أسباب الصداع النصفي

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٣ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٥
أسباب الصداع النصفي

الصداع النصفيّ

الصداع النصفي من الأمراض التي يعاني منها من( 10-15)% من الناس ويُعرف أيضاً بالشقيقة، وباليونانية تعني( Hemicrania) ومعنى هذه الكلمة (نصف الجمجمة)، وهي إحدى صفات الصداع النصفي التي تُصيب نصف الرأس، ويُعد من الأمراض المستعصية المزمنة، ويُرافقها أعراض جسدية ونفسية مؤلمة، وللمعرفة أكثر عنه نضع بين يدي القرّاء الأعزاء هذا المقال.


الفرق بين صداع النصفي والعادي

الفرق بين أنواع الصداع واضحة لا سيّما النصفي، حيث إنه يمر بعدة مراحل قبل الوصول لذروة الألم، فيتعرض الشخص المصاب بالشقيقة لموجة كبيرة من الألم والتغيرات التي تستمر من ساعات حتى يوم كامل قبل الوصول لنوبة الصداع، ومن هذه الأعراض تصلب شرايين الرقبة، والشعور بالجوع، وضعف التركيز، والتعب الشديد، والتغيرات والاضطرابات في المزاج.


أنواع الصداع النصفي

  • الصداع الكلاسيكي: وهو مختلف تماماً من حيث عدد النوبات؛ إذ لا تتعدى النوبتان خلال حياة الشخص، والأعراض عن الصداع النصفي.
  • الصداع النصفي بدون هالة؛ وهو النوع الأكثر انتشاراً بين الناس.


علامات الإصابة بالصداع النصفي

وللتمييز ما إن كان الشخص يُعاني من صداع نصفي أم لا،عملت الجمعية المتحدة لعلاج الصداع النصفي على إيجاد بعض المؤشرات التي تسبق كل نوع قبل بداية النوبة وتلخصت بالنقاط التالية:

  • تعرُض المصاب لعدة نوبات أساسية وتبلغ ذروتها في حياته.
  • استمرار حالة الصداع النصفي من أربعة ساعات حتى ثلاثة أيام متتالية.
  • تُرافق نوبات الصداع بعض العلامات؛ وهي ظهور الألم على شكل نبضات، وتركيز الألم على أحد جانبي الرأس، زيادة الألم عند القيام بأي مجهود بسيط، الشعور بالألم الحاد المستمر.
  • الإصابة بعرض من الأعراض التالية خلال النوبة؛ الغثيان والقيء، والحساسية من الضوء والضجيج.


أسباب الصداع النصفي

  • لم تُثبت الدرسات العلمية عن الأسباب الرئيسة وراء الصداع النصفي، وبالتالي لم يتم إيجاد أي من العلاجات النهائية لهذه الحالات المرضية، وتلخصت الأسباب من خلال الدراسات التي أُجريت على بعض المرضى أثناء النوبة، ووُجد بعض من العلامات الفارقة بين دماغ الشخص السليم والمصاب، وسرعان ما تزول بعد زوال النوبة وهي كالتالي:
  • إن الشخص المصاب بالصداع النصفي يتعرض لاتساع الأوعية الدموية وزيادة نفاذيتها، مما يُسبب اضطراباً في ضخ الدم للدماغ.
  • تغييرات في الخلايا العصبية، ونتيجةً لذلك يحدث الصداع النصفي، أما السبب وراء حدوث مثل هذه الأعراض لم يثبت بعد، إذا إنه وُجد زيادة في الإفرازات الكميائية الجاذبة للخلايا الملتهبة.


كيفية علاج الصداع النصفي

  • تناول بعض الأقراص المهدئة لنوبة الصداع، ولا تُخلص الجسم من الألم بشكل نهائي.
  • التخفيف من السهر والقلق لتجنب حدوث النوبات.
  • الانتظام بالنوم وإعطاء الجسم فترة كافية من الراحة خلال الظهيرة.
  • النظام الغذائي المتوازن.