أسباب زيادة كريات الدم البيضاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٨
أسباب زيادة كريات الدم البيضاء

كريات الدم البيضاء

يتكوّن الدم من خلايا الدم البيضاء، وخلايا الدم الحمراء، والصفائح الدمويّة إضافة إلى المادّة السائلة في الدم والتي تعرف بالبلازما، وبالرغم أنّ خلايا الدم البيضاء لا تشكل أكثر من 1% من جميع الخلايا المكوّنة للدم، إلّا أنّها تلعب دوراً مهماً في الدفاع عن الجسم وحمايته من الأمراض، وفي الحقيقة يتمّ تصنيع خلايا الدم البيضاء داخل نقيّ العظام بشكلٍ مستمر، نظراً لقصر عمر بعض أنواع خلايا الدم البيضاء، والذي يتراوح بين يوم إلى ثلاثة أيّام فقط، ويتمّ تخزين خلايا الدم البيضاء في الدم والأنسجة اللمفاويّة، وتعرف زيادة كريات الدم البيضاء طبياً على أنّها كثرة الكريّات البيض (بالإنجليزية: Leukocytosis)، وتعتمد الأعراض المصاحبة لارتفاع عدد كريات الدم البيضاء في الدم على المسبّب الرئيسيّ الذي أدّى إلى ارتفاعها، وفي كثير من الأحيان قد لا يسبّب ارتفاع عدد كريات الدم البيضاء أعراضاً واضحة لدى المريض، لذلك فإنّ تشخيص ارتفاع كريات الدم البيضاء يحتاج إلى إجراء تحليل للدم لقياس نسبة خلايا الدم البيضاء فيه.[١][٢]


أسباب زيادة كريات الدم البيضاء

يوجد العديد من الأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى ارتفاع نسبة كريات الدم البيضاء في الدم، وفي ما يأتي بيان لبعضها:[٣][٤]

  • ابيضاض الدم اللمفاويّ الحاد (بالإنجليزية: Acute lymphocytic leukemia).
  • ابيضاض الدم النقويّ الحاد، والذي يُعرَف بسرطان الدم النخاعيّ الحاد (بالإنجليزية: Acute myelogenous leukemia).
  • الحساسيّة، خاصةً ردود الفعل التحسسيّة الشديدة.
  • سرطان الدم اللمفاويّ المزمن (بالإنجليزية: Chronic lymphocytic leukemia).
  • ابيضاض الدم النقويّ المزمن (بالإنجليزية: Chronic myelogenous leukemia).
  • تناول أنواع معينة من الأدوية، مثل: الكورتيكوستيرويد (بالإنجليزية: Corticosteroid)، والإبنيفرين (بالإنجليزية: Epinephrine)، والليثيوم (بالإنجليزية: Lithium)، وناهضات بيتا (بالإنجليزية: Beta agonists).
  • الإصابة بالعدوى البكتيريّة، أو الفيروسيّة.
  • التليّف النقويّ (بالإنجليزية: Myelofibrosis) وهو أحد اضطرابات نقيّ العظام.
  • كثرة الحمر الحقيقيّة (بالإنجليزية: Polycythemia vera).
  • التهاب المفاصل الروماتويديّ (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis).
  • التدخين.
  • الإجهاد؛ مثل الإجهاد النفسيّ، والبدنيّ، والتشنّجات، والتخدير.
  • مرض السل (بالإنجليزية: Tuberculosis).
  • السعال الديكيّ (بالإنجليزية: Whooping cough).
  • استئصال الطحال (بالإنجليزية: Splenectomy).
  • فقر الدم الانحلاليّ (بالإنجليزية: Hemolytic anemia).


أنواع كريات الدم البيضاء

تضمّ كريات الدم البيضاء أنواعاً مختلفة من الخلايا التي تتخصّص في أداء مهام معيّنة تميزها عن غيرها من الخلايا، ومن هذه الخلايا ما يأتي:[١]

  • الخلايا الوحيدة: تساعد الخلايا الوحيدة (بالإنجليزية: Monocytes) على القضاء على الخلايا البكتيريّة التي تغزو الجسم، وتُعدّ أطول خلايا الدم البيضاء عمراً.
  • الخلايا اللمفاويّة: تساعد الخلايا اللمفاويّة (بالإنجليزية: Lymphocytes) على تصنيع الأجسام المضادة للقضاء على البكتيريا، والفيروسات، وغيرها من الكائنات التي تغزو الجسم.
  • الخلايا المتعادلة: (بالإنجليزية: Neutrophils) تُعدّ هذه الخلايا أكثر أنواع خلايا الدم البيضاء توفراً في الدم، وتلعب دوراً مهمّاً في القضاء على البكتيريا، والفطريات، وتُعدّ خط الدفاع الأول في الدم عند الإصابة بالعدوى.
  • الخلايا القاعديّة: تفرز الخلايا القاعديّة (بالإنجليزية: Basophils) عدداً من المواد الكيميائيّة عند الإصابة بالعدوى مثل الهيستامين للمساعدة على تنظيم ردّة الفعل المناعيّة.
  • الخلايا الحمضيّة: (بالإنجليزية: Eosinophils) تهاجم هذه الخلايا الطفيليّات وتقضي عليها، وتدمر الخلايا السرطانيّة، وتساعد على استجابة الجسم لتفاعلات الحساسيّة.


