أسباب سوء التغذية

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ٨ مايو ٢٠١٦
أسباب سوء التغذية

سوء التغذية

سوء التغذية هي حالة تُصيب شخصاً لا يستهلك كميّة كافية من الطعام، أو يستهلك كميّة زائدة منه، أو يتناول غذاء غير متوازن. ومن الجدير بالذكر أنّ سوء التغذية ليس مرضاً بحدّ ذاته، إنّما وضع خطير قد يسبب المرض، أو قد يُشير إلى إصابة الجسم بمرض معيّن، سنعرض في هذا المقال أسباب سوء التغذية، وعلاجها، وطرق الوقاية منها.


أسباب سوء التغذية

  • نقص المكونات الغذائية الأساسية في جسم الإنسان، وذلك بسبب تناول كميّات قليلة من الطعام أو الإفراط في تناول بعض الأطعمة ذات القيمة الغذائيّة منخفضة، مثل: المشروبات الغازيّة، والبطاطا المقليّة والوجبات السريعة.
  • الإصابة ببعض الأمراض، والتي منها:
    • اضطرابات الجهاز الهضمي: تحديداً الأمراض التي تسبب صعوبة في البلع، مثل التهاب الحلق، والأمراض التي تؤثّر في عمل الأمعاء في امتصاص الأغذية، مثل داء الزلاقي، وكذلك الإصابة بالإسهال والتقيؤ، اللذان ينتج عنهما فقدان الجسم للمواد الغذائية الأساسية للقيام بوظائفه.
    • الأمراض النفسيّة: والتي منها الاكتئاب، وفقدان الشهية المرضي ومرض الشره في تناول الطعام.
    • الأمراض المؤثّرة في الحركة والتنقل: وذلك لأنّها تمنع المريض من الوصول إلى الغذاء.


علاج سوء التغذية

  • يتم علاجه بعلاج أسبابه، مثلاً: علاج الاضطرابات النفسيّة، أو مساعدة المرضى غير القادرين على التنقل في الوصول إلى الغذاء، أو علاج الإسهال واضطرابات الجهاز الهضمي المختلفة.
  • العلاج منزلي تحت إشراف الطبيب: ويكون هذا العلاج عن طريق اتبّاع نظام غذائي متوازن وسليم يحتوي على كافّة المواد الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم، مثل: البروتينات، والسكريات، والفيتامينات، والمعادن والسوائل، إضافة إلى إمكانيّة استخدام بعض المكملات الغذائية إذا دعت الحاجة إلى ذلك.
  • العلاج في المستشفى: ويكون هذا العلاج في حالات سوء التغذية الشديدة، وهو عن طريق اتبّاع الطبيب لطرق متعددة لتعويض نقص الغذاء في الجسم، وهي: نقل الغذاء إلى المعدة باستخدام الأنبوب المخصص لذلك، أو باستخدام إبر في الوريد، أو استخدام طريقة التغذية الطبيعية عن طريق الفم.


الوقاية من سوء التغذية

ضرورة اتبّاع نظام غذائي صحّي متوازن، بحيث يشتمل على المجموعات الغذائية الأربعة الأساسية، وهي كالتالي:
  • مغذيات الطاقة (نشويات وسكريات)، مثل: الخبز، والأرز والبطاطا.
  • مغذيات الوقاية الغنية بالألياف (خضراوات وفواكه)، مثل: الجزر، والبرتقال والعنب.
  • مغذيات البناء الغنية بالبروتينات (اللحوم، والألبان والبقوليات)، مثل: الحليب، والجبن، والبيض، والأسماك والدجاج.
  • مغذيات الطاقة (الدهنيات)، مثل: الزيت، والزبدة.


ملاحظة وقاية الأطفال من سوء التغذية يكون عن طريق التغذية المتوازنة الكافية للأم أثناء فترة حملها، وعن طريق ممارسة الرضاعة الطبيعية عند الولادة.