أسباب ضربات القلب السريعة دون مجهود

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٣ ، ٢٢ يناير ٢٠١٩
أسباب ضربات القلب السريعة دون مجهود

أسباب ضربات القلب السريعة دون مجهود

يُعد تسارع نبض القلب أو تسرع القلب (بالإنجليزية: Tachycardia) أحد أنواع اضطراب نظم القلب الشائعة والمتمثل بتسارع نبض القلب دون بذل مجهود، وهناك العديد من الأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى هذه الحالة، كما لا يمكن تحديد المسبب الرئيسي لتسارع نبض القلب في بعض الحالات، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى تسارع نبض القلب دون مجهود، نذكر ما يلي:[١]

  • فقر الدم (بالإنجليزية: Anemia).
  • التوتر والخوف المفاجئ.
  • الإصابة بأحد أمراض القلب وتضرر أنسجته.
  • المعاناة من إحدى التشوهات الخَلقية في القلب.
  • ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم.
  • الحمى.
  • التدخين وشرب الكحول.
  • تناول كميات كبيرة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين (بالإنجليزية: Caffeine).
  • تناول بعض أنواع الأدوية.
  • اضطراب نسبة الكهارل (بالإنجليزية: Electrolyte) في الجسم.
  • الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hyperthyroidism).


أعراض ضربات القلب السريعة

قد تصاحب الإصابة بتسارع نبض القلب عدد من الأعراض المتعلقة بالمسبب الرئيسي للمشكلة، أما بالنسبة للأعراض والعلامات التي قد تدل على الإصابة بتسارع نبض القلب فهي:[٢]

  • الدوخة، وخفة الرأس، والإغماء في بعض الحالات.
  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • ضيق التنفس.
  • خفقان القلب.


مضاعفات ضربات القلب السريعة

يعتمد ظهور المضاعفات الصحية المصاحبة لتسارع ضربات القلب على العديد من العوامل، مثل: شدة تسارع نبضات القلب، ومدتها، ووجود مشاكل صحية أخرى في القلب، ومن المضاعفات الصحية الشائعة التي قد تصاحب تسارع نبض القلب، نذكر ما يأتي:[٣]

  • تشكل الخثرات الدموية: والتي بدورها تزيد من خطر الإصابة بالنوبة القلبية (بالإنجليزية: Heart attack) والجلطة الدماغية.
  • نوبات الإغماء: قد يؤدي تسارع نبض القلب إلى فقدان الوعي في بعض الحالات.
  • فشل القلب: في حال عدم علاج مشكلة تسارع نبض القلب قد يؤدي ذلك إلى حدوث ضعف في عضلة القلب، الأمر الذي يؤدي إلى عدم قدرة القلب على ضخ الدم بكفاءة إلى أنحاء الجسم المختلفة والإصابة بفشل القلب.
  • الموت المفاجئ: قد تؤدي الإصابة بأنواع محددة من تسارع نبض القلب إلى زيادة خطر حدوث الموت المفاجئ.


المراجع

  1. "Tachycardia", www.mayoclinic.org,8-3-2018، Retrieved 16-1-2019. Edited.
  2. "Tachycardia", www.drugs.com, Retrieved 16-1-2019. Edited.
  3. Christian Nordqvist (29-11-2017), "Everything you need to know about tachycardia"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-1-2019. Edited.