أسرع علاج للجدري المائي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ١٥ يناير ٢٠١٩

أسرع علاج للجدري المائيّ

لا يُوجَد علاج فعليّ للشفاء من مرض الجدري المائيّ، إلا أنَّه يُمكن القول بأنَّ هناك عدداً من الطُّرُق الطبيعيّة، والأدوية التي يُمكن من خلال استخدامها التخفيف من أعراض المرض، ومَنْع حدوث مُضاعفاته، ومن هذه الطُّرُق العلاجيّة ما يأتي:[١]

  • تناوُل الأدوية التي يُمكن أن تُخفِّف من الألم، والحُمَّى: مثل: الأسيتامينوفين (بالإنجليزيّة: Acetaminophen)، وهنا يجدر التنبيه إلى ضرورة تجنُّب تناول الأدوية التي تحتوي على مادّة الأسبرين في حالة جدريّ الماء، لما تُسبِّبه من مُضاعفات.
  • تناوُل مُضادَّات الفيروسات التي قد يصفها الطبيب: مثل: آسيكلوفير (بالإنجليزيّة: Acyclovir)، ويُمكن ذلك في بعض حالات الإصابة بالجدري المائيّ، كإصابته للنساء الحوامل، والبالغين الذين تمّ تشخيصهم مُبكِّراً، والمواليد الجُدُد، والأشخاص الذين يُعانون من ضَعْف الجهاز المناعيّ في الجسم.
  • تجنُّب الإصابة بالجفاف: إذ يُمكن ذلك من خلال شُرْب كمّيات كافية من السوائل خلال اليوم، وخاصّةً الماء.
  • التخفيف من ألم التقرُّحات الفمويّة: ويُمكن ذلك باتِّباع بعض من النصائح التالية:
    • استخدام المصَّاصات الخالية من السكَّر.
    • تجنُّب تناوُل الأطعمة الحارَّة، أو المالحة.
    • اللُّجوء إلى شُرْب الحساء، وذلك في حال كان المَضْغ يُسبِّب الألم للمريض.
  • تجنُّب الخَدْش قدر الإمكان: ويُمكن ذلك باتِّباع بعض النصائح التالية:
    • الحرص على إبقاء الأظافر قصيرة قدر الإمكان.
    • تغطية يَدْ الطفل عند النوم؛ لتجنُّب خَدْش الجلد.
    • استخدام المُرطِّبات الطبِّية، أو حمَّام الشوفان؛ للتخفيف من الحكَّة.
    • ارتداء الملابس الفضفاضة.


أعراض الجدري المائيّ

هناك عددٌ من الأعراض التي من المُحتمل ظهورها على الشخص المُصاب بالجدري المائيّ، ومنها:[٢]

  • أعراض غير مُرتبطة بالطفح الجلديّ: مثل: الإصابة بالحُمَّى، وفُقدان الشهيّة، والصداع.
  • أعراض ظهور الطفح الجلديّ: وذلك بمُروره في ثلاث مراحل خلال الإصابة بالجدري المائيّ، وهذه المراحل هي:
    • مرحلة تكوُّن تحاديب (بالإنجليزيّة: Bumps) حمراء اللون، أو ورديّة مُنتشرة في أجزاء الجسم جميعها.
    • مرحلة تحوُّل هذه التحاديب إلى بُثور (بالإنجليزيّة: Blister)، حيث يتجمَّع فيها السائل.
    • مرحلة تحوُّل التحاديب، فتتقشَّر وتبدأ بالتعافي.


مُضاعفات الجدري المائيّ

يُعَدُّ الجدري المائيّ أحد الأمراض خفيفة الشدَّة، إلا أنَّ ذلك لا ينطبق على حالات الإصابة بهذا المرض جميعها، فقد يتسبَّب الجدري المائيّ في حدوث عدد من المُضاعفات الخطيرة، خاصّةً بين الأشخاص الأكثر عُرضةً للإصابة به، ومن هذه المُضاعفات:[٣]

  • تعرُّض بعض مناطق الجسم للإصابة بالعدوى البكتيريّة، ويشمل ذلك الجلد، أو الأنسجة الليِّنة، أو العظام، أو المفاصل، أو الدم.
  • الإصابة بالجفاف (بالإنجليزيّة: Dehydration).
  • الإصابة بالالتهاب الرئويّ.
  • الإصابة بالتهاب الدماغ.
  • الإصابة بمُتلازمة الصدمة التسمُّمية (بالإنجليزيّة: Toxic shock syndrome).
  • الإصابة بمُتلازمة راي (بالإنجليزيّة: Reye's syndrome)، وذلك في حال تمّ تناوُل الأسبرين خلال الإصابة بالجدري المائيّ.


المراجع

  1. Christian Nordqvist (22-12-2017), "What you need to know about chickenpox"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-1-2019. Edited.
  2. Marissa Selner (15-6-2017), "Chickenpox"، www.healthline.com, Retrieved 7-1-2019. Edited.
  3. "Chickenpox", www.mayoclinic.org,1-11-2018، Retrieved 7-1-2019. Edited.