أسباب الكوليرا

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠١ ، ٨ أبريل ٢٠١٩

أسباب الكوليرا

تُعدّ الكوليرا (بالإنجليزية: Cholera) أحد أمراض العدوى البكتيريّة الخطيرة التي قد تؤدي إلى الجفاف الشديد لدى الشخص المصاب والوفاة في بعض الحالات، وتُعرَف البكتيريا المُسبّبة للمرض بضمّة الكوليرا (بالإنجليزية: Vibrio cholerae)، حيثُ تقوم هذه البكتيريا بإفراز مادّة سامّة في الأمعاء تؤدي إلى الإسهال الشديد وخسارة الجسم لكميّات كبيرة من السوائل، وتجدر الإشارة إلى أنّ المياه الملوثة تُعدّ المصدر الرئيسيّ لانتقال عدوى الكوليرا، بالإضافة إلى إمكانيّة انتقال العدوى من خلال تناول الفواكه، والخضار، واللحوم الملوثة، وبشكلٍ عام لا يمكن لعدوى الكوليرا الانتقال من شخص إلى آخر عبر الاتصال المباشر، كما يجدر التنويه إلى ضرورة الحصول على العلاج المناسبة على الفور حيثُ تتطوّر عدوى الكوليرا بشكلٍ سريع، وقد تؤدي إلى الوفاة خلال بضعة ساعات من انتقال العدوى في بعض الحالات.[١]


أعراض الكوليرا

في معظم الحالات لا تؤدي الإصابة بعدوى الكوليرا إلى ظهور أعراض شديدة على الشخص المصاب، أو قد لا تظهر الأعراض نهائيّاً، أمّا في الحالات التي تظهر فيها الأعراض فقد تظهر خلال مدّة تتراوح بين 12 ساعة إلى 5 أيّام، وتشمل التقيؤ، وتشنّج الساقين، والإسهال الشديد، وفي بعض الحالات قد يصل معدّل خسارة السوائل في الجسم إلى يعادل 20 ليتر تقريباً، لذلك قد يعاني الشخص المصاب من جفاف شديد، والذي بدوره قد يؤدي إلى فشل الدورة الدمويّة والوفاة، ومن الأعراض التي قد تدلّ على الجفاف الشديد، ما يأتي:[٢]

  • ترهل الجلد.
  • غور العينين.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • جفاف الفم.
  • انخفاض في إفراز الجسم؛ مثل قلة التعرّق.
  • سرعة نبض القلب.
  • الدوخة والدوار.
  • انخفاض الوزن السريع.


علاج الكوليرا

يعتمد علاج عدوى الكوليرا على تعويض السوائل في الجسم، والقضاء على البكتيريا المسبّبة للمرض، حيثُ يتمّ استخدام المضادّات الحيويّة (بالإنجليزية: Antibiotics) للتخفيف من شدّة المرض، وتسريع عمليّة الشفاء، بالإضافة إلى إعطاء السوائل عبر الوريد أو من خلال معالجة الجفاف عن طريق الفم (بالإنجليزية: Oral rehydration therapy)، كما أظهرت الدراسات فوائد استخدام مكملات الزنك في التقليل من مدّة الإصابة بالإسهال لدى الأطفال.[٣]


المراجع

  1. Bree Normandin, "Cholera"، www.healthline.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  2. Sy Kraft (11-1-2018), "Everything you need to know about cholera"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  3. "Cholera", www.mayoclinic.org,9-3-2018، Retrieved 26-3-2019. Edited.