أسباب ارتفاع أنواع محددة من كريات الدم البيضاء

فرط الحمضات

تحدث هذه الحالة نتيجة ارتفاع نسبة الخلايا الحمضيّة في الدم، ويوجد عدد من الأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى الإصابة بفرط الحمضات (بالإنجليزية: Eosinophilia)، نذكر منها ما يأتي:[٤]

  • تفاعلات الحساسيّة.
  • العدوى الطفيليّة (بالإنجليزية: Parasitic infections).
  • بعض الأمراض الجلديّة.
  • بعض أنواع العدوى، مثل الحمّى القرمزيّة (بالإنجليزية: Scarlet fever)، والجذام (بالإنجليزية: Leprosy).
  • بعض الاضطرابات المناعيّة، مثل: التهاب المفاصل الروماتويديّ، والتهاب الأمعاء، والذئبة الحمامية (بالإنجليزية: Lupus erythematosus).
  • بعض الأمراض التي تصيب الرئتين والغشاء المحيط بها، مثل: متلازمة لوفلر (بالإنجليزية: Löffler's syndrome)، وكثرة الحمضات الارتشاحيّة الرئويّة (بالإنجليزية: Pulmonary infiltration eosinophilia).
  • بعض الأورام الخبيثة، مثل: ليمفوما اللاهودجكين (بالإنجليزية: Non-Hodgkin's lymphoma)، ومرض هودجكين (بالإنجليزية: Hodgkin's disease).
  • الاضطرابات التكاثريّة النقويّة (بالإنجليزية: Myeloproliferative disorders)، مثل: ابيضاض الدم النقويّ المزمن، وكثرة الحمر الحقيقيّة، والتليّف النقويّ (بالإنجليزية: Mylofibrosis).
  • بعض أمراض قصور الغدّة الكظريّة، مثل: مرض أديسون (بالإنجليزية: Addison's disease).
  • مرض الساركويد (بالإنجليزية: Sarcoidosis).


كثرة القعدات

لا يُعدّ ارتفاع الخلايا القاعديّة أو كثرة القعدات (بالإنجليزية: Basophilia) من الحالات الشائعة، وتجدر الإشارة إلى أنّ الخلايا القاعديّة تلعب دوراً مهمّاً في تفاعلات الحساسيّة جنباً إلى جنب مع الخلايا البدينة (بالإنجليزية: Mast cells)، نظراً لاحتوائهما على مستقبلات للغلوبيولين المناعيّ E (بالإنجليزية: Immunoglobulin E)، ومن أسباب ارتفاع الخلايا القاعديّة ما يأتي:[٤]

  • العدوى الفيروسيّة، مثل: الحماق (بالإنجليزية: Varicella)، والتهاب الجيوب الأنفيّة المزمن.
  • الأمراض الالتهابيّة، مثل: مرض التهاب الأمعاء، والتهاب الشعب الهوائيّة المزمن، والتهاب الجلد المزمن.
  • الاضطرابات التكاثريّة النقوية، مثل: ابيضاض الدم النقويّ المزمن، وكثرة الحمر الحقيقية، والتليّف النقويّ.
  • اضطرابات نقيّ العظام، مثل: فقر الدم الانحلاليّ المزمن، وداء هودجكين، واستئصال الطحال.
  • الأسباب المتعلّقة بالغدد الصمّاء، مثل: قصور الغدّة الدرقيّة، وحدوث الإباضة لدى النساء، ونسبة هرمون الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen).


كثرة اللمفاويات

تشكّل الخلايا اللمفاويّة ما يتراوح بين 20-40% من خلايا الدم البيضاء، لذلك فإنّ ارتفاعها يسبّب ارتفاعاً ملحوظاً في عدد كريات الدم البيضاء الكلي، ومن أسباب كثرة اللمفاويات (بالإنجليزية: Lymphocytosis) ما يأتي:[٤]

  • أمراض العدوى الحادّة، مثل: عدوى الفيروس المضخم للخلايا (بالإنجليزية: Cytomegalovirus)، وعدوى فيروس ابشتاين بار (بالإنجليزية: Epstein-Barr virus)، والسعال الديكي، والتهاب الكبد (بالإنجليزية: Hepatitis)، وداء المقوسات (بالإنجليزية: Toxoplasmosis).
  • أمراض العدوى المزمنة، مثل: داء السل، والحمّى المالطيّة (بالإنجليزية: Brucellosis).
  • الأورام اللمفاويّة الخبيثة، مثل: سرطان الدم اللمفاويّ المزمن.
  • أمراض النسيج الضام.
  • التسمّم الدرقيّ (بالإنجليزية: Thyrotoxicosis).
  • مرض أديسون.


المراجع

  1. ^ أ ب "What Are White Blood Cells", www.urmc.rochester.edu, Retrieved 2-11-2018. Edited.
  2. "What's to know about high white blood cell count", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-11-2018. Edited.
  3. "High white blood cell count", www.mayoclinic.org, Retrieved 2-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Leukocytosis: Basics of Clinical Assessment", www.aafp.org, Retrieved 2-11-2018. Edited.