأدوية المستخدمة لعلاج تقلصات الساق؛ مثل دواء غابابنتين (بالإنجليزية: Gabapentin)، وكلونازيبام (بالإنجليزية: Clonazepam)، وسيتالوبرام (بالإنجليزية: Citalopram)، وسيليكوكسيب (بالإنجليزية: Celecoxib)، ودواء زولبيديم (بالإنجليزية: Zolpidem).
  • دواء الكينين، حيثُ وجدت دراسة حديثة وجود ارتباط بين تقلصات الساق واستخدام الكينين في العام التالي لاستخدام وصفات جديدة لمدرات البول (بالإنجليزية: Diuretics)، وأدوية الستاتينات (بالإنجليزية: Statins)، ومنبهات بيتا 2 طويلة المفعول المستنشقة (بالإنجليزية: Inhaled Long acting beta 2 agonist).
  • مدرات البول؛ مثل هيدروكلوروثيازيد (بالإنجليزية: Hydrochlorothiazide)، حيثُ يُعتقد أنّ مدرات البول قد تتسبّب بتقلّصات الساق أثناء النوم بسبب تأثيرها في مستويات أملاح الدم، ولكن ما زال الأمر بحاجة إلى إجراء مزيد من الدراسات التي تدعم ذلك.


الإصابة بأمراض معينة

يمكن أن تُسبّب ببعض الأمراض أو الظروف الصحية تشنجات عضلات الساق أثناء النوم، ومن بين تلك الأمراض نذكر ما يأتي:[٦][٧]

  • الفشل الكلوي (بالإنجليزية: Kidney disease)؛ سواء الحاد أم المُزمن.
  • مرض السكري.
  • تلف الأعصاب؛ كما يحدث في حالات الإصابة بمرض السكري.
  • مرض الشريان المحيطي (بالإنجليزية: Peripheral artery disease).
  • تضيق القناة الشوكية (بالإنجليزية: Spinal stenosis).
  • مرض أديسون (بالإنجليزية: Addison's disease).
  • فقر الدم (بالإنجليزية: Anemia).
  • تشمّع الكبد (بالإنجليزية: Cirrhosis).
  • الاضطرابات العصبية؛ مثل مرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson's disease).
  • انخفاض سكر الدم.
  • مشاكل تدفق الدم.
  • بعض الاضطرابات الهرمونية؛ مثل قصور الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hypothyroidism) أو فرط نشاط الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hyperthyroidism).
  • نقص بعض الأملاح في الجسم أو ارتفاعها بشكلٍ يتجاوز المدى الطبيعي؛ مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم.
  • إدمان الكحول.
  • الأقدام المسطحة.


التقدم في العمر

تؤثر أعراض الشد العضلي في الساق أثناء النوم في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً بشكلٍ أكبر مُقارنةً بغيرهم، وتُشير الإحصاءات التي نشرتها مجلة "BMC Family Practice" في إحدى دراساتها المنشورة عام 2017م إلى أنّ 33% من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا يُعانون من تقلصات الساق أثناء الليل.[٨][٩]


الحمل

تؤثر أعراض الشد العضلي في الساق أثناء الليل في العديد من النّساء الحوامل وخاصّة في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل، وفي الحقيقة، لا يُعرف السبب الدقيق وراء ذلك؛ ولكن يُعتقد أنّها تحدث بسبب التغيرات التي تطرأ على الدورة الدموية أثناء الحمل إضافةً إلى الضغط على عضلات الساق نتيجة زيادة الوزن أثناء الحمل، وقد تحدث هذه التشنجات نتيجة الضغط على الأعصاب والأوعية الدموية في الساقين الذي ينتج عن الجنين المُتنامي.[١٠]


الوقاية من الشد العضلي في الساق أثناء النوم

هُناك مجموعة من الإجراءات التي قد تساعد على تخفيف تقلصات الساق الليلية وما يترتب عليها من شد عضلي، والتي نذكر منها ما يأتي:[١١][١٢]

  • شرب كميةٍ كافية من السوائل، إذ يُمكن أن يُساعد شرب 6-8 أكواب من الماء يوميًا في الوقاية من الإصابة بالجفاف، وما يترتب عليه من تأثيرات ضارة في الأنحاء المختلفة من الجسم.
  • إطالة عضلات الساقين أو ركوب دراجة ثابتة لبضع دقائق قبل الذهاب إلى النوم.
  • إبقاء البطانيات والأغطية فضفاضة حول القدمين بحيث تضمن حرية حركة الأصابع.
  • ارتداء أحذية مناسبة للقدمين.


فيديو أسباب تشنج عضلات الساق

قد تعاني أحياناً من تشنجٍ في الساق خلال قيامك بنشاطٍ عضلي ما أو أثناء النوم.. فما هي أسباب هذا التشنج؟ :


المراجع

  1. "Leg Cramps at Night", my.clevelandclinic.org, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  2. "Nocturnal leg cramps: Prevalence and associations with demographics, sleep disturbance symptoms, medical conditions, and cardiometabolic risk factors", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  3. "Night leg cramps", www.mayoclinic.org, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "What to know about leg cramps at night", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  5. "Nocturnal Leg Cramps", www.aafp.org, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  6. "Night leg cramps", nchmd.org, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  7. "Nocturnal Leg Cramps", www.webmd.com, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  8. "Nocturnal Leg Cramps", www.winchesterhospital.org, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  9. "Criteria in diagnosing nocturnal leg cramps: a systematic review", bmcfampract.biomedcentral.com, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  10. "Leg Cramps and Leg Pain", www.webmd.com, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  11. "Night leg cramps", middlesexhealth.org, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  12. "Leg Cramps at Night: Prevention", my.clevelandclinic.org, Retrieved 10-6-2020. Edited